أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود حمد - إسترداد المليارات المنهوبة..وليس إستلاب الدراهم من الكفاءات المنكوبة..هو الذي يخرجكم من أزمتكم؟!!















المزيد.....

إسترداد المليارات المنهوبة..وليس إستلاب الدراهم من الكفاءات المنكوبة..هو الذي يخرجكم من أزمتكم؟!!


محمود حمد

الحوار المتمدن-العدد: 4964 - 2015 / 10 / 23 - 14:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كي نعالج ( المشكلة ) يجب تحديدها اولاً..وتحديد ( أسبابها ) وتحديد ( المسؤول ) عن نشوئها وتفاقمها..لهذا يجب منذ البدء ان يكون واضحا لنا وللشعب ولكم .إن:
• الأزمة من صناعتكم وليس الشعب مسؤول عنها؟
لأن:
1. دولتكم ( دولة المحاصصة ) هي الفاشلة وليست الكفاءات الوطنية العراقية هي الفاشلة؟
2. انتم من شرعنتم ( ومازلتم ) نهب المليارات لعصاباتكم ، بإقتسام ثروات الشعب وموارده فيما بينكم كغنائم بين لصوص متحاصصين منتصرين ( لا على الدكتاتورية بل على الشعب )..تحت ظلال سيوف الغزاة!
3. من يقاتل ويستشهد ويحرر الارض في الجبهة هم ابناء العوائل العراقية الفقيرة ( بمن فيهم من تستهدفون موارد رزقهم )..وليسوا ابناءكم؟
4. انتم اللصوص ( الحفاة) الذي ضربتم اسوأ الامثلة بالنهب في التأريخ ، وليس ملايين الفقراء العراقيين الحفاة الذين جوعتموهم بمفاسدكم؟
5. انتم بزعاماتكم الفاسدة التي نهبت الانسان والموارد والسلطة والسلاح ( باسم الدين )..وهي من يقطع شريان الصمود في الجبهة للمقاتلين ويجفف موارد العيش لعوائلهم..وليس ملايين العراقيين من ذوي الدخل المحدود!
6. انتم واسيادكم الامريكان من سَلَّم ثلث العراق لداعش وأهداها أحدث الاسلحة بمليارات الدولارات كي تقتل وتغتصب وتختطف ملايين العراقيات والعراقيين..وليس بناتنا اليزيديات المختطفات اللواتي مازلن يستغثن في قرارة المجهول بإنتظار منقذ مجهول..بفضل دولتكم اللادولة!
7. انتم من أفسدتم ( الوظيفة العامة ) بالامتيازات ( السلطانية ) لمواليكم الجهلة والاميين ..وليس ملايين الموظفين الكفوئين والمخلصين الذين افنوا اعمارهم كي تتراكم دراهم الراتب الشحيح ( في كل الانظمة) لسد إملاق عوائلهم؟
8. انتم من كرستم فساد القضاء بتسييسه وجعله ذراعا جائرة بيد كبار فاسديكم ومفسديكم!
9. انتم من أغلق أفق حياة العراقيين ومدنهم بـ( إمبراطوريات امرائكم اللصوص ) المعشعشة في عروق ومفاصل الدولة والمجتمع والحياة.. التي تستنزف لقمة عيش وموارد العراقيين وكرامتهم ..بإسم الدين والإثنية؟
10. انتم من عطلتم الحياة وكبلتم العقول بدولتكم المتخلفة الفاسدة ( دولة المحاصصة ) فأندثرت الموارد..وليس نمط حياة العراقيين المتمدن وعقولهم التي تتألق حيثما تحط في أرض الوطن او ديار الغربة؟
11. انتم من هدمتم اسوار الوطن لجيوش الإرهابيين من كل بقاع العالم ، بذيليتكم للمحتلين من الافرنج والعجم والعرب..وليست قوى الشعب الوطنية الواعية التي توارثت مقاومة الإستعباد !
12. انتم من ألغى حواجز السوق العراقية كي تستبيحها أردء البضائع من اسواق اسيادكم ..لتدمير المنتج الوطني العراقي ( الصناعي والزراعي والخدمي)!
13. انتم من رهنتم إقتصاد العراق لاقتصاديات وبنوك الدول الرأسمالية والاقطاعية الاستلابية..وليست القوى المنتجة الوطنية العراقية التي تريدون استلابها ماإدخرته بعرق جبينها ودموع اطفالها على مدى عقود من الزمن!
14. انتم من أعاد هيمنة الشركات النفطية المستغلة على ثرواتنا النفطية في الحاضر ومَكَّنها من المستقبل..وليست أجيالنا التي يعصف بها الحر والقر في مدارس الطين بالعراء..او أجيالنا التي لم تولد بعد وتنتظرها ديون مفاسدكم لتبدد حياتهم بالعوز!
