أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم اسماعيل نوركه - فرنسا والارهاب وَنَحْنُ والعالم .















المزيد.....

فرنسا والارهاب وَنَحْنُ والعالم .


سالم اسماعيل نوركه

الحوار المتمدن-العدد: 4991 - 2015 / 11 / 20 - 20:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تَعَرضت فرنسا لعدوان في عقر دارها بالأعمال الأرهابية التي طالَتْها لكنها لم تقف مكتوفة الأيدي ، حَرَّكَتْ كل أجهزتها المختصة بسرعة لكبح العدوان وتقديم الجناة إلى العدالة ومحاربة الخلايا النائمة والضرب الاستباقي لأحباط المجازر اللاحقة قبل حدوثها ، تصرفوا كدولة متماسكة ف (باريس ) تعرضت لعمل أرهابي بعكس الآخرين الذين يتعرضون يومياً للإرهاب إلا إنهم يشجبون ويستنكرون فقط ولكن لا يستطيعون أن يعملوا شيئاً ذَا جدوى ! بكشف الجناة وخيوط وشبكات ألجريمة والضرب بيد من حديد وبشكل أستباقي مثلما يفعل الآخرون فرنسا أنموذجاً .
لنعرف شيئاً عن هذه الدولة التي تعرضت للعدوان من حيث المساحة والنفوس وحجمها في قارة أوربا وفي العالم وأهم المنظمات التي تنتمي اليها ونظام حكمها ومعلومات وإن كانت مختصرة ، فمساحة فرنسا 547030 كم2 عدد سكانها 66 مليون نسمة وكثافتها السكانية 116نسمة / كم2 أكبر دولة أوربية بعد روسيا الاتحادية 17075200كم2 وأوكرانيا 603700كم2 . فرنسا جمهورية برلمانية شبه رئاسي قامت فيها ثورة معروفة ، الثورة الفرنسية 1789 تقع فرنسا في اوربا الغربية شعارها ( حرية ، مساواة ، إخاء ) ليس كمثل شعارات الآخرين الخاوية من المضمون ولأستهلاك والدجل . فرنسا مؤسسة للاتحاد الأوربي وأحد أعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولية تمتلك حق النقض عضو في الفرانكفونية هي منظمة دولية للدول الناطقة باللغة الفرنسية بشكل رسمي أو لغة مشتركة ، تضم المنظمة 80 بلداً وحكومة ، الأكثرية منها أعضاء والبعض منها كمراقب .
وفرنسا عضوة في مجموعة الثمانية الدول الصناعية الكبرى في العالم وهم الولايات المتحدة ، اليابان ، ألمانيا ، روسيا الاتحادية ، إيطاليا ، المملكة المتحدة ، كندا ، إضافة إلى فرنسا وكذلك هي عضوة في مجموعة العشرين المنتدى الذي تأسس سنة 1999 بسبب الأزمات المالية في التسعينات يمثل هذا المنتدى ثلثي التجارة في العالم ويمثل أيضاً اكثر من 90٪-;-‏ من الناتج العالمي الخام ، فرنسا عضوة في حلف شمال الأطلسي ، منظمة التعاون والتنمية ومنظمة التجارة العالمية والاتحاد اللاتيني 1954م وهو مؤسسة عالمية للدول التي لغتها من اللغات الرومانسية ( اللغات الرسمية : الأسبانية ، الفرنسية ، الإيطالية ، البرتغالية ، والرومانية ) وهي ( فرنسا ) اكبر دولة في اوربا الغربية والاتحاد الأوربي من حيث المساحة وثالث أكبر دولة في أوربا بشكل عام كما أسلفنا وتعتبر فرنسا مركزاً عالميا بارزاً للثقافة والموضة ونمط الحياة وهي دولة عملاقة في الاقتصاد والقوة العسكرية والسياسية في اوربا بشكل خاص وحول العالم بشكل عام وهي سادس أكبر دولة من حيث الإنفاق العسكري في العالم وثالث أكبر مخزون للأسلحة النووية .
فرنسا دولة علمانية تعتبر الحرية الدينية حقاً دستورياً تفصل الدين عن الدولة حسب دستور 1958 وديمقراطية أي تستمد السيادة من الشعب .
تعاطفت معظم دول العالم مع فرنسا حين تعرضت للأرهاب ووقفت معها بشكل واضح ومنها دول عربية وهو أمر حسن لكن السؤال الذي يطرح نفسه لِمَّ لم تقف تلك الدول ذات الموقف حين تعرضنا للأرهاب منذ أكثر من خمسة عقود ؟ !سوى كان من قبل الأنظمة التي كانت تحكم بالحديد والنار أم لاحقاً من قبل الاٍرهاب الأسود .
الآن وقد وصل النار إليهم نتيجة لما يحدث في العراق وسوريا ومناطق أخرى وتبعاته طالتهم فهبوا لمجابهة الاٍرهاب ذلك لان البعض يكيل بمكيالين .
والأهم من كل ما طرح هو كيف تصرفنا حين أستهدفنا وكيف تصرفوا ؟ !
