أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - 1979 اسوأ عام في التاريخ الحديث-الجزء الثاني














المزيد.....

1979 اسوأ عام في التاريخ الحديث-الجزء الثاني


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 4991 - 2015 / 11 / 20 - 11:20
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    



وبعد أن تمكن اية الله الخميني من اقناع جميع شرائح المجتمع بأنه القائد الحقيقي للامة الايرانية ’وجمع المختلفين تحت عبائته’من يمين ويسار’طرح على الشعب التصويت على جعل ايران جمهورية اسلامية’مع وعد ان تكون تجربة فريدة تعتمد من خلالها العملية الديموقراطية في اختيارالحاكم,مع ترك القيادة الدينية بيد المرشد الاعلى

للدولة’وطبعا تلك نقطة هامة اعتمد عليها الخميني في طريق فرض سيطرته المطلقة على مراكز القرار في ايران’وكان المفهوم العام’ان الخميني سيكون مجرد مرشد ديني ’ولن يكون له علاقة بالامورالسياسية التي سيتولى القادة السياسيون ’ومن التكنوقراط المتخصصين ادارة دفتها’ولذلك فقد استعجل اجراء استفتاء شعبي على فكرة جعل ايران جمهورية اسلامية’مستغلا نشوة النصر لدى الغالبية المطلقة من افراد الشعب’وبعد الهالة الاعلامية التي لاتخلوا من قدسية لصورة الخميني الذي قاد ثورة ناجحة وانتصر
وبعد ان وافق الشعب باغلبية مطلقة على اقتراحه’استغل ذلك الامر’ليعلن انه وكيلا للمهدي المنتظرحتى ظهوره’وذلك يعني ان سلطته ستكون مستمدة من السماء’وان قراراته’ستكون ملزمة للجميع’ثم سارع بتشكيل جيش ميليشياوي سماه الحرس الثورية’سرعان ماانظمت اليه جماهيرواسعة من الشباب’وكان اغلبهم من القرويين’الذين تنقصهم الثقافة’والوعي السياسي’مما جعلهم طوعا بيديه’وقوة ضاربة,اعتمد عليها مستقبلا في ترسيخ نظام حكمه,ثم قام بارتكاب خطأ ستراتيجي كبير’بأعدام اكبرقادةالجيش بحجة انهم كانواعونا للشاه’ففقد الجيش القيادة العسكرية المحترفة التي سبق ان بناها الشاه,وتلك المسألة استغلها الرئيس العراقي صدام حسين’في هجومه على ايران’حيث كان يدرك ان الجيش الايراني يفتقد الى القيادة المحترفة.
ويوما بعد يوم اصبح الموقف ينجلي بوضوح,حيث تبين ان للخميني اجندة قومية واسعة,اعتمد الدين والعقيدة وسيلة لتنفيذها’خصوصا في دول الجوارالعربي’الغنية بالنفط’حيث استغل موقفه من القظية الفلسطينية التي اكسبته شعبية لدى الشباب العربي’واعلن ان ثورته ’هي من اجل استعادة حقوق المسلمين(واغلبهم طبعا عربا)ومحاربة اسرائيل وحليفتها امريكا,وتحرير فلسطين’والقدس خاصة,لذلك فلن تقف داخل حدود ايران’بل يجب ان تصدرالى كل (الشعوب المستضعفة)
كما قامت مجاميع من شباب الحرس الثوري باقتحام السفارة الامريكية’واعتقال كل كادرها المتكون من 53 فردا,واعلنوا انهم رهائن لديهم الى حين تسليم امريكا الشاه الذي كان يتعالج في مستشفياتهاانذاك,ذلك الامرأثار استهجان العالم اجمع وخصوصا الامريكان الذين حاولوا بكل الطرق اطلاق سراحهم ولكنهم فشلوا’وكان السبب الاساسي هو ضعف الرئيس الديموقراطي جيمي كارتر’وشخصيته البسيطة’وعدم استعداده لاستعمال القوةبعد ان فشلت احدى المحاولات ’لانقاذهم’بل اكسبت الخميني قدسية اضافية عندما ارتكب المنقذون خطأ ادى الى هلاكهم’ملكن خليفته الجمهوري ريغان,هدد في حملته الانتخابية’بانه في حالة فوزه بالرئاسة’فأنه سيطلق سراحهم بأي وسيلة حتى ولو باستعمال القوة المفرطة,وفعلا قامت ايران باطلاق سرحهم بمجرد استلامه مقاليد السيطة بعد فوزه ,وبعد ان امضى الرهائن 444 يوما في الاسر.
والبقية في الحلقة القادمة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,045,450
- 1979 اسوأ عام في التاريخ الحديث-الجزء الاول
- الروس يحررون سنجار من سيطرة داعش
- غاز الكيمتريل,سلاح دمار شامل,وهوسبب الفيضانات
- هل قتل احمد الجلبي؟ولماذا؟
- نداء استغاثة الى الامين العام للامم المتحدة’وكل شرفاء العالم
- تفاصيل خطة اقتحام الامريكان لسجن الحويجة
- اللواء غازي عزيزة يدلي بمعلومات خطيرة جدا
- اللواء غازي عزيزة’يؤكد’تعمد الامريكان تدمير العراق
- هل سيستيطع الروس هزيمة داعش؟
- الضبع الروسي بوتين يخطف الفريسة الامريكية
- اللواء غازي عزيزة يؤكد طائفية حكام العراق
- اللواء غازي عزيزة يشرح اهم اسباب التدهور الامني في العراق
- اللواء غازي عزيزة يشرح اسباب هزيمة الجيش العراقي امام داعش
- اللواء غازي عزيزة يضع النقاط على الحروف
- اللواء غازي عزيزة’يدلي بمعلومات خطيرة
- اللواء غازي عزيزة-زئير من دجى العراق
- نص الرد الذي ورد الى بريدي الالكتروني على رسالتي للرئيس اوبا ...
- السيد الرئيس باراك اوباما:-هل شاهدت جثة الطفل ايلان؟
- رسالة مفتوحة الى السيد العبادي:-مقترح لمشروع اقامة حكومة تكن ...
- سيدي رئيس وزراء العراق:-ان ثبت تدخل ايران’بالشأن العراقي’فلا ...


المزيد.....




- الهند: مودي يعد بمستقبل -للجميع- بعد فوز ساحق لحزبه الهندوسي ...
- ذكرى -قرصنة- وكالة أنباء قطر.. وزير الخارجية يغرد.. ونشطاء: ...
- "جزائريون بلا حدود" تتعقب 24 مليار دولار تم تهريبه ...
- تسوية قضائية بين هارفي واينستين وضحاياه: 44 مليون دولار مقاب ...
- "جزائريون بلا حدود" تتعقب 24 مليار دولار تم تهريبه ...
- التايم: إصابة نحو 500 طفل بفيروس الإيدز في مدينة واحدة بباكس ...
- وزير خارجية قطر: جريمة القرصنة وضعت دول الخليج بموقف مفكك
- عسكر السودان يلوحون بانتخابات والحراك يهدد بالعصيان المدني
- -السياسة للمبتدئين-...هدية طريفة للرئيس الأوكراني الجديد (في ...
- الصحة الروسية: الإنفاق على علاج أمراض الغدة الدرقية بسبب نقص ...


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - 1979 اسوأ عام في التاريخ الحديث-الجزء الثاني