أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - وديع السرغيني - مخلصون دائما لزروال ولجميع الشهداء














المزيد.....

مخلصون دائما لزروال ولجميع الشهداء


وديع السرغيني
الحوار المتمدن-العدد: 4983 - 2015 / 11 / 12 - 21:47
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


مخلصون دائما لزروال ولجميع الشهداء

ككل سنة، وككل شهر نونبر، والرابع عشر منه بالضبط.. تحل ذكرى استشهاد المناضل الثوري عبد اللطيف زروال، بعد اختطافه ونقله لمركز التعذيب الشهير بدرب مولاي الشريف حيث ذاق، إلى جانب ثلة من رفاقه داخل منظمة "إلى الأمام" وحلفائه داخل الحركة الماركسية اللينينية المغربية، جميع أنواع وأصناف التعذيب الجهنمية، التي أبدع في تشكيلاتها "حجاج" الدولة وجلادو النظام الدموي القائم في المغرب.
لقد كانت شروط العمل السياسي قاسية جدا، ولا تقبل بأي شكل من أشكال المعارضة، وعاشت البلاد بالتالي محنة الحريات، وغياب الديمقراطية، وجميع ما يرتبط بها من حريات للتظاهر والتعبير عن الرأي والتنظيم، ومنعت الجمعيات والاتحادات النقابية، وتم التنكيل بالنشطاء المعارضين في أي مكان أو نطاق..الخ الشيء الذي دفع بكوكبة من المناضلين الديمقراطيين والتقدميين لطرح سؤال ما العمل في هذه الظروف ووفق هذه الشروط؟ خاصة وأن حركة الاحتجاج الشعبي في الشوارع وفي قلب الحركتين الطلابية والتلاميذية وداخل النقابات العمالية.. بلغت أوجها متحدية النظام الاستبدادي القائم وجميع أساليبه القمعية.
في هذه الشروط وتفاعلا معها انطلق النقاش داخل الأوساط الشبيبية والمثقفة لتقييم عمل ونضال الأحزاب السياسية التقدمية الموجودة في الساحة حينها، ليتبين ويتأكد بالملموس عجزها، ومحدودية اختياراتها الإصلاحية، وسبل عملها التفاوضي والتهادني.. في مواجهة أوضاع اجتماعية وسياسية واقتصادية معقدة، لا حلّ أمامها سوى الانخراط في عمل سياسي جديد، لإنجاز مهام جديدة، عنوانها ومطالبها ثورة اجتماعية شاملة تقطع مع التملك والمِلكية الفردية والخاصة، وتنخرط في إنجاز الثورة الزراعية وتأميم المنشئات الاقتصادية العظمى، وتفتح المجال لتأسيس ديمقراطية المجالس الشعبية في المدن والأرياف، داخل الأحياء والمناطق الشعبية الفقيرة..الخ
على هذا الأساس اختارت الحركة الثورية أشكالها التنظيمية الملائمة، التي زاوجت بين النضال العلني والنضال السري، الذي يجب أن يكون حذرا من شباك المخابرات والبوليس السياسي المتربص بجميع الحركات الاجتماعية المناضلة. فتشكلت الأنوية الثورية الأولى نهاية السبعينات، واستقطبت إلى صفوفها أجود الطاقات من داخل الشبيبة الطلابية والتلاميذية، ومن داخل الحركة الثقافية النشيطة والمعارضة، ومن داخل الأطر الحزبية التقدمية التي تفاعلت مع خلافات الحركة الشيوعية العالمية وحركة اليسار الجديد والثورة الفلسطينية والثورة الثقافية في الصين، وانتفاضة 23 مارس الشعبية المجيدة..الخ
وقد شرّفها بالانتماء إلى صفوفها وتنظيمها العنيد والمبدئي، الشهيد عبد اللطيف زروال، كداعية، وكأخطر المنظمين، حيث عجزت آلة التعذيب الجهنمية انتزاع اعترافات منه بخصوص هويته، ومسؤوليته داخل هرم المنظمة "إلى الأمام" ليدفن أسرار التنظيم بشموخ، مقدما درسا مهما وتاريخيا في الصلابة المبدئية والصمود في وجه سياط التعذيب، ونتانة "الشيفون" والصعقات الكهربائية، وأوضاع الطيارة..الخ
عاش مناضلا مثقفا يدرّس الفلسفة بإحدى ثانويات البيضاء، ينشر الفكر الاشتراكي وسط التلاميذ، وداخل المعامل والمصانع، والأحياء الشعبية.. لا يتعب ولا يكـّل، كجميع القادة الثوريين الذين حسموا بشكل تاريخي في اختياراتهم، ووجهتهم النضالية، بكل ما تفرضه من التزام طبقي وعملي يخدم في آخر المطاف الثورة الاجتماعية الاشتراكية.
فتحية لقائدنا زروال، تحية لكل المناضلين الذين ما زالوا يؤمنون ويثقون بمشروع الثورة الاشتراكية، وما تستلزمه من توحيد للصفوف، والتدقيق في الشعارات والبرامج والأولويات.. خدمة لإستراتيجيتنا الثورية، والتي يلزمها تنظيم في المستوى يضمن النقاش الديمقراطي والرفاقي، يصحح الأخطاء ويتصدى للانزلاقات والهفوات، ويطور المسار ويحصّن المكتسبات في إطار رؤية ماركسية مستندة على توجيهات البيان الشيوعي، والرسالة التاريخية للطبقة العاملة، باعتبارها الطبقة الوحيدة المؤهلة لقيادة الصراع الطبقي ومسلسل الثورة الاجتماعية بمختلف محطاتها وتنظيماتها وأساليبها الحاسمة.. فعلى نفس الدرب سائرون، وعلى خط زروال ثابتون، ومواصلون.

