أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرحيم التوراني - قص: المعنى














المزيد.....

قص: المعنى


عبد الرحيم التوراني

الحوار المتمدن-العدد: 4946 - 2015 / 10 / 5 - 17:19
المحور: الادب والفن
    


إعادة صياغة

لما أهالوا التراب عليه ومضوا، استوى الميت في قبره وقال:
- ألله.. الآن يمكنني إعادة صياغة انتحاري بالشكل النهائي الذي أرغب فيه وأحب، كم هم حشريون هؤلاء القوم، لا يتركون الواحد يقوم بشغله على راحته.


شطارة

في الليل، خلف شاهدة قبر اختبأ ميت جديد، ينتظر وصول عصابة نبَاشي المدافن ليصورهم بكاميرا موبايله "الأيفون إس ستة".
لما وصلوا سرقوا منه أسنانه المذهبة والموبايل.
سخر الميت الجديد من اللصوص، قال في سره:
- يا لهم من مغفلين هؤلاء اللصوص.. القبر ليس لي، والأيفون من صنع صيني رخيص، أما الذهب في الفم فليس ذهبا.
ظل يضحك حتى أيقظ جيرانه من الموتى،
ومات هو من الضحك.


احتجاج

"المقبرة ملكية مشتركة للموتى"،
"لا لتفويت وخوصصة الآخرة"
"القيامة ليست الآن"
"دعونا نأخذ حصتنا الشرعية من الموت"
"لتسقط شركات الموت العقارية"
"المدافن لنا لا لغيرنا".
لافتات احتجاج رفعها قدامى الموتى المهددين بإفراغ قبورهم لفائدة منعش عقاري.


فواتير

القيامة خلف الباب
تتلصص على الأرواح النائمة
وبيدها فواتير كراء القبور.


لصوص الآثار

كان صانع أفكار،
لما مات كسروا جمجمته..
ليسرقوا فكرة أو فكرتين تأخرتا في الدماغ
لم يجدوا غير رماد ميت وغبار قبر.


المعنى

. "عندما مِتُّ أنا كان للموت معنى يا أبنائي".
قالها ميت قديم لموتى جدد.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,918,386
- إدريس الخوري بخير..
- اعتقال قابيل وإخلاء سبيله
- وسام على صدر -زعيم- المليشيا ( التكريم الملكي للكاتب المغربي ...
- هزيمة حارس المرمى
- اقتراض زنزانة
- شيء من الذاكرة.. حول انتفاضة 20 جوان 1981 الدامية بالدار الب ...
- ق.ق.ج: حساب
- قصة واقعية: حكاية داعشي في قطار فاس - مراكش
- بصدد منع فيلم حول دعارة الخليجيين في المغرب: -الزِّنا اللِّي ...
- (بمناسبة خطبة الوزير الحبيب الشوباني والوزيرة سمية بنخلدون) ...
- عندما يقترف بنكيران -الكلام- وينام عل ضيق ...
- je suis ni charlie.. ni charlot.. stop à lislamophobie
- أغنام وأرانب مغدورة
- مصطفى النهيري.. كاتب من زمن آخر
- بوحمارة في -درب مولاي الشريف-
- النمرة غلط
- قصة نادرة عن البلاد الممسوخة لم يكتبها فرانز كافكا
- رحيل الفنان التشكيلي المغربي فريد بلكاهية: جنازة صغيرة لفنان ...
- المشنوق يشرب القهوة في السقف
- فتاة -النيكريسكو- وإدريس الخوري


المزيد.....




- ترامب يتعرّف إلى -توأمه- الصيني الغائب في الأوبرا الصينية
- مرشح للرئاسيات الموريتانية يتعهد بحل النزاع في الصحراء المغر ...
- لجنة -خيلوطة بزعلوك- وخلط الأوراق: مولاي والآخرون !
- عرض فيلم بلجيكي عن مأساة غرق غواصة -كورسك- النووية الروسية
- إعلان نتائج جائزة البوكر للرواية العربية مساء اليوم
- العدل والاحسان تصفي حساباتها مع الدولة في مؤتمر محامي المغرب ...
- محامون ينتقدون «التوظيف السياسوي» لتوصيات مؤتمر فاس
- بن شماش: -لن أنتقم من الجماني.. و أنا مستعد أن أعطي له خدي ا ...
- أعيان الصحراء يدخلون على خط الصلح بين بن شماش والجماني
- «مدى».. شعارا للدورة الـ22 لمهرجان الفنون الإسلامية الدولي ب ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرحيم التوراني - قص: المعنى