أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - نبضاتُ شوقٍ على أوتار الحنين














المزيد.....

نبضاتُ شوقٍ على أوتار الحنين


علم الدين بدرية

الحوار المتمدن-العدد: 4991 - 2015 / 11 / 20 - 17:42
المحور: الادب والفن
    


نبضاتُ شوقٍ على أوتار الحنين

علم الدين بدرية

تتراكضُ سنواتُ العمر لتُبقي ذاكرةً تحملُ همومًا وجروحًا ونتوءاتٍ لا يواريها الزمنُ ولا تغطيها رياحُ التغيير ، هي سنواتٌ جامحةٌ تجري في زحامٍ محمومْ ..! سنواتٌ حافلةٌ باللهفة والقلق والهموم ، اليوم وأنا أقف هنا على أعتاب الخريف تعاودني الذكرى لتلك الأيام النادرة الموغلة في نفق طويل من الذكريات ، يتفجّر حنينٌ ينضح مع بقايا خفقاتٍ ونبضاتٍ ما زالت ترافق الروح في رحلتها على أبواب النهاية تتدفّق من أقصى هواجس الذاكرة إلى أقصى ذرات الروح .
لتلك العالقة على جدار الذاكرة ، الآتيّة من جبال الشمال الحزينة ، تلك التي تملأُ المسافاتِ بين الخيال و اليقين برائحة عطرها فتشتعلُ ذاكرتي ويستيقظ حنينٌ لا يكفّ عن دغدغة أوتار الروح في عزفها صبحَ مساءْ ، إليكِ تُبحر مراكبي لتغرق من جديد في بحر عينيكِ ، ذلك المحيط الذي يسكنني في كل الأوقات ، لطيفكِ لغةٌ لا تفهمها سوى نبضاتُ الفؤاد ، رغم ضجيج العالم من حولي ما زالت المناظرُ واللحظاتُ حاضرةً ملء الحواس لم يُرهقْها البعدُ والانتظارْ ، أستحضركِ مع كل صورة من صوركِ الماثلة في الخيال ، تسحرني عيناكِ وتستنفرني ضفائركِ المتمرّدة كشلال أسود من الشعر المسترسل الطويل كالحرير ، أشعر بها تنساب على كتفي كلّما عانقتكِ من جديد ، ما بين اليقظة والمستحيل أسمعُ همسكِ يرفّ في أسماعي مثل حفيف الفراشات ، فكيف يموتُ الحنينُ ومازالت رائحةُ شعركِ تستوطنُ المشاعرَ وعطرُ أنفاسكِ يثملُ المساءات ويختزلُ المسافات ما بين جموح اللهفة ولهيب الاحتراق ونار التوق لتلك اللقاءات .. هل تشعرين بتلك النسمات الجنوبيّة تحمل أثيرَ شغفٍ وكلماتٍ أتلوها قصائدَ كل مساءْ ؟! ... سأكتفي هذه الليلة بالغرق في سكون عينيكِ ، علّني اغتسل من لون الغربة الذي يرسمه غيابكِ على وجهي وحروفي وصوتي ، لأشكل لغة من الصمت لا يقرأها غيرك ولا يفهمها إلاّ أنت !! قد تكون المسافة الفاصلة بيننا طويلة ، لكن للروح لا توجد أبعاد والفضاءُ يملؤه حضوركِ دون انقطاع مرّ زمنٌ طويل وملامحكِ ما زالت عالقةً في ذاكرتي تأبى الرحيل ، تحمل ذكرى لم تُخمدْ وهجهَا السنواتُ .. ذكرى تستعرُ جذوتها ويثورُ بها الحنينُ كلّما استرجعتُ تلك اللحظات ، لحظات لن يُمحيها الزمنُ وطولُ الغياب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,101,191
- دَنْدَنَةٌ عَلَى وَتَرِ الْغِيَابْ
- مَوَاسِمُ الْهِجْرَة
- رِثَاءُ حَضَارَة
- سيمفُونِيَّةُ الْوِلاَدَةِ
- شُحُوبٌ فِي ظِلِّ الْقَمَرْ
- ذَاتَ مَسَاءْ
- الحقيقة
- رِثَاءٌ عَلىَ الأَطْلال
- هذيان على قارعة الغياب
- سلطان باشا الأطرش
- نَافِذَةٌ تُطِلُّ عَلىَ الله
- الرأي الآخر ( رحلة في عالم أثيم )
- همسُ النَّدى
- الرأي الآخر
- آهٍ معلمي
- ترانيم مسائية
- مَأْسَاةٌ وَقَضِيّة
- قصيدة النثر بين العرض والنقض
- هَمَسَاتٌ قَلِقَةٌ
- صدى المراثي


المزيد.....




- عراك واشتباك بالأيدي في حفل توزيع جوائز مهرجان بارز للموسيقى ...
- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - نبضاتُ شوقٍ على أوتار الحنين