أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - كفى بيعاً وشراءً بياسر عرفات














المزيد.....

كفى بيعاً وشراءً بياسر عرفات


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 4984 - 2015 / 11 / 13 - 14:48
المحور: القضية الفلسطينية
    


كفى بيعاً وشراءً بياسر عرفات
د. طلال الشريف
ما إن تأتي ذكرى استشهاد ياسر عرفات أو تتشتعل محطة خلافية فتحاوية أو موقعة كسر عظم إعلامي للمعايرة بين فتح وحماس أو أي نوايا مبيتة للتزوير و التشكيك في التاريخ الثوري للوطنية الفلسطينية من اي كان أو حتى في محاولات صنع الوهم في الذهنية الفلسطينية مثلما حدث من تدخل سافر من قناة الجزيرة في موضوع حساس لدى الشعب الفلسطيني في وقت سابق وذاك الاهتمام الغريب لقضية استشهاد ياسر عرفات من القائمين عليها بهدف وضع الفلسطينيين في حالة شك دائم في أنفسهم وهي معروفة سلفا ماذا تهدف.
للأسف الشديد جرى تحويل قصة استشهاد ياسر عرفات من حقيقة يجب أن يتم توضيحها والحرص عليها وأهمية وصول الفلسطينيين لقناعة تامة بحقيقة موت ياسر عرفات إلى حالة وكأنها أصبحت سوق للمزايدات وإشغالات للرأي العام الفلسطيني واستخدامها أسوأ استخدام.
كان يجب ألا يحدث ما حدث منذ فتح ملف التحقيق المتأخر كثيرا حتى الآن من إخراج بائس وضعيف لهكذا قضية هامة ومؤثرة على الروح المعنوية الفلسطينية ولا أدري ماذا نسمي التدخلات الخارجية والداخلية غير الرسمية وهذا الاهتمام التجاري والسبق بقضية استشهاد زعيم ثوري وطني ورمزا للنضال الفلسطيني مثل ياسر عرفات.
صحيح أن قضية وفاة ياسر عرفات هي قضية تهم كل فلسطيني وخاصة إن كان هناك شك في الوفاة ولو بسيط ولكن ما هي دوافع التوقيتات ولماذا اختلف التقرير السويسري عن باقي التقارير بما فيها وأهمها التقرير الفرنسي لأن ياسر عرفات مات في مستشفى فرنسي كان يعالجه ووصل إليه حي يرزق وما الدور المشكوك فيه الذي قد تكون لعبته فرنسا اذا كانت أخفت الحقيقة واكتشفته سويسرا ولصالح من لعبت هذه الدولة أو تلك في قضية التقارير المتناقضة وما الهدف من ذلك كله ؟ هل يتصور البعض أن سويسرا دولة محايدة في أجهزتها الاستخبارية وكأنه معروف لدينا أنها تعمل ضد اسرائيل الجهة المتهمة الأولى كما يقول الجميع أم وكأن أمن أوروبا ليس كله تحت السيطرة الأمنية الواحدة ومن ضمنها اسرائيل.
حالة التشويش والتنافخ الفلسطيني غير الرسمي بالفزعة لياسر عرفات ليست بريئة وليست خالصة للحدث في حد ذاته أولا وفي ظل العمل السياسي المشتبك فلسطينيا ثانيا، وحالة الاستخدام الرسمي المجزأ لكون الظرف ضاغطا للتصريح عند مناسبة تاريخ الوفاة لبيان ذلك للجمهور وهذا قد يكون خطأ في السير نحو الحقيقة ويزيد من ارباك الشارع وارباك القيادة الرسمية والحزبية التي تندفع هي الأخرى للتصريح وهنا قد يكون من غير المفيد التصريحات لإثبات استمرار العمل على القضية.
نقول ليس هكذا وكما حدث ويحدث تدار عملية البحث عن الحقيقة وهناك جهة مكلفة بالقضية وهي تدرك حساسية وسرية ما هو مطلوب منها وعدم التصريح مادام التحقيق مستمرا وعند نهاية المهمة تعلن النتيجة للناس بشكل رسمي وسليم دون اشغال مجزأ لما وصلت إليه التحقيقات وذلك لخطورة التجزيء على الرأي العام.
كفى من الجميع بيعاً وشراءً بياسر عرفات فقد أصبح في ذهن كل فلسطيني متابع للقضية تشويش وتعدد لأطراف قد تكون متهمة من عدمه أشبه بفيلم أمريكي قديم يفاجئ الجمهور بأن القاتل بعيد جدا عن التوقعات وسياق أحداث الفيلم.
13/11/2015م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,197,345
- دحلان مازال هو العنوان
- كمخة والدرويش وحنا السكران
- أقلهم تأزما .. دحلان
- الفصائل خارج الصندوق الأحمر .. ولكن !!
- ليت تصويبا لا اصطفافا .. يا أيتها اللجنة التنفيذية
- مبادرة الدكتور طلال الشريف لتحمل المسئولية تجاه انتفاضة شعبن ...
- قلنالوا ارحل يا عباس قالولنا اطلعوا من البلد
- رسالة الاعتداء على د. مصطفى البرغوثي
- احذروا مؤامرة ارتداد النار داخليا
- بدل الميري راحوا لكيري
- مبادرة لوقف الانتفاضة
- انتفاضة القدس معركة الشعب الأخيرة
- ردا على مغالطات وكذب وتضليل أحمد عساف لشعبنا
- المرجل الفلسطيني باختصار شديد
- متطلبات أساسية لنجاح - جبهة انقاذ وطني فلسطينية -
- رسالة إلى الوطنيين الفلسطينيين لهزيمة حماس
- فتح .. التل يختل
- خيارات محدودة أفضلها -مجلس انتقالي- لنقل آمن للسلطة
- انتقال غير آمن للسلطة يبدأ في فلسطين وحتى العام 2017م
- عباس يورط عريقات والشعب قبل الرحيل


المزيد.....




- وزير الداخلية اليمني يبحث مع السعودية إنشاء غرفة عمليات أمني ...
- الجيش الليبي يستعد لاقتحام العاصمة طرابلس ويوجه نداء للأهالي ...
- البنتاغون يعلن إرسال قوات وموارد إلى السعودية
- طائرات استطلاع أميركية تراقب الوضع في هرمز
- نواف الموسوي ومعايير القضاء الجعفري
- احتفالات بالجزائر بعد التتويج بكأس أفريقيا
- بونجاح: نهدي هذا الفوز لكل أم جزائرية
- وزير الدفاع الأمريكي يوافق على إرسال قوات إلى السعودية
- الاحتفالات الجزائرية تعم الشوارع.. -لخضرا- الأفضل أفريقيا
- هنت: سنرد على إيران


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - كفى بيعاً وشراءً بياسر عرفات