15. انتم من ابتدعتم مافيات ( محصنة من المساءلة القانونية ومدججة بالجشع والتخلف والتسلح ) ..لنهب الموارد العامة برواتبها الخيالية وامتيازاتها الفلكية واعدادها التي تفوق اعداد مثيلاتها في الدول العظمى ( مجلس النواب.مجالس المحافظات.المستشارين.وكلاء الوزرات.المدراء العامون.الخبراء)..وليس الناخب الخائب الذي خدعتموه باسم الدين ..وندم على فعلته بعد فوات الاوان!
16. انتم من كذبتم على الشعب بـ(اصلاحاتكم) اللامنهجية المهلهلة ، التي لم تطال كبار الفاسدين وناهبي مئات مليارات الدولارات ومغتصبي المباني والمنشآت والموارد الحكومية والخاصة..والتي لو صدقت وإستعادت مئات المليارات لما اضطررتم الى هذه الخطوة المربكة لحياة الناس المحتقنة بالازمات!
• لهذا ان الحل بإختصار ( من وجهة نظرنا ) يكمن في:
1. تشكيل لجنة وطنية عليا لإستراداد الاموال المنهوبة (السائلة والثابتة) داخل العراق وخارجه وخلال اسبوع ..( تضم ممثلين عن مكتب رئيس الوزراء ، وممثلي منظمات المجتمع المدني من المتخصصين القانونيين والمصرفيين والاقتصاديين ، ومن المستقلين المهنيين في اجهزة انفاذ القانون ، ومن الاعضاء النزيهين بمكاتب النزاهة ) ، والاستعانة بالخبرات الدولية المتخصصة النزيهة في هذا المجال.
2. يجب ان تتكون اللجنة من شخصيات مستقلة ، لضمان نزاهة واستقلالية استقصاءاتهم ، واستنتاجاتهم ، واجراءاتهم .
3. تحديد مدة لاتتجاوز الشهر للاعلان عن النتائج الاولية لعمل اللجنة..على ان تصدر اللجنة بيانات اسبوعية عن نتائج عملها ، وتنشر في وسائل الاعلام ، وفي الموقع الالكتروني الخاص باللجنة.
4. تتولى اللجنة تطبيق ( مبدأ من اين لك هذا؟ ) ، للكشف عن الاموال المنهوبة ، وتنفيذ ذلك وفق نماذج نزاهة معدة لهذا الغرض ، على ان تبدأ بالفئات التالية:
أ‌- رؤساء الوزارء ( حيدر العبادي . نوري المالكي. ابراهيم الجعفري . اياد علاوي).
ب‌- رؤساء مجلس النواب ( سليم الجبوري . اسامة النجيفي . محمود المشهداني . اياد السامرائي)
ت‌- رؤساء الجمهورية ( فؤاد معصوم . جلال الطالباني) واعضاء مجلس الحكم.
ث‌- جميع اعضاء مجلس النواب الحاليين والسابقين بمن فيهم اعضاء الجمعية الوطنية المؤقتة.
ج‌- رؤساء الكتل والتيارات والاحزاب وفي المقدمة منهم ( عمار الحكيم . مقتدى الصدر. صالح المطلق .)
ح‌- اعضاء الحكومة الحالية ، واعضاء حكومات ( ابراهيم الجعفري واياد علاوي ).
خ‌- جميع الاحزاب المشاركة بالسلطة منذ عام 2003 والى اليوم.
د‌- جميع موظفي الدولة من وكيل وزارة الى قاعدة الهرم الوظيفي.
5. حصر واستعادة جميع الممتلكات التي استولى عليها الاشخاص والاحزاب والحركات والجماعات منذ 2003 لغاية يومنا هذا، وإعادتها الى خزينة الدولة بشفافية معلنة للشعب.
6. دعوة المنظمات المدنية وافراد المجتمع كافة ، لتزويد اللجنة العليا لاسترداد الاموال المنهوبة بكافة الوثائق والمعلومات الخاصة بسرقة المال العام، واسماء اللصوص على اختلاف عناوينهم ومواقعهم.
7. تتولى وسائل الاعلام نشر الوثائق التي تثبت تورط الاشخاص والجماعات والاحزاب والحركات والمنظمات بسرقة المال العام ، او استغلال المال العام ، لاغراض حزبية او طائفية او اثنية.
8. وضع خطة مُعلنة لتوظيف الموارد المُستعادة من اللصوص ، واستخدامها في دعم جبهة القتال ضد الارهاب ، وتلبية الخدمات العامة للسكان ، وإحياء القطاعات الاقتصادية الانتاجية ، والتسويقية ، والخدمية.
9. الكشف عن اسماء الفاسدين من قبل القضاء عبر وسائل الاعلام ، وإستعادت مانهبوه الى خزينة الدولة ، وسوقهم للعدالة، والاعلان عن نتائج محاكماتهم بأسرع وقت ، ودون التستر على أحد ، مهما كان مركزه .
10. تقليل عدد اعضاء مجلس النواب من 335 عضوا الى 33 عضواً، لوقف استنزاف موارد الدولة!
11. الغاء مجالس المحافظات للتخلص من وظائف طفيلية تهدر المال العام دون اية فائدة حقيقية وواقعية..وتعزيز دور الجهات التنفيذية في القطاعات الانتاجية والتسويقية والخدمية، في الهيئات الحكومية بالمحافظات.
