أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - واثق الجابري - من الحويجة رسالة لا يفهمها إلاّ الكبار














المزيد.....

من الحويجة رسالة لا يفهمها إلاّ الكبار


واثق الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 4967 - 2015 / 10 / 26 - 21:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس من الجديد على واشنطن تلك الحركات الإستعراضية، وإطلاق الرسائل الإعلامية؛ سيما بعد إنتصار الضربات الروسية على داعش، وإثارة الشكوك حول مصداقية أمريكا بالقضاء على الإرهاب، أو زيف قوتهم العسكرية والإستخبارية؟!
في عملية الحويجة أكثر من رسالة إعلامية؛ لسحب الأضواء تجاه الإستعراض الأمريكي، وأكثر من جهة مستهدفة وخاسر واحد.
بدأت الشكوك تُراود معظم العراقيين، وأُحرج الأمريكان مقابل الضربات الروسية الواضحة التأثير في مجريات المعركة؛ إذْ ليس من المعقول الإنتظار 30 عام للقضاء على داعش؟! ولا يمكن لنازحي الأنبار الصبر 3 سنوات لدخول مركز محافظتهم؟! وكيف لعصابة تتحدى عالم التكنلوجيا، وتوقع ضربات إرهابية إرتدادية؛ كل هذه التساؤلات وضعت أمريكا، في زاوية عنق زجاجة، ولابد للبحث عن مخرج يسير.
يبدو أن الأمريكان يقصدون بقاء العملية مبهمة ومحل سجال؛ لإشغال الرأي العالم، وسحب الأنظار من الضربات الروسية، وإرسال رسالة للعراقيين المشككين بجدية قوات التحالف الأمريكي، وتريد القول: نحن نملك القوة الجوية والإستخبارية ولنا في الإرض متعاونين لا يملكهم التحالف الرباعي، الذي يُراهن عليه معظم العراقيين، ورغم تأكيد الحكومة مراراً على أن لا عملية دون علم غرفة العمليات المشتركة، وكأن الدلالة رسالة للحكومة العراقية تقول: انهم يستطيعون العمل مع حلفائهم الكورد بمعزل عن حكومة بغداد؟!
إستعراض واشنطن لعضلاتها؛ يتطلب رداً ذكياً من الحكومة والقوى السياسية، والعراق إذا إستطاع التعامل السياسي الدقيق؛ فسيكون الرابح الأكبر من صراع المحاور العالمية، وما يفضي واقعة ينعكس في المنطقة، وتقسيمه تقسيم للمنطقة، ووحدة أراضيهم تحتاج قادة أذكياء؛ كونه لاعب أساسي في التحالفات؛ أي دخوله التحالف الرباعي سيكسر الهمينة الأمريكية وفرض إستراتيجياتها في العراق والمنطقة،بإحتكار المياه الخليجية الدافئة، ويكشف التباطيء المتعمد في عدم إعمار العراق، مع إستنزاف المنطقة بحروب داخلية وأقليمية؛ أما دخول العراق الى تحالف أمريكي خليجي مع دخول مصر وتركيا والأردن؛ سوف يقطع أنبوب غاز أسيا الوسطى بأتجاه اوربا، ويُحجيم الإقتصاد والحضور الروسي.
إن للعراق حجم أقليمي ودولي، وثروات وإمكانيات بشرية، وموقع إستراتيجي، وقوى عقائدية ومرجعية قادرة على حشد المتطوعين، وهي خيمة تجمع الشركاء السياسيين، وهذه المؤهلات تجعله لاعب كبير في العالم، ويحتاج الى قادة حكماء يدركون المرحلة، ويوظفون الإمكانيات المادية والبشرية والجغرافية الإستراتيجية، ويتجاوزون التناقضات والمصالح الضيقة.
الشعب العراقي ضحية الصراعات الدولية، وغباء بعض ساسته، وهو الخاسر الوحيد من رسائل الخارج وأفعال الداخل؟!
لم يفهم معظم ساسة العراق، أن بلدهم كبير؛ فأضاعوا إمكانيات شعبهم على مصالح ضيفة ومزايدات وغياب تخطيط، ولم يخططوا لمستقبل الأجيال؛ بإنصياعهم الى ما تحوكه دول صغار عاهرة عارية؛ لا يكفي قميصها لستر عوراتهم، ولأنهم صغار فتصوروا بلدهم صغير؛ تتطاول عليه صغار بلا تربية وكبار طامعين؟! وما عملية الحويجة؛ سوى رسالة لا يفهمها إلاّ الكبار، ونتمنى أن لا يرد على ظاهرها الصغار؟!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,885,566
- نصر عراقي وإستطلاع مستنقع إقليمي بأقدام روسية
- لا مكان لقائد الضرورة
- العراق وإدارة صراع التحالفات
- تحليل سياسي لحالة مرضية
- فياكرا السيسي وتردد قناة السويس
- مفاتيح العراق على طاولة المقامرة .
- مفردات مواطن يبحث عن الخلاص
- مَنْ المستفيد من إغتيال العبادي؟!.
- علاوي من السبات الى الغيبوبة
- بعض الحمير تقود شعوباً
- العبادي يغرق في الشتاء
- الهجرة وتقارب الأسباب العربية العراقية
- لا إصلاحات على قمامة سياسية
- هجرة جماعية من بلد مستأجر
- معاول بلا مقابض على رؤوس كبيرة؟!
- المواطن نوري المالكي يُغادر الخضراء
- عجين بدموع الأيتام وهريس بعظام الضحايا
- دواعش الصحراء والخضراء والقضاء
- سياسي منفوش وشعب مغشوش
- سيدات الخضراء بين جاد ونجاد والجهاد


المزيد.....




- بوتين: منذ بداية فصل الربيع تأزم الوضع بسب الحرائق في إقليم ...
- -الصحة العالمية-: يجب ألا يقضي الأطفال أكثر من ساعة يوميا أم ...
- كذّب رواية باريس.. موقع فرنسي: الإمارات والسعودية تقتلان الي ...
- وزير الخارجية الإيراني: ترامب لا يريد حربا معنا
- هاجمت طفلة.. احذر قبلة هذه الحشرة
- الأمن المغربي يفض اعتصاما لأساتذة
- سيتي يقترب من الاحتفاظ باللقب
- أيمن نور: لا يمكن لعاقل أن يصدق بنتائج التعديلات الدستورية
- بلومبيرغ: ترامب ألمح لحفتر بأن واشنطن تدعم هجومه على طرابلس ...
- النفط الملوث يصل هنغاريا وسلوفاكيا في غضون 4-5 أيام


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - واثق الجابري - من الحويجة رسالة لا يفهمها إلاّ الكبار