أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - المقطاطا في تقشير البطاطا














المزيد.....

المقطاطا في تقشير البطاطا


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 4962 - 2015 / 10 / 21 - 02:58
المحور: كتابات ساخرة
    


في ايام عاشوراء تحدث الاعاجيب والعجب العجاب بقيادة قادة الكتل السياسية ،الاسلامية خصوصا، الذين يتنازلون ويلتقون بالعامة ويساعدوهم في تقشير البطاطا لطبخ"المركة" التي توزع على الفقراء والجياع والذين يركضون من طويريج.
ولكن حدث امس ان القي القبض على احدهم وهو يقترب من رئيس كتلة سياسية ليقول له "تعودنا مولاي على طبخ القيمة في هذه الايام وليس البطاطا.
وجهت اليه تهمة أزدراء الاديان .
صاحبه الذي كان قريبا منه اراد التوسط له عند احد افراد الحماية ولكنه احس بصفعة على خده اخرجت الشرار من عينيه ولم يستطع الا ان يقول لصاحبه"رحت بستين داهية ياخوية".
لاندري هل بلغ بهم الاستهانة بهذا الشعب الى الحد الذي يريدون تصوير انفسهم اثناء تقشير البطاطا ولسان حالهم يقول: نريد التغيير حتى في استبدال القيمة بالبطاطا ولكن لاأحد يعرف من اين تم استيراد هذه الكميات الهائلة من البطاطا ومن الذي اشرف على التمويل وكم العمولة التي ذهبت الى جيوب البعض.
ورأى الناس ان هذه الكميات "البطاطية" خالية من اللحم المثروم وبعضهم احس بالغبن لأن بعض رؤوساء الكتل نسوا هذا الامر المهم،ولكنهم تغاضوا عن ذلك غير عابئين بما يحدث امامهم ووضعوا احتمال ان "طبخة الهوا" المراد طبخها من البطاطا ستكون طيبة المذاق بلاشك خصوصا وانها تقدم خلال هذه الايام المقدسة.
احد المارة رأى واحدا من اولاد الملحة يرفع يديه الى السماء وسمع صوته وهو يقول:الهي بجاه كل عزيز عندك اجعل ايامنا كلها عاشوراء حتى نأكل البطاطا رغم انها من غير لحم مثروم.
وسمع آخر يسأل صاحبه "كلي ليش ماكو بطاطا بالبطاقة التموينية؟.
شمدريني عيني، هاي البطاطا استوردوها خصيصا وتحت اشراف مسؤولين كبار آملين مرضاة الله وائمته المقدسين.
سؤال آخر :هل كانت توجد بطاطا ايام زمان؟.
طبعا فبلاد الهند كانت تزود سكان الارض بالبطاطا بنوعيها المغسولة والترابية وكانت تئن الجمال ،وجمعها نوق، من الاحمال الثقيلة وهي متجهة الى الجزيرة العربية.
بعد ساعات انتهت عملية التقشير وبانت البطاطا على حقيقتها بدون "قشور" واصبحت معّدة للطبخ وذهب المسؤولون كل الى حاله بعد ان اصدروا تعليماتهم الى الطباخين ليكثروا من الملح في الطعام حتى "يغزر".
وانصرف بعدهم القوم بعد ان نزعوا نعالاتهم ووضعوها تحت اباطهم استعداد لأستعمالها في اللطم ولهذا حديث آخر غدا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,591,749
- رسالة سرية جدا الى -الشبوط -
- لماذا يقلصون ساعات الدوام في شهر محرم؟
- غيرة اليابانيين من بكائنا
- ياالهي اجعل ايامنا كلها عاشوراء
- آخر العنقود: مكتب من قنفات وكراسي يطالب ويصرح
- مصروف جيب ،شكو بيها
- - موسوعة جينيز- تطالب بتحديث اللطم بالعراق
- افتتاح قلعة الباستيل امام المواطنين
- الشق جبير خوية كون
- نوري المالكي..باي...باي
- مرجعيات وعمائم
- شخصيتان لاثالث لهما الا ... صاحبنا
- وحوش كانت بشرا
- هذا الموجود،يطبكم طوب
- ماهو المنطق؟؟
- الكذب وصل الى الامم المتحدة ياناس
- معشوقتي بين الضلوع
- بين حانة ومانة وسؤال بطران جدا
- هل عرفتم انكم خرفان؟
- خزانتهم مو خالية مثل خزانتنا


المزيد.....




- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...
- الصور الأولى من خطوبة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - المقطاطا في تقشير البطاطا