أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - ازرع قرآنا تحصد دمارا وارهابا














المزيد.....

ازرع قرآنا تحصد دمارا وارهابا


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 4964 - 2015 / 10 / 23 - 09:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خير الكلام ما قل ودل
-------------
يريد البعض ان آخذ موقفا معاديا لنظام الأسد وداعما للمعارضة

علي هنا ان اوضح موقفي

كتبت تكرارا ومرارا بأن النظام السوري حفر قبره بيده لأنه فتح معاهد ومدارس دينية وجوامع في بلده بالآلاف... بتمويل من دول الخليج والسعودية.
.
ففي مقابلة له في 17 - 4 - 2013 يقول متفاخراً:
"في سورية بُني منذ عام 1970 حتى اليوم 18000 مسجد، و 220 مدرسة شرعية وثانوية شرعية وغيرها، وبُني العشرات من المعاهد لتأهيل الدعاة".
واليوم تحصد سوريا ما زرعت مع آلاف القتلى والجرحى والمشردين، ناهيك عن الدمار.
.
ازرع قرآنا... تحصد دمارا وارهابا.
.
على كل الدول العربية والإسلامية ... والغربية ... الإستفادة من هذا الدرس السوري الكارثي.
.
وإن لم تتعلم... فمصيرها مصير سوريا.
.
ورغم انتقادي لنظام الأسد الغبي، أنا ضد أي معارضة مسلحة. فليس هناك أي دولة غربية او غير غربية تقبل بمعارضة مسلحة على أراضيها.
وإن لا سمح الله انتصرت المعارضة في سوريا، فقل على سوريا السلام... أو الدمار.
فسوف تحكم سوريا خفافيش الظلام والإجرام.
فالمعارضة ليست افضل من نظام الأسد.
.
د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية للقرآن مجانا من هناhttp://goo.gl/a6t77b أو ورقيا من موقع امازون http://goo.gl/dEgPU8
كتبي المجانية http://goo.gl/m0lNIK أو http://goo.gl/ZnybpS
حلقاتي في برنامج البط الأسود https://goo.gl/AZoTfn
حلقتي حول ترجمة القرآن الآليات والمشاكل https://goo.gl/2B6DvM





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,596,751
- اكبر خدمة تقدمها للمسلمين التخلص من القرآن المدني
- هل ظلم محمد عائشة؟
- هل قتلت عائشة محمد؟
- هل كانت عائشة مؤمنة بنبوة محمد؟
- مخالفة القرآن لحقوق الإنسان
- وزراء العدل العرب دواعش: اين انتم يا مثقفون؟
- الصراحة امانة في عنق المثقف
- كارثة القرآن المدني 3 (غير المسلمين)
- كم سطلا من الخمر شربت يا سامي؟
- 99 % من مثقفينا منافقون
- هل القرآنيون ملحدون؟
- كارثة القرآن المدني 2 (المرأة)
- كارثة القرآن المدني 1
- حملوا القرآن مع علامات الترقيم الحديثة
- مشكلة سوريا في الاسلام ام بنظام الأسد
- المصادر الزردشتية والصابئية والمانوية للقرآن
- جربوا سنة واحدة فقط نصيحتي
- تغيير حياتك ومجتمعك بالكامل
- اقتراح حل لقضية اللاجئين
- كتب سامي الذيب المجانية


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - ازرع قرآنا تحصد دمارا وارهابا