12. إدخال التكنولوجيا المتاحة في جميع اسواق دول العالم المتقدمة ، وباسعار مناسبة ، الى مختلف العمليات ( الانتاجية ، والتسويقية ، والخدمية ، والادارية )، وإعادة هندسة الاجراءات لكافة الخدمات والمعاملات الحكومية بما يحقق ( جودة النتائج ، وسرعة الانجاز ، وتقليل الكلفة ، وإختصار الجهد ، وترشيد حجم الموارد البشرية المكلفة بتنفيذ تلك الإجراءات).
13. إعادة هيكلة الدولة ، وتحويلها من ( جهاز استنزافي ) مترهل ومستوطنة للفساد ، الى ( فرق عمل انتاجية نشطة ) متكاملة الأداء ، مكلفة بـ ( مشاريع متخصصة ) ذات ( أهداف ، وأزمنة ، وموارد ، ونتائج ) محددة ، قابلة للقياس بشفافية ومهنية.
14. إلغاء (بدعة ) الحمايات لجميع مناصب الدولة ، وتشكيل ( فوج حمايات ) تابع لوزارة الداخلية ، للقيام بهذه المهمة عند الضرورة ، أسوة بما معمول به في جميع دول العالم التي تحترم مواطنيها ومسؤولياتها تجاههم.
15. تجميد قانون سلم الرواتب حتى اشعار آخر، وإعادة صياغته بما يضمن إلغاء الفوارق الفاحشة بالرواتب بين موظفي الدولة ، وتعميم ذلك على العاملين بالقطاع الخاص ، للارتقاء بمستوى معيشة العراقيين بشكل عام ، وجذب الكفاءات العراقية ..لانبذها وتشريدها الى خارج الوطن..
وحذار من المشاركة في إستهداف العقول العراقية ( من تدريسيين ، واختصاصيين ، وخبراء ) وإقصائها عن وطنها بسلاح التفقير!!
لأن :
إسترداد المليارات المنهوبة..وليس إستلاب الدراهم من الكفاءات المنكوبة..هو الذي يخرجكم من أزمتكم؟!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,395,847,228
- قتلة الحلاج!
- نصب الحرية!
- قُنبلةٌ في -سوق مريدي-!
- ذباب السلطة!
- حذار من ( المماطلة!)..فالفاسدون يستجمعون قواهم في ( مجلس الن ...
- هل العبادي ..(مُخَلِّص رغم أنفه)..أم انه (سينون) في اسطورة ( ...
- ( الشعب ) هو الرمز الوطني الوحيد الذي يجب احترام تاريخه النض ...
- لصوصٌ تحت الأضواء.. وآخرونن هُم الأضواء ..
- ..حرصوا على إختيار البديل الكُفْءُ النزيهُ للوظائف العامة..
- لم يَعُد بإمكان ( دولة المحاصصة ) في العراق تبرير بقائها
- ( فنان الشعب )..خليل شوقي.. مات أم ( قُتِلْ )؟!!
- البقاء للشعب وحده..لاشريك له!!
- حذار......قد يُفَرِّخُ (الصراع الطائفي) و(المغامرون) في المن ...
- ( أصدقاء!) شركاء في سفك دمنا دون أن يُدرِكوا؟!!!
- (المظلومية)..سبب ..أم ذريعة..لذبح العراقيين وتقسيم العراق؟!!
- (إقتلوا المالكي فقد بغى)!!!
- العراق..شخصنة الدولة ( السائلة )..وإنهيارها المفاجئ!!
- المالكي ..و( الأربعين حرامي )!!
- من يَكْتِمُ - كاتم الصوت - ؟!!!
- لاتخذلوا عقولكم ووطنكم..بإعادة انتخاب خصوم العقل ومُفسِدي ال ...


المزيد.....




- بعد إلغاء حجز قاعة زفافه..-موسم جدة- يتكفل بزفاف مغرد وشركات ...
- -لوكهيد مارتن- تكشف النقاب عن خطط طائرة ركاب هادئة أسرع من ا ...
- حدائق متنقلة على أسطح حافلات تجوب الشوارع في سنغافورة
- أضخم مظاهرة في الجمهورية التشيكية منذ 1989 للمطالبة برحيل رئ ...
- من مسؤول قطري إلى المتعاطفين مع أردوغان.. كيف كانت الردود عل ...
- فيديو: جمهور المعارضة في إسطنبول يحتفل "بالفوز التاريخي ...
- في المخيمات الحدودية .. السوريون يتعالجون في صناديق الشاحنات ...
- أرقام قياسية لدرجات لحرارة في أوروبا هذا الأسبوع
- شاهد: الأضرار التي خلفها الهجوم الحوثي على مطار أبها جنوبي ا ...
- فيديو: جمهور المعارضة في إسطنبول يحتفل "بالفوز التاريخي ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود حمد - إسترداد المليارات المنهوبة..وليس إستلاب الدراهم من الكفاءات المنكوبة..هو الذي يخرجكم من أزمتكم؟!!