أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - لماذا لا تستطيع كردستان دفع رواتب موظفيها رغم الصادرات النفطية الدسمة؟














المزيد.....

لماذا لا تستطيع كردستان دفع رواتب موظفيها رغم الصادرات النفطية الدسمة؟


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4949 - 2015 / 10 / 8 - 01:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- لماذا لا تستطيع حكومة كردستان التي تنتج نحو مليون برميل من النفط يوميا، تأمين رواتب موظفيها المتأخرة لثلاثة أشهر.... والذين يتظاهرون في مختلف مدن الاقليم منذ ايام مطالبين برواتب شهر تموز ؟.. سؤال يثير استغرب الكثيرين رغم ان الجواب واضح:-
- مدرسة في قرية باربيل فيها 25 موظف خدمة، لا يداوم منهم اي أحد ويستلمون رواتب... المعينون جميعهم من خارج اربيل وقد كلفوا شخصا من القرية بمهام تنظيف المدرسة.. طبعا الغالبية العظمى من التعيينات بكردستان تتطلب تزكيات حزبية متقدمة..!!
- في الاقليم هناك نحو مليون و600 الف شخص (موظف ومتقاعد) يتلقون رواتب من مجموع 5.5 مليون مواطن .. وهذا الرقم المهول (المعدل الطبيعي هو 3-5%) ليس الأكبر في الأرض بل في كل المجموعة الشمسية...!! وهم يكلفون الخزينة ودون اي مقابل انتاجي أكثر من 750 مليون دولار شهريا.
- الحزبان الحاكمان طوال عقدين من الزمن عينوا "مئات الآلاف" من كوادرهم الحزبية في الحكومة، في اطار المنافسة وكسب الاصوات الانتخابية، رغم عدم الحاجة الى خدماتهم... يومها كانوا يقولون ان بغداد هي من تدفع الرواتب فلا مشكلة...!!
- لم يفكر اي "مسؤول عبقري" ولا "المئات من المستشارين الخبراء" في الحزبين الحاكين اللذين يرفعان شعار "استقلال كردستان" ان هؤلاء المعينون دون حاجة، سيؤثرون سلبا على من يعملون فعليا ويعم الكسل، وسيشكلون ثقلا على موازنة كردستان ان لم يكن قبل الاستقلال المنتظر فبعده...!!
- مثلهم مثل الموظفين في العراق وفي مختلف مناطق الشرق الأوسط لا يؤدي الموظفون عملهم، وانتاجيتهم تكاد تكون معدومة، لذلك فالخدمات التي تقدمها الدوائر الحكومية ستظل متخلفة.
- بفضل السياسات "الحكيمة" في صرف العائدات "العظيمة" في السنوات المنصرمة، عاد الدوام ليصبح ثلاثي في المباني المدرسية، وتزايد الزحام على المستشفيات الحكومية.. فمشاريع بناء المدارس والمستشفيات تعطلت تماما، ومعها ارتفعت معدلات البطالة، فيما يتزايد عدد سكان الاقليم باضطراد.
- المشكلة النائمة التي تنتظر الاقليم هي الديون المتراكمة والتي تقدر بنحو 19 مليار دولار.. ديون تهدد بازمات أكبر في المستقبل اذا لم تنقذ "اوبك" اسعار النفط من وضعها الحالي الحرج... التقارير تقول ان الأسعار ستظل على حالها بين (45 و55) دولارا للبرميل الى نهاية العام المقبل... فالتراجع في انتاج النفط الصخري سيتم تعويضه بزيادة الانتاج الايراني...!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,387,307
- مع غياب الشعب... حراك أحزاب السليمانية لتغيير موازين القوى ا ...
- قرار تاريخي وبشرى عظيمة للشعب الكردستاني من حكومته الائتلافي ...
- الأزمات تضرب ‏الاقليم شمالا ويمينا والحكومة منشغلة بالسينما ...
- ئايلان كوباني.. الصغير الغريق أيقونة مأساة شعوب -شرق الحروب ...
- في اقليم الرخاء النفطي..من لم يعرف تلك الوجوه؟ ومن لم يسمع ب ...
- خلافات السياسة وتدهور الاقتصاد يشعل الخوف والانقسام بكردستان
- كردستان على شفا الهاوية... ادارتان ورئيسان افضل من حرب مدمرة
- في كردستان، لا اتفاق ولا توافق.. الديمقراطي -الكبير- رهينة ا ...
- في ذكرى المذبحة.. سنجار محتلة، لجنة التحقيق ميتة، والايزيديو ...
- البحث عن وطن بديل .. هجرة الشباب الكردي بين التخوين والتكفير ...
- احتجاجات الجنوب .. ومواجهة المسؤولين الذين ملؤوا الأرض فسادا
- ‏العقد الأخير للوجود الايزيدي والمسيحي في كردستان
- الجولة الأولى لصراع الارادات الحزبية تقسم الشارع الكردي.. ال ...
- في كردستان..أزمة بنزين، وكهرباء، ورواتب، وديون، ورئاسة، ودست ...
- السلم والديمقراطية او الحرب والفوضى ... المنطقة تحبس انفاسها ...
- اشتباك ناري عابر يولد حربا اعلامية مستعرة بين مؤيدي الأحزاب ...
- تركيا على مفترق طرق بين السلم والحرب...انتخابات مفصلية للكرد ...
- لا ‏الاستقلال ولا ‏الدستور.. لا حديث يعلو على حديث البنزين ا ...
- زيارة ‏بارزاني لواشنطن، بين ‏الانفصال ‏والكنفدرالية والعراق ...
- بعد ابادات داعش العربي وسنوات من التهميش الكردي .. تشكيل حزب ...


المزيد.....




- الناشطة الإيزيدية نادية مراد في الإليزيه للمشاركة في اجتماع ...
- كاميرا CNN تدخل آخر جيب لداعش في سوريا
- البحرين تلقي القبض على شبكة تهريب مخدرات مصدرها إيران
- شاهد: مواطنون روس يسبحون في درجات حرارة متدنية
- شاهد: وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون في لقاء ود ...
- شاهد: عناصر الخوذ البيض ينقذون جروا من تحت الأنقاض
- شاهد: مواطنون روس يسبحون في درجات حرارة متدنية
- شاهد: وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون في لقاء ود ...
- لماذا يحب العراقيون كبة حلب؟
- المعلم راتب الرابي.. معمَّر عمر مدراس القدس


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - لماذا لا تستطيع كردستان دفع رواتب موظفيها رغم الصادرات النفطية الدسمة؟