أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمرو عبدالرحمن - إيران ( الفارسية ) تحاول إسقاط السعودية ( العربية ) بجريمة ( مِني )














المزيد.....

إيران ( الفارسية ) تحاول إسقاط السعودية ( العربية ) بجريمة ( مِني )


عمرو عبدالرحمن
الحوار المتمدن-العدد: 4940 - 2015 / 9 / 29 - 23:10
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


عمرو عبدالرحمن
بوضوح شديد أسفرت إيران عن وجهها القبيح في تعاملها مع واقعة استشهاد الحجيج في مشعر مني ، معلنة عن عدائها "الفارسي" لكل ما هو عربي حتي ، وكشفت حملتها الدبلوماسية لتدويل واقعة مني ومطالبتها الغادرة بنزع اختصاص المملكة العربية السعودية بإدارة شئون الحج ، عن شبهات عديدة تشير إلي تورط إيران في الجريمة ، بهدف إسفاط السعودية حتي ولو كان الثمن هدم الكعبة ذاتها .

والمعروف أن الكعبة المشرفة وبيت الله الