أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - كان أبي إمبراطور الصين














المزيد.....

كان أبي إمبراطور الصين


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 4997 - 2015 / 11 / 26 - 11:27
المحور: الادب والفن
    



1
كان ابي امبراطور الصين .
ويحب الحسين .
هذا ليس معضلة .
بل هي عاطفة مصبوغة بشجن قوقازي .
صنعهُ قبلاي خان ...
وحين مر ماركو بولو بكربلاء شعرَ بذلك .
ومثلي تمنى أن يفتح صفحة في الفيس بوك
ليقنع الناس بذلك.
أعرف أنهم يقتنعون بفلسفة نانسي
ولا يقتنعون بما يعتقده جاري أبو وليد .
بأن المسافة بين الصين والحسين
قدمُ حافية..!

2
كان أبي يبيع القمح ...
وكان لا يحب الذرة لقناعةٍ عنده .
أنه لا يريد أن يطعم الجواميس.
وكل جيرانه فقراء.
الآن شنغهاي
وبكين ...
وقضاء الحويجة
يصنعون من الذرة وقودا للطائرات..
ولكن ابي ظلت قناعته باقية ويقول :
سيجوع قائد الطائرة ويحتاج خبزا...

3
كان أبي ...
والآن أنا ..
والصين لم أرها في حياتي.
أبي تخيلها .
يوم تحطم ماعوننا الفرفوري الوحيد.
الحساء الآن نتناوله في أناء الفافون.
وسعداء جدا .
لأن جارتنا أم علي ارسلت ثواب عاشوراء بمواعين صينية الصنع.
وقتها ابي استعاد مجده يوم كان هو الإمبراطور هناك.....!

4
في النهاية .
لا شيء يبقى على حالهْ...
ما زلت احتفظ بتلك اللوحة التي فوق سرير أبي
خطها بيديه الكريمتين :
جينكيزخان حكم الصين بالسيف
وأنا حين اكون الحاكم.
أحكمها بقبلات أم أولادي..........!

حيدر آباد / 20أبريل 2008





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,905,074
- عطر الإله في جلجامش
- نافذة الله
- موت الطائر السومري حيدر الجاسم
- ملائكة الاهوار
- جزر القمر ومشحوف مطشر
- الأيزيديون والسبيُّ المُفاجئ
- صورة تهديم الأنسان
- موسم الهجرة الى برلين
- دموع صديقة الملاية
- محمد الحمراني .. الوفاء لفراشات ميسان ...!
- حضيري يبيع الورد في التظاهرات
- في ذكرى كامل شياع
- مصلحة المبايعات الحكومية
- رسائل الطواحين والنواعير
- الأهوار أنموذجا لعطش ميزوبوتاميا ..............!
- الوزير والغجرية والعميد الركن حمودي
- فيزا للمتظاهر عادل امام
- سأجيء وبيدي لاب توب
- أريج الوطن وقلب أمْ........!
- سماء سنجار ومياه الأهوار


المزيد.....




- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي
- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية
- هل كان جد بوريس جونسون خائنًا أم بطلاً عثمانيًّا؟
- رئيس فنلندا يرحب ببوتين باللغة الروسية
- فيلم -ماتريكس- يعود بجزء جديد
- القاهرة.. مهرجان الموسيقى والغناء
- الموت يغيب الشاعر والكاتب حبيب الصايغ 


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - كان أبي إمبراطور الصين