أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - رسالة سرية جدا الى -الشبوط -














المزيد.....

رسالة سرية جدا الى -الشبوط -


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 4959 - 2015 / 10 / 18 - 09:05
المحور: كتابات ساخرة
    


بعد الديباجة اياها.
أكون حسن الحظ لو يعثر الاخ محمد عبد الجبار الشبوط رئيس شبكة الاعلام العراقي "سابقا" على هذه الكلمات ليقرأها بعناية دون حس تآمري منه او من المذيعين،حفظهم الله، وعشمي في ذلك حسن النية واليه المآب.
معظم المذيعين،استاذ الشبوط، يريدون تأسيس مدرستين جديدتين في الالقاء الاذاعي وهم في ذلك يتسابقون في الغيرة من بعضهم دون ان يضعوا مخهم امامهم ليسالوا هل يستمع الينا المشاهد ونحن في هذه الحالة أم لا؟.
المدرسة الاولى،واسمحوا لي باطلاق اسم المدرسة الخيشمية عليها،تضم مذيعين يتكلمون بخياشيمهم وكأنهم اصيبوا بنزلة برد مستمرة ماداموا داخل الاستديو،فتراهم وقد رفعوا خياشيمهم الى الامام واغلقوا افواههم لتنهال منها كلمات لتغطي ماتسمى "العراقية نيوز" ولاندري لماذا كتبت كلمة نيوز باللغة الانكليزية.
ماعلينا....
وحين يتمعن المشاهد في خيشم هذا المذيع يراه وقد تنفس من فمه،كيف لا والانف هو الذي يتكلم بدلا منه،وتتعاقب الكلمات وهي مشحونة "بالخنين"،ولا أحد يدري من اشار عليهم بهذه البدعة ولكنهم على أية حال يريدون ،كما قلنا، تأسيس مدرسة خيشمية جديدة في الالقاء التلفزيوني.
اما المدرسة الثانية فقد تطوع مريدوها بنشر عدوى "حرق" الاعصاب،فهم مثلا يطيلون باصواتهم الكلمات الاخيرة من فقرة الخبرفمثلا لوكان الخبر بالنص التالي:(تقدمت قواتنا البطلة للسيطرة بالكامل على حصيبة الشرقية وتم رفع العلم العراقي فوق اعلى مبنى فيها) فهو يقرأ بالشكل التالي من قبل مذيعي هذا الزمن الاغبر،طبعا بمصاحبة اوركسترا الخنات الرائعة،(تقدمت قواتنا البطللللللة للسيطرة بالكامللللللللللللل على حصيبة الشرقيييييييييييييييييييييية وتم رفع العلممممممممممممممممم العراقي فوققققققققق اعلى بنايةةةةةةةةةةةةةةة فيهااااااااااا).
عذرا ايتها السيدات والسادة فهذه الكلمات لاتضم تقنية تسجيل الاصوات وانما خصصت للكتابة فقط وعليكم شحذ خيالكم.
لا أحد من اولاد الملحة او اولاد الخايبة يعرف بوجود دائرة للتنمية البشرية او التطوير البشري وهي موجودة تقريبا في كل مؤسسات الدولة في عالم الكفار،وبما اننا مسلمون فلا يجب ان نقلد هؤلاء "البطرانين" بل نسعى بجهودنا الجبّارة الى خلق الابداع في قراءة الخبر على طريقتنا الخاصة و"طز"بالمشاهد.
ولاندري هل اوعز الشبوط او من حلّ محله الى من يهمه الامر في دائرة التنمية البشرية باجراء مسح ميداني لمعرفة مدى اقبال المواطنين على مشاهدة القناة العراقية الغراء.
لا أعتقد ان شجاعا في شبكة الاعلام العراقي يمكن له ان يبادر للقيام بذلك لأنه سيعرف ان نسبة المشاهدين لاتتعدى اصابع اليد المقطوع فيها الابهام والخنصر.
ومهما حاولت دائرة المتابعة هناك من حشر الاغاني الوطنية من اجل "تعبئة" الرأي العام فانها تظل،هذه القناة، تذكّرنا ب"العهود الغابرة ايام حرب المجانين مع بعضهم.
رحم الله الذي ابتكر "الريموت كونترول" لطرد هذه القناة من صالون البيت وتعطير الجو باغنيات هيفاء وهبي وبنت عجرم ادامهما الله ذخرا للامة العربية.
فاصل طيحان حظ:اللي مايعرف يهلهل لايقرأ خبر وصول قوة سودانية مدعومة بآليات ومدرعات عسكرية إلى . عدن للعمل ضمن قوات التحالف العربي في اليمن
عيني "بشوري" أشكد قبضت؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,367,072
- لماذا يقلصون ساعات الدوام في شهر محرم؟
- غيرة اليابانيين من بكائنا
- ياالهي اجعل ايامنا كلها عاشوراء
- آخر العنقود: مكتب من قنفات وكراسي يطالب ويصرح
- مصروف جيب ،شكو بيها
- - موسوعة جينيز- تطالب بتحديث اللطم بالعراق
- افتتاح قلعة الباستيل امام المواطنين
- الشق جبير خوية كون
- نوري المالكي..باي...باي
- مرجعيات وعمائم
- شخصيتان لاثالث لهما الا ... صاحبنا
- وحوش كانت بشرا
- هذا الموجود،يطبكم طوب
- ماهو المنطق؟؟
- الكذب وصل الى الامم المتحدة ياناس
- معشوقتي بين الضلوع
- بين حانة ومانة وسؤال بطران جدا
- هل عرفتم انكم خرفان؟
- خزانتهم مو خالية مثل خزانتنا
- شريف روما


المزيد.....




- أثرياء يقفون وراء صعود الهند وازدهار اقتصادها
- فنانون من تايلاند يبدعون لوحة ضخمة مكرسة لـ-صبية الكهف-
- أصدر الشاعر السوري، صالح دياب، كتاباً بعنوان «الشعر السوري ا ...
- صدر حديثًا كتاب بعنوان -ابن رشد بين الشريعة والحكمة-، للدكتو ...
- جورج كلوني يحقق دخلا قياسيا خلال العام الماضي
- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - رسالة سرية جدا الى -الشبوط -