أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ديانا أحمد - رسالة يزدجرد الثالث آخر ملوك الفرس الساسانيين إلى عمر بن الخطاب غازى ومدمر فارس العظيمة














المزيد.....

رسالة يزدجرد الثالث آخر ملوك الفرس الساسانيين إلى عمر بن الخطاب غازى ومدمر فارس العظيمة


ديانا أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4960 - 2015 / 10 / 19 - 17:18
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


رسالة يزدجرد الثالث آخر ملوك الفرس الساسانيين إلى عمر بن الخطاب غازى ومدمر فارس العظيمة

رسالة يزدجرد الثالث آخر ملوك الفرس الساسانيين إلى عمر بن الخطاب غازى ومدمر فارس العظيمة وحضارتها وممزق دولتها ومسبب انقراض ديانتها الزرادشتية العظيمة وناشر العداوة حتى اليوم لدى العرب الخلايجة الجهلة الملاعين ضد الحضارات العريقة القديمة من مصر لإيران وسوريا والعراق وقرطاجة والهند والصين وضد الحضارات العظيمة الحديثة اليوم مثل الغرب : الأمريكتان وأوروبا واستراليا وروسيا والهند والصين واليابان

رسالة ملك الفرس يزدجرد إلى عمر بن الخطاب عندما " دعاه " إلى الإسلام ((منقول))
هذه رسالة ملك الفرس يزدجرد إلى عمر بن الخطاب عندما " دعاه " إلى الإسلام

ترجمة هاوري كمال : وهذه نص الرسالة مع الترجمة من الفارسية إلى العربية.

من يزدجرد ( يزدكرد ) الثالث إلى : عمر بن الخطاب خليفة المسلمين ، باسم آهورا مزدا خالق الحياة والحكمة ، انت فى رسالتك كتبت انك تريد إرشادنا إلى ربك (الـله أكبر) بدون أن تعرف حقيقة من نكون وما نعبد ، العجيب فى الموضوع انك جالس على كرسى خلافة العرب فى حين أن مستوى فهمك ( تفكيرك ) يعادل مستوى أى عربى من العوام، إن مستوى فهمك ( تفكيرك ) بالنسبة لنا هو فى مستوى فهم رؤساء القبائل العربية الذين نشفق عليهم . يا عمر أنت تدعونى إلى عبادة الإله الواحد الأحد ، من دون أن تعرف أن الفرس لآلاف السنين يعبدون الإله الواحد الأحد ويسجدون لربهم فى اليوم خمسة فروض ، لسنوات عديدة العرف والأدب والفن جزء من حياة الفرس. عندما كنا نحن من صناع العادات الفضيلة وحسن الضيافة وحاملى راية ( التفكير الحسن ، القول الحسن ، الفعل الحسن ) أنتم كنتم تأكلون السحلية والحشرات ، لأنه لم يكن لكم ما تأكلون غيره ، وكنتم تدفنون الأبرياء من بناتكم ، إن العرب لا يحترمون المخلوق ، أنتم تذبحون مخلوقات الرب بل وحتى تذبحون الأسرى ، وتعتدون على النساء وتدفنون بناتكم أحياءا ، وأنتم قطاع طرق القوافل ، وتقتلون وتغنمون وتغتصبون أموال الناس ، إن قلوبكم مصنوعة من حجر ، إننا نرفض كل هذه التصرفات الجنونية ، كيف لكم أن تقدموا إلها لنا وأنتم تقومون بكل هذه الجرائم ، أنت تقول لى أن لا أسجد للنار ! نحن نرى حب الخالق ونور الشمس فى وهج النار. إن النور والنار يجعلوننا أن نرى أشعة الحقيقة والحق ، وأن نعطى قلوبنا إلى الخالق وينيره - أى ينير قلوبنا - ، يساعدنا فى أن نكون لطفاء مع بعض ونستنير ، كى يدوم الحب فى قلوبنا إلى الأبد ، إن ربنا هو آهورا مزدا الذى أنتم الآن عرفتموه وسميتموه ( الـله أكبر ) ، ولكننا لسنا مثلكم ، نحن نطور الحب بين الناس ( البشر ) ، نحن ننشر ونطور المحبة على الأرض ، لآلاف السنين نحن نطور ثقافتنا وعاداتنا ، وفى نفس الوقت نحترم عادات وثقافات غيرنا ، ولكنكم باسم ( الـله ) تدمرون وتنهبون على الأرض ، تقتلوننا وتقتلون غيرنا ، وتأتون بالفقر والجوع ، وباسم الإله تخلقون الرعب والفقر ، هل هذا الإله يأمركم بالقتل ؟ وهل يأمركم بالتخريب والنهب ؟ هل أنتم تابعو الإله - الـله - ؟ تقومون باسمه بكل هذه التصرفات المشينة أو باسمه هربتم من الصحراء القاحلة وعن طريق غزواتكم ورؤوس سيوفكم تعطون درس محبة الـله ، نحن منذ آلاف السنين لنا ثقافتنا ، قل لنا : أنتم عن طريق غزوكم واعتدائكم وقتلكم باسم ( الـله أكبر ) ما الذى سوف تعلموننا إياه ؟ ما الذى علمتموه للمسلمين كى هم بدروهم يعلموا غيرهم ؟ ما الذى تعلمتموه أنتم كى تأتوا الآن غصباً تعلمون به غيركم ؟ مع الأسف كل الأسف ... إن جيشنا الآن قد انهزم أمام جيشكم ، الآن يجب على الناس - مواطنينا - أن يسجدوا لهذا الإله الذى أتانا تحت سيوف العرب ، أقترح عليك أن تجمع جيشك وترجعوا إلى صحرائك ، المكان الذى كنتم تعيشون فيه ، المكان الذى لا يوجد فى ثقافتهم إلا الخوف من النار - نار جهنم - المكان الذى يحكمه القبائل ويأكلون ( قمقموك ) - نوع من الحشرات يعيش فى الصحراء - ، أنا لا أقبل أن يعيش جيشك فى بلادنا الخيرة ، والمخلوقات - العرب - التى أتيت بهم لغرض القتل والنهب من غير المقبول منهم أن يقوموا بهذه الأعمال باسم ( الـله ) ، انتهى عن تصرفاتكم الإجرامية ، لأن الناس هنا يقبلون الاعتذار ويحسنون الضيافة ، إلى أى مكان يذهبون يزرعون بذرة الصداقة ، أنا أطلب منك أن تبقوا فى الصحارى ولا تقتربوا من المدن الحضارية ، لأن معتقداتك مرهبة وهمجية.

التوقيع : " يزدجرد الثالث " ..
ترجمة نبز كوران من الفارسية إلى الكوردية ، ترجمة هاوري كمال من الكوردية إلى العربية .

ملاحظة : هذه الرسالة هى جواب يزدجرد الثالث آخر ملوك الفرس الساسانيين والفرس عموماً قبل الغزو العربى الإسلامى على رسالة عمر بن الخطاب خليفة المسلمين فى المرحلة ما بعد غزوة القادسية وقبل معركة النهاوند ، والرسالتان محفوظتان فى متحف لندن .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,599,104
- بمناسبة تكميم السيسى للأفواه .. الحريات الثلاث وشعب مصر اللع ...
- فى يد السيسى سيفان أو سورة السيسى .. لصديقى سمسم المسمسم
- الشيخ السعودى عبد الفتاح السيسى وقضاؤه السلفى الملتحى الشامخ ...
- نظرة السعوديين السلفيين للمصريات والسوريات فى الستينات حين ك ...
- حوادث التدافع كل عام ليست بسبب سوء التنظيم وحده بل أيضا بسبب ...
- الجنس هو لعبة الكبار
- الفيسبوك ومعايير المجتمع Community Standards .. رسالة مفتوحة ...
- صديقى يتساءل : لماذا لا تسمح أمريكا بزواج المحارم كما سمحت ب ...
- تحياتى للأستاذة دينا أنور صاحبة حملة البسي فستانك واستردي أن ...
- حادثة النصف كُمّ .. وسلفية وإخوانية الإبراشى وأحمد موسى مثال ...
- يستدرج حبيبته إلى الشقة بتخويفها من داعش ... نكتة ظريفة ، وب ...
- العلمانيون كالأطفال يفرحون بوزيرات ويتغافلون عن محجبات ومنقب ...
- هل الأقصى أهم من خراب سوريا والعراق على يد داعش ؟ وهل كان ال ...
- صديقى يتمنى لنفسه زوجة مسيحية
- عبد الناصر أراد اليمن جمهورية علمانية وأما السيسى فيريد اليم ...
- الأولى بالمصريين رفع دعاوى غلق شركات السجائر وليس حجب المواق ...
- حفلات أم كلثوم وسفور المصريات
- حزب النور المدعوم من السيسى وموسوعة فتاوى السلفية من جمعى - ...
- هل السيسى سلفى أم أنه يرضخ للأمر الواقع السلفى المتفشى فى ال ...
- حزب النور المدعوم من السيسى وموسوعة فتاوى السلفية من جمعى - ...


المزيد.....




- -سامسونغ- تطلق هاتفين متطورين بسعر منافس
- موسكو: التصرفات الأمريكية لن تجلب الاستقرار للشرق الأوسط
- الحوثيون يتهمون التحالف العربي بتصعيد خطير يهدد اتفاق السويد ...
- شاهد: الجفاف يتسبب بنفوق عشرات الآلاف من الأسماك في بحيرة با ...
- "بذخ ترامب وذهبه".. في عشاء على شرف رئيس الوزراء ا ...
- التحالف بقيادة السعودية يعترض ويدمر زورقا مفخخا وألغاما بحري ...
- عائشة السعيد: ملف المفقودين بيد سلطات عٌليا معنية به
- الحوثيون يتهمون التحالف العربي بتصعيد خطير يهدد اتفاق السويد ...
- شاهد: الجفاف يتسبب بنفوق عشرات الآلاف من الأسماك في بحيرة با ...
- الهند تحظر السجائر الإلكترونية.. وأميركا على الطريق مع خمسة ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ديانا أحمد - رسالة يزدجرد الثالث آخر ملوك الفرس الساسانيين إلى عمر بن الخطاب غازى ومدمر فارس العظيمة