وديع السرغيني
نونبر 2015





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ملاحظات أولية في بعض المواقف الصادرة عن الرفيق الحسين الزروا ...
- دجنبر المجيدة وذكرى الإضراب العام
- عن ثورة دجنبر 1905 والأدوار الطليعية اللينينية
- في ذكرى استشهاد المناضلة سعيدة المنبهي
- بمناسبة المنتدى ومقاطعة جلساته
- في ذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية المجيدة
- 20 يونيو ذكرى شهداء -الكوميرة- الأبطال
- الأهداف واضحة والحملة مستمرة لفضح الانتهازيين..
- دفاعا عن اتحاد الطلبة إوطم ومن أجل هيكلة مجالس الطلبة القاعد ...
- خطوة خيانية يقدم عليها تيار -المناضلة- التروتسكي
- مبادؤنا الشيوعية لا تقبل بالذرائعية
- حول العنف الطلابي، والحلول البئيسة التي تغذيه..
- في ذكرى الكمونة وانتفاضة العمال الباريسيين
- دفاعا عن مهمة الصراع الإيديولوجي وأولويتها
- 26 يناير حركة شبابية تستحق المشاركة والدعم..
- ضد الهجوم الرأسمالي ومؤسساته المالية الإمبريالية..
- من أجل تعميق الوعي في صفوف الماركسيين.. بمهامهم
- في سياق التخليد لذكرى استشهاد سعيدة
- تضامنا مع الجماهير الطلابية بمرتيل
- في ذكرى المعطي الذي لم يساوم ولم يستسلم حتى الشهادة


المزيد.....




- حظر تجول بكركوك بعد سيطرة الجيش والحشد
- الخارجية الأمريكية لا تستبعد إجراء محادثات مباشرة مع كوريا ا ...
- مدريد تعتقل شخصيتين مؤيدتين لاستقلال كتالونيا
- تنظيم الدولة يسيطر على قريتين بمحافظة كركوك
- بلومبرغ: تكلفة فشل التحول بالسعودية ستكون باهظة
- مفاجأة..كوريا الشمالية تؤيد اقتراح نزع أسلحتها النووية بشرط ...
- لأول مرة منذ 15 عاما، وحدات استيطانية جديدة في مدينة الخليل ...
- واشنطن -قلقة جدا- بسبب العنف في كركوك
- لأول مرة منذ 15 عاما، وحدات استيطانية جديدة في مدينة الخليل ...
- مغني عربي يعشقه المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي


المزيد.....

- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد الحفيد 520_ 595 هــ - قراءة تأويل ... / الباحث : بوبكر الفلالي
- في ذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية المجيدة / وديع السرغيني
- بين الدعوة لتوحيد نضالات الحركة الطلابية والطعن في المبادرات ... / مصطفى بن صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - وديع السرغيني - مخلصون دائما لزروال ولجميع الشهداء