أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طلعت الصفدي - سندوتشات سريعة عبر قطار التواصل الاجتماعي الحلقة 2














المزيد.....

سندوتشات سريعة عبر قطار التواصل الاجتماعي الحلقة 2


طلعت الصفدي

الحوار المتمدن-العدد: 4960 - 2015 / 10 / 19 - 23:18
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



قال ويقول دافيد بن جوريون أول رئيس لوزراء إسرائيل " قوتنا ليست في سلاحنا النووي بل في تدمير وتفتيت ثلاث دول كبرى حولنا العراق - سوريا- مصر وتحويلها إلى دويلات متناحرة على أسس دينية وطائفية، ونجاحنا لا يعتمد على ذكائنا بقدر ما يعتمد على غباء الطرف الآخر " .
وما تصريح المساعدة الجديدة لوزير الخارجية الإسرائيلي، " أن كل الأرض التي تقع بين نهر الأردن والبحر المتوسط تعود إلى إسرائيل " ( أي الضفة الغربية المحتلة كلها بلحمها وعظمها بجبالها ووديانها وسهولها وخرباتها ومدنها وقراها ومساجدها وكنائسها .....الخ ولكن بدون أهلها المنزرعين وأصحابها الشرعيين ما قبل التاريخ )، ورفضها إقامة الدولة الفلسطينية في الضفة وغزة ..! وكذلك تصريحات السياسيون والعسكريون الإسرائيليون إلا تأكيد على خطة ممنهجة لفرض وقائع على الأرض تمنع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة. . فلاديمير ايلتش لينين قائد ثورة أكتوبر الاشتراكية يؤكد " إن الحركة الصهيونية هي حركة رجعية تضع نفسها في خدمة الاستعمار والنظام الرأسمالي العالمي، ولهذا فإنها معادية للشعوب والتحرر الوطني والاجتماعي والديمقراطي " .. كما أكد جوزيف ستالين "بان اليهود لا يمثلون أمة" .. وطالما أن اليهود لا يمثلون أمة أو قومية فليس لهم الحق في فلسطين . لقد أكدت كل التجارب على الأقل منذ قيام دولة الاحتلال إنها تضع نفسها في خدمة الامبريالية والقوى الرجعية والظلامية .
ما يجري اليوم في الأراضي الفلسطينية المحتلة هي هبة جماهيرية شعبية سلمية، تحمل في جنباتها هدفين، الأول أساسي وجوهري، إزالة الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية بلا مستوطنين ومستوطنات، وعودة اللاجئين لديارهم التي هجروا منها طبقا للقرار الاممي 194، والهدف المباشر الذي يخدم الهدف الأول، يتمثل في وقف الاستيطان ومصادرة الأراضي، والتصدي لكل محاولات تهويد مدينة القدس، وحماية المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ووقف تعديات الجنود وغلاة المستوطنين الذين يسعون بخطة مبرمجة لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، وحتى يتحقق هذا الهدف، لا بد من تنظيم التحركات الشعبية، وحمايتها، والإسراع باتخاذ خطوات على الأرض في مقدمتها تشكيل جبهة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية، وتعزيز دور الجماهير وانخراطها في لجان الحراسة والإغاثة والمساعدة والوقوف إلى جانب اسر الشهداء والجرحى وأصحاب البيوت المهدمة، وتفعيل دور الأعلام وعدم الوقوع في مستنقع الإعلام الإسرائيلي الذي يحاول أن يبرر القتل المتعمد وبدم بارد تحت حجج ووقائع كاذبة وملفقة، إن إسرائيل دولة الإرهاب والعنصرية هي من تتحمل المسئولية الكاملة عن إرهاب حكومتها وجنودها ومستوطنيها، أمام شعبنا الفلسطيني والعربي، وأمام العالم ومؤسساته ومنظماته الدولية، ولضمان نجاح الهبة الشعبية ومنع انزلاقها وابتعادها عن هدفها، عدم عسكرتها، تتطلب فورا تعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، والضغط من أجل أن يقوم المجتمع الدولي بدوره في الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة، الواقعة الآن تحت سلطة الاحتلال الإسرائيلي، وحماية شعبنا الفلسطيني من إرهاب المحتلين، وعدم الخضوع لكل الضغوط من أجل العودة إلى ما سبق للمفاوضات الثنائية برعاية الولايات المتحدة الأمريكية، بل تدويل القضية الفلسطينية وبإشراف الأمم المتحدة وبعقد مؤتمر دولي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,240,739
- سندوتشات سريعة عبر التواصل الاجتماعي / الحلقة الاولى
- الحلقة الخامسة: الصراع الفكري، وحاضنات الارهاب التكفيري!!
- (4) الصراع الفكري، والعلمانية!!
- الحلقة الرابعة: الصراع الفكري، والعلمانية!!
- ( 3 ) الصراع الفكري، ومفهوم العدو القريب والبعيد!!!
- ( 2 )الصراع الفكري، والخلافة الاسلامية !!
- الصراع الفكري ومقولة - بلاش فلسفة -
- حفل تكريم الشيوعيين في قطاع غزة بمناسبة عيد العمال العالمي
- وصية مشفوعة بالقسم بحق العودة
- عفوا سيادة الرئيس: المجلس المركزي لرسم السياسات وتفعيل دوره، ...
- القيادة الفلسطينية :عليها أن تعيد خلط الأوراق ،وتفعل أدوات ا ...
- ياسر عرفات ( ابو عمار ) الخالد في الزمان والمكان ..
- لمؤسسة الحوار المتمدن موقف وقضية ..
- بعض الملاحظات لحكومة التوافق الوطني ...
- في غزة ... يدفن الآباء أبنائهم دون نظرة وداع !!!
- الشباب ودورهم الوطني العاجل في رفع المعاناة عن شعبهم الفلسطي ...
- كيف نستثمر معركة الصمود والمواجهة لخدمة شعبنا سياسيا ؟؟؟
- لن نغفر ولن ننسى جرائم المحتلين ،والمتورطين الأقليميين !!!
- احذروا اختزال صمود ودماء اطفال غزة بمطالب جهوية ومحدودة...!!
- نحو تعزيز صمود المواطنين .. وتمتين الجبهة الداخلية !!


المزيد.....




- هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر
- العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم
- كلمة قيادة بيروت الكبرى في الحزب الشيوعي اللبناني في احتفال ...
- مظاهرة لعمال مصانع الإسماعيلية لتحسين أوضاعهم المعيشية.. وال ...
- العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك
- القومي والتقدمي يحييان اليوم العالمي للديمقراطية:ويدعوان للخ ...
- كيف يمكن أن نشرح للعونيين من هي سهى بشارة؟
- #لكل_عميل_سهى
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في الذكرى ...


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طلعت الصفدي - سندوتشات سريعة عبر قطار التواصل الاجتماعي الحلقة 2