أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نائلة أبوطاحون - خاطرة -مهاجرة بلا مرفأ -














المزيد.....

خاطرة -مهاجرة بلا مرفأ -


نائلة أبوطاحون
(Naela Abutahoun )


الحوار المتمدن-العدد: 4991 - 2015 / 11 / 20 - 00:04
المحور: الادب والفن
    



تَودُّ البُكاءَ فَلا تَستطيع ، تَفقدُ الدموعُ طريقها ، تَنصَبُ في قلبِك ، تنتشر في أنحاء جسدك على شكلِ نبضاتٍ تَزيدُكَ ألماً فَتَفقِدَ دَربَك.

كُنتَ طفلاً... وكانت أحلامُك لا تَجتازُ حَدَّ الطفولة، ويومَ اجتاحَ الطّوفان مَعالِمَ ذاكرتِكَ اجتزت حدودَ الزَّمانِ بعُمرك وعرفت الحُبَّ لِأوّل مرّةٍ، خفق قلبك بحبٍ عذبٍ، تغيرت ملامحك وأصبحت تنطق باسم الحبيبة...

وكانوا كُلّما ازدَدتَ عشقاً زادوك بُغْضاً ، وكلما ازدَدتَ قُرباً زادوك بُعداً واغْتراباً.

واليوم تَوَدُّ البكاء فلا تستطيع، وهذا الخافِقُ المُعذّب أعياهُ المَسير، لم يَنفض عنه غبار السفر والكَون يُنذر بالرّحيل، إلى أين؟! إلى أين والعُمر أقصر من هذا الدّرب الطويل؟!

أنا ظِلُّكَ وأنت مِرآةُ نفسي...مهاجرةٌ بلا مَرفأ، خيام الأرض تَعرفني، وكلُّ الموانئ ترفُضُني وكلُّ البحار تقذفني، مهاجرة وقد تطول هجرتي فماء النهر لا يهدأ.

فدعني أكون رفيقة دربكَ نطوي معا هذي الطريق ، ودع خافِقُك المعذب يسكن قلبي فالدرب يقصُر كلما عزَّ الرفيق ، واسكب دموعك فوق صدري واكتب قصيداً للحبيبة بالدماء فلعلها تجد الطريق إلى الحياة.

نائله أبو طاحون





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,074,189
- قصيدة -شوق وعتاب-
- ق.ق.ج -انتظار-
- رواية -البلاد العجيبة- دعوة للعلم والفكر
- قصيدة -عمري أنا -
- من سلسلة -مذكرات مراهقة- ( 2)
- قصيدة -عالمٌ أصَم-
- من سلسلة -مذكرات مراهقة- ( 1)
- خاطرة - مش متذكر..اصرار وتحدي-
- خاطرة -قادمٌ من العالم الآخر-
- قصيدة -خلف الجدار-


المزيد.....




- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نائلة أبوطاحون - خاطرة -مهاجرة بلا مرفأ -