أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند نجم البدري - ماذا يحدث في كردستان؟!!!














المزيد.....

ماذا يحدث في كردستان؟!!!


مهند نجم البدري

الحوار المتمدن-العدد: 4955 - 2015 / 10 / 14 - 21:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ماذا يحدث في اقيلم كردستان المنطقة الاكثر اماننا والاكثر استقرارافي بلدنا ,!!

التطورات المتعلقة بالتظاهرات الصاخبة في السليمانية، امتدت إلى مناطق جديدة مع وقوع عشرات الإصابات نتيجة الاشتباكات مع قوات أمنية ومهاجمة مقرات الأحزاب، في وقت اتهم الحزب الديمقراطي، حزبي التغيير والاتحاد الوطني بالمسؤولية عن استهداف تلك المقرات لزعزعة الوضع في الإقليم.فقد امتدت التظاهرات الغاضبة إلى عدة مدن في إقليم كردستان قد وهاجم المتظاهرون مقار الأحزاب السياسية وأحرقوا بعضها. في الاقليم ازمتان حقيقيتان ازمة سياسية قانونية تخص رئاسة الاقليم، واخرى اقتصادية تواجه الحكومة والمواطنين في آن واحد،

الازمة الاقتصادية:


كما يعلم الجميع ان اقتصاد الإقليم كان في حالة – ظاهرة الفقاعة الاقتصادية- ولكي تنفجر تحتاج إلى غرز رأس إبرة أو أية صدمة خارجية لكي يتم تفجيرها. و من هذه الصدمات :
وجود داعش على حدود الإقليم، و تشكيلهم تهديدًا واضحًا له كان بمثابة رأس الإبرة أن ومنع الحكومة المركزية من إرسال الميزانية للإقليمبسبب السياسة التي يتبعها الساسة الكرد والاتهامات التي توجهها بغداد للمسؤولين الكرد بتهريب النفط وبيعه من دون علم الحكومة المركزية مع الانخفاظ المستمر في سعر النفط كل هذه المشاكل ادت الى ازمة اقتصادية في الاقليم تلقي بظلالهاعلى المواطن المسكين الذي تاثر بها .وبالاضافة الی-;- ذلك تراجعت فرص العمل والاستثمار في اقليم كردستان العراق بشكل كبير بدءاً من حزيران العام الماضي تزامنا مع إجتياح المناطق الشمالی-;-ة العراقية من قبل تنظيم داعش الإرهابي. وذلك بسبب فقدان الأمن والاستقرار في المناطق الشمالی-;-ة والمخاوف التي نشأت عن ذلك لدی-;- المستثمرين المحليين والأجانب،
وحل هذه الازمة ياتي بعد حل الازمة السياسية.
.



الازمة السياسية :



كما هو معلوم إن بقاء السيد مسعود البرزاني في منصب رئاسة إقليم كردستان بعد إنتهاء ولايته، غير شرعي والتمديد تم بطريقة ملتوية وغير قانونية. وكلما إقترب موعد إنتهاء فترة رئاسة البرزاني الغير الشرعية، إزدادت معها ضهور الصراعات الداخلية في الاحزاب الاخرى كإتحاد الطالباني والتغير وغيرها، ونشاهد بوادر إنقسامات في صفوف قيادات هذا التنظيم وذاك . فهناك بعض قيادات هذه الاحزب تؤيد بقاء البرزاني في منصب رئاسة الإقليم، لأنهم مستفيدين من وجوده، وهناك قيادات إخرى ترى ضرورة رحيل البرزاني عن هذا المنصب وتولي شخص أخر بدلآ عنه هذا المنصب . .
إن المستفيد من إحداث تلك الإنقسامات هو البرزاني وحزبه للإنفراد بالسلطة كليآ، لكي لا يضطر السيد مسعود لتقاسم السلطة والسرقات وأموال النفط مع الغير.وان مايثبت ان البرزاني يتصرف كملك للاقليم اجراءات الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامته القاضية بأبعاد وزراء حركة التغيير من حكومة الاقليم و منع رئيس البرلمان من اداء مهامه عنوة ، يعتبر اجراء منافيا للمباديء الديمقراطية الحزب الديمقراطي بقراراته الانفرادية تلك انما يجسد عمق جهله بالقوانين اوعدم اكتراثه بها. .
لو أن مسعود البرزاني لديه إيمان 1% بالديمقراطية، لكان تنازل فورآ عن منصب رئاسة حزبه عندما تولى رئاسة الإقليم أول مرة، ولما أصر على أن يتولى رئاسة المؤتمر الوطني الكردستاني إضافة لمناصبه الإخرى. ولما وضع في المناسب الحساسة كالأمن والجيش ورئاسة الحكومة ووزارة المالية العراقية أفراد عائلته وأقربائه وسيطر على كافة القطاعات الإقتصادية المهمة في الإقليم وحتى التمثيل الدبلوماسي،.
ولحل هذه الازمة بامكانه أن يعلن من الأن وبشكل رسمي بأنه لن يلجأ إلى أي حيلة للبقاء في منصبه كما فعل في المرة الماضية مهما حدث، ويطلب من كافة الأحزاب السياسية التحضير للإنتخابات الرئاسية والتقدم بمرشح خاص بها أو مرشح مشترك لخوض تلك الإنتخابات، ويعطي نموذجآ للأخرين، ويصبح رمزا خالدا للتضحية من اجل كردستان..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,530,879
- مهزلة اعلامنا في قتل اسطورة البغدادي .
- احرارنا المختطفون والمعذبون .... لقد فوضنا جبانا كذاب !!!!!
- في زمن الكاكا ... اليوم الوطني مجهول !!!!!!!
- هل تنطلق حملة بوتن تاج راسك ؟!
- تحالف ( 4 + 1) = العراق الخاسر الاكبر
- اعتقال جلال الشحماني ... فصل في مسرحية اصلاحات العبادي!!!!
- -كوليرا-Mr & Mrs
- هجرة مليشيات الحشد الى اوربا !!!
- مؤتمر الدوحة ...القضية السنية وموقف الحكومة
- حزب الله .. يلبس قناع فرق الموت
- مليشيا حزب الله في العراق ..تقتل وتخطف وتهدد .
- المنطقة الصفراء ....الكرادة -الجادرية
- معركة بيجي ..الحقيقة والسراب
- سطوة المليشيات في العراق...والرئاسات الثلاث خراعة خضرة!!!!!
- صمتا لا توقظوه فهو يحلم بوطن ...
- الالمان والنمساوين قالوا اهلا وسهلا.. ايها العرب الا تخجلون! ...
- الحج السياسي !!!!!
- المستشارة الالمانية: مكة كانت اقرب اليهم...ايها العرب الاتخج ...
- مسرحية… .العبادي والفساد
- من برايمر الى العبادي ..اللا محمود و فساده باقي ويتمدد


المزيد.....




- طهي لـ45 عاماً.. تعرف على حساء -نوا تون-
- لا تريد الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة؟ تصميم جديد قد يغير ...
- أول خطوة لإنسان على سطح القمر: إرث أبولو
- أبو ظبي تنضم إلى واشنطن ضد الاستغلال -الظالم- لقوانين مكافحة ...
- مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا
- بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين -وصمة القرن-
- سرق منه زوجته فسرق منه أغلى ما يملك.. زوجٌ مخدوع يقطع عضو ال ...
- هل الفلافل المصرية هي الأفضل في العالم؟
- ترامب -لم يكن سعيدا- بهتاف -أعيدوها إلى بلادها- المناهض لإله ...
- في مستشفيات غزة.. كثر المصابون والمرضى وندر العلاج


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند نجم البدري - ماذا يحدث في كردستان؟!!!