تحرك الفرنسيون لمواجهة الأرهاب كدولة من البرلمان والرئيس ورئيس الوزراء والداخلية والعدل والأدعاء العام وكل المؤسسات المعنية بشكل عملي وعلمي لمواجهة الاٍرهاب وقالوا نحن في حرب مع الاٍرهاب وهم يحاولون تحريك العالم معهم لمجابهة الاٍرهاب وكذلك تعاون الشعب الفرنسي مع حكومته بالقدر المستطاع وفرض حال الطوارىء من قبل الرئيس للتحرك السريع ولاحقاً البرلمان مدد حال الطوارىء لثلاثة أشهر وهم جميعاً يجابهون الاٍرهاب ليس بالشجب والاستنكار وإنما بالعمل من رئيس الدولة ورئيس الوزراء والداخلية والعدل والقضاء حتى وصل بهم الحال إلى طلب تعديل قوانين لمجابهة الاٍرهاب مثلاً في مؤتمره الصحفي قال وزير الداخلي الفرنسي برنار كازونوف موضوع السجل الأوربي للمسافرين موضوع نقاش وقالت وزير العدل الفرنسي كريستيان توبيرا تم تحديث القوانين لسد الثغرات في منع الاٍرهاب و نعمل لتقليص قدرات داعش على التجنيد ، و يجب محاربة سموم التطرّف بإجراءات أستباقية وقضائية وأضافت عازمون على مكافحة الاٍرهاب لتجنب المجازر وقد بدأت فرنسا بالتحرك داخلياً وخارجياً فهذا وزير داخليتها يطلب من أوربا الاستيقاظ لمواجهة الأرهاب ووزراء الداخلية في الاتحاد الأوربي يبحثون في بروكسل تشديد أجراءات الأمن على الحدود عقب هجمات باريس ورئيس جهاز الأمن الداخلي الألماني أوضح مخاوفه من تبني بعض المهاجرين أفكاراً متطرفة بعد وصولهم إلى البلاد بل ذهب أكثر من ذلك حيث قال : يعتبر هجمات باريس بداية لحرب أرهابية عالميّة واليمين المتطرف في بلجيكا تطالب بأرجاع اللاجئين إلى أوطانهم وأحد المرشحين في الانتخابات الأمريكية يوعد الناخبين بأنه لو فاز سيرجع كل اللاجئين من حيثُ أتوا . مع العلم إن الذين سقطوا من الأبرياء ليسوا كلهم فرنسيون فالأرهاب لا دين ولا وطن له والجميع بمعنى العالم مجتمعة صنع الاٍرهاب من حيث يعلمون أو لا يعلمون ، أما هنا القوم كانوا ضائعين في الفساد إلى أن وقعت المجازر وأحتلت محافظات بالكامل ولم يقدموا المقصرين لينالوا جزائهم .
سيتحرك الفرنسيون وكذلك الاوربيون لتعديل المسار وسد الثغرات وسيعملون على تعديل كثير من القوانين وسيعملون على تعديل الدستور .. هم قالوا نحن في حرب وسيواجهون الأرهاب بكل الوسائل المتاحة حفاظاً على حياة مواطنيهم وكل مقصر هناك يطاح به ، عكس ما يجري هنا من أعمال أستنكار وشجب والأبرياء في كل يوم يتساقطون .. نسأل متى يسقط المسؤول وكل مسؤول عن مآسينا وكيف سنواجه الأرهاب الذي يضرب البلد أناء الليل وأطراف النهار ؟! والمسؤول هنا يشجب ويستنكر وأكثر الذين يتصدون للأرهاب هُم أرهابيون بالنتيجة إن لم يكونوا بالنوايا وإن لم ينتموا للأرهاب بعجزهم وفسادهم وسوء إدارتهم للمال العام والإدارة يسهمون في تعظيم الاٍرهاب ، كما يمكننا القول بأننا أو بيننا من سمح للأرهاب بأختراق حياتنا كما فعل الفرنسيون وكُلٌ بطريقته .
-------
كلام مفيد :
لا يمكن لأحد يؤذيني دون أذن مني . المهاتما غاندي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,291,902
- رسالة العصر
- سيدي الشهم
- الأصلاح .. وقوانين مثل خيوط العنكبوت .!
- كُنْ رافداً في تعظيم ( النهر ) ..
- مُتَزَنجره
- وَضْع ( القطار ) على سكة ( الكفر والألحاد ) !!
- الكرامة والخبز لا يأتي بالركوع ..
- سيدتي عيناكِ
- ( حاول أن تكون كوردياً ساعة واحدة )*
- أنا لستُ بأنا .. !
- قصة مرعبة من ذلك الزمن ..
- كلمات..
- قصة قصيرة ..الأمل
- تباروا في وصفكِ...
- أقلام وأقلام ...
- تلكَ اللؤلؤة ...
- أرى الخال ...
- بفرشاتي رسمت !
- تَنَحى ...
- سلامٌ ثُمَّ سلام ..


المزيد.....




- نصيحة -قبل الإفطار-.. ما هي كمية القطايف المناسبة في رمضان؟ ...
- ماذا قال بوريس جونسون بأول تعليق على استقال رئيسة وزراء بريط ...
- نتنياهو: أشكر صديقي السيسي على ارسال مروحيتين لإخماد الحرائق ...
- صُنع منها 3 فقط.. أغلى سيارة -بورشه- قد تكون من طراز 1939
- في إيطاليا.. لائحة تدلك على-أجمل- 10 قرى عليك زيارتها
- باكو تستضيف نهائي “يوروبا ليغ” بين تشيلسي وأرسنال
- مصدر لـCNN: ترامب يوافق على إرسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج ...
- مصدر لـCNN: ترامب يوافق على إرسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج ...
- ظريف ينعت ترامب بكلمات غير مسبوقة
- وسائل إعلام: ترامب يوافق على إرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطق ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم اسماعيل نوركه - فرنسا والارهاب وَنَحْنُ والعالم .