أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نسرين السلامي - حافية القدمين














المزيد.....

حافية القدمين


نسرين السلامي
الحوار المتمدن-العدد: 4946 - 2015 / 10 / 5 - 02:14
المحور: الادب والفن
    


صباحا وانا اشق طريقا لي بمحاذاة الشوق على بعد شهقتين من حديقة للذكريات ...فكرت ان اتمعن في الوان الفساتين على الواجهات واتخيل نفسي مساء بفستان ضيق يرسم حدود الخصر والصدر يقف تحت الركبة ويمتد الكعب يشنق راسي ..
اقف امام مراة اشاهد ازدحام الاصابع في دمعة مختنقة ...
واخرج....
فكرت وانا اتمشى بخطوات متعثرة نحو الباب ..كم دمعة ساذرف وانا اقطع المسافة نحوك على طاولة للعشاء...
من احدث قانون الكعوب العالية !!
وكيف ساطالب بحقي في السير حافية عبر مدن الاسفلت..
ايهما افضل ان اقبلك وانا اقف على الكعب العالي ام حافية على رؤوس الاصابع...
ايهما افضل ان اتنفس رائحتك من فتحات المسام ام ان يعبرني عطرك المسافر في شوارع المدينة...
ايهما يشبهنا اكثر ان نجلس حول حلقة لنار دافئة ام تاخذني لامسية شاي باردة الاحاسيس...
اثبت نفسي على المقعد وانظر في عينيك مباشرة ..بيننا تنتصب شمعة ملونة تلمع شعلتها في عينيك ..
تقول في هدوء اشتقتك
ابتسم واتابع حركة يديك الى الطاولة..
لم استطع يوما شرح علاقتي الغريبة بيديك ..ولم تقتنع انهما تصيباني بالدهشة حين تتحركان..ضحكت قائلا:لم يحدث ان اعجب احدهم بيدي انت مجنونة...
يدك..تشبه في تكوينها بيتا للحب..
يدك ..يشبهني صوتها حين تصفع الهواء ..يشبهني نفور عروقها ..وانتمي لتعرجات البصمة فيها ..
تنظر الى عيني وانت تتحدث وانا ادرس شرح الاصابع..حركتها في الهواء ..كم تاخذ من الوقت لتستقر قليلا على شعرك ..على الطاولة ...تخنق كاس ماء .....تعانق فنجان للقهوة ..
هل حدث ان قلت لك ان يدك مثيرة ...
سالتك وانا امد يدي الى كاس الماء على الطاولة ..لم لا نختار الازمنة التي نكون فيها؟ ضحكت بصوت عال :وما ستختارين ؟
اختارك بلا ربطة عنق
واختارني بعقد ياسمين..
اختارك بلا ساعة في المعصم
واختارني حافية القدمين..
اختارك بجلد اسد..
واختارني بجلد نمر..
عندما يحل المساء ..سننام تحت القمر.. ستحدثني عن امجاد اجدادك الحجريين..وساكلمك عن ما جربت خلطه من نكهات الاكل الجديدة..
ستحدثني عن مغامرات صيدك الاخيرة.. وساكلمك عن ينبوع الماء الذي اكتشفته صباحا وانا اجمع حطبا للطهو..سنتذوقه معا..ليصبح ينبوعنا .
ساحمل لك طعام العشاء وستهديني طوقا من الازهار البرية.. ..
ستكلمني عن جرح في يدك ..وساكلمك عن خدش في ساقي ونتبادل وصفات الاعشاب..
ليلا حين تعود النجوم الى عناوينها..
سنجلس حول نار دافئة ستغني لي عن الحب والعشب والمطر ..
وسارقص على الطين المعطر ...لك..
خذني الى غيبوبة كهفك ...وازرعني على ضفاف بحيرة حالمة ..ككل الزهور البرية..
اتفقد وجهي على صفحة الماء كنرسيس ..بلا احمر شفاه ولا كحل في العينين ..بشعر فوضوي..
اداعب وجه الماء بساقي ..تناولني تفاحة بيدك اليسري..تبتسم عيناك في انعكاس الشمس ..
اهمس بلا صوت ..احبك..
تبتسم عيناك وترسل قبلة في الهواء ..تمسك يدي تجرني عبر الشارع لنصل الى اخره حيث السيارة ..
خطوة دامعة واخرى موجعة
اتوقف ..انزع الحذاء من رجلي وامد يدي الى يدك مجددا ..اتقدم خطوات امامك واجرك ...
تكرر مستغربا ستمشين حافية ...
لا يفي هذا الاسفلت بحاجة الطين ..
يربكني ضيق هذا الفستان ..وتختنق رجلي في هذا الحذاء ..لا احب ربطة عنقك ولا صوت حذاءك على الاسفلت.. لا احب تلك الساعة في معصمك ..ولا احب تصفيفة شعرك المرتبة...
كانت ستكون اجمل هذه الامسية...لو سالتك بلغة درويشية : اتاخذني سيدي وتجيب وشعلة من النار تتوهج في عينك ...انني اصطفيك .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,052,058,743
- بائعة الكبريت


المزيد.....




- مذيع بي بي سي السابق اسماعيل طه يوارى الثرى في لندن
- -تاكسي القراءة- بالبصرة.. الكتاب يصل صالونات الحلاقة والمقاه ...
- رئيس الحكومة : رؤية الاصلاح المؤسساتي للاتحاد الافريقي تحظى ...
- بدء أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا بمش ...
- هل أعجبكم فيلم -الفيل الأزرق-؟ استعدوا الآن لجزء ثان
- ترامب يمنح الراحل ألفيس بريسلي ميدالية الحرية الأمريكية
- نسيان.. رواية جزائرية تلخص معاناة مؤلفتها
- وزير الثقافة السعودي يلتقط -سيلفي- مع الرئيس الروسي
- ظهور جديد لفنان سعودي بعد أنباء عن وفاته
- وزير الثقافة السعودي يغرد بـ-سيلفي- مع بوتين


المزيد.....

- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نسرين السلامي - حافية القدمين