أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماء محمد مصطفى - من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى / 8














المزيد.....

من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى / 8


اسماء محمد مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 4954 - 2015 / 10 / 13 - 13:16
المحور: الادب والفن
    


من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى / 8
ـ أسماء محمد مصطفى

ـ لاشيء يحتاجه العاجز كي يقدر ، والمريض كي يشفى ، أكثر من الحب ..

***

ـ كيف نصل الى الضوء وسط عتمة حياتنا إن لم نبحث عنه في دواخلنا أولاً ؟

***

ـ لاتطلق العنان لكراهيتك ، لأنك ستندم بعد حين .. الكارهون المتعاملون بفظاظة وشر مع الآخرين هم الأغبى لأنهم مكروهون من الغير ، لايبقى معهم صديق ولايتعاطف معهم أحد ، ولايذكرهم إنسان بخير .. على عكس أصحاب الحكمة والمحبة الذين مهما تتصور أنهم بنقائهم أبرياء إلا أنهم الأذكى ، لأنهم يمسكون بزمام الامور ويسيطرون على الغير بلطافتهم وحسن سلوكهم ، كيف لايسيطرون على الآخر وهم قد سيطروا على أنفسهم أولاً ؟

***

ـ بين محطات الحياة ، لطالما تسير قطارات الوجع على سكك تمتد بين القلب والعقل ..
وبين محطات حياة إنسان يتحدى الألم ، لطالما يكون الراكب الوحيد في تلك القطارات ابتسامته ..

***

ـ في الحق .. ثمة فارق بين .. يقول .. ويريد .. ويفعل او يستطيع .. فالكل يمكن أن يقول كلمة حق .. المهم مَن يريد إحقاق الحق .. والأهم مَن يستطيع أن يفعل ذلك .

***

ـ لاأحد منا يحب الألم عادةً .. لكننا لانعود نكرهه حين يُترجَم الى جمال .. فللألم وجه جميل .

***

ـ إذا لم نستطع او نظن أننا لانستطيع تغيير شيء من حولنا أكبر منا ومن قدراتنا ، فليكن التغيير في أنفسنا .. بإتجاه أن نكون إنسانيين أكثر ، ونحب الآخر فعلاً ، ونجد فسحة للضوء والامل في دواخلنا وحولنا ، لنضمن بها استمرار حياتنا التي تتطلب منا أن نكون أقوياء متشبثين بحلم مضيء .

***

ـ الإنسانية تسبق القوميات والأديان والانتماءات الأخرى .. وبالإنسانية نحب بلا خوف او تحسب او توجس او شك .. فمهما تعددت المسميات والتسميات ، يبقى للإنسانية اسم واحد.

***

ـ نتألم كثيرا .. ونُحبَط كثيرا ، لكننا نزداد حكمةً وثقة وقوة .. وقدرة على المحبة أيضاً .

***

ـ كلُّ خيرٍ .. محبة . بعضُ الكرهِ .. محبة .

***





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,991,140
- الأمهات لايمتن أبداً !
- أفكار في سطور (4)
- أفكار في سطور (3)
- دولة عبود !
- عن .. قصص الحبّ التي لاتُعد .. !!
- عن القراءة ، والجمال الذي لايشيخ
- الرواتب .. خط أحمر أم أسود ؟!
- قصة قصيرة : نقطة
- الإرهاب ضد المرأة
- تجربة القراءة .. رحلة حياة
- سبعة أعوام من رحلة تعزيز الموروث الثقافي
- من حياتي : درس بحرارة الماء
- لمناقشة قضايا المرأة وحقوق الإنسان والأقليات .. هناء أدور في ...
- رحلة الألف ميل من المحبة .. تبدأ بنبضة واحدة / تجربتي .. مع ...
- أفكار في سطور(2)
- معرض Sama Asma للإكسسوارات تحت شعار المحبة والجمال والسلام ف ...
- الموروث الثقافي العراقي وحمايته من الضياع .. في جلسة حوارية
- أبجديات الصحافة : مواصفات الصحافي الناجح *
- أطفالُ الحروب .. كثيرٌ من العنف .. كثيرٌ من الحب
- أفكار في سطور


المزيد.....




- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماء محمد مصطفى - من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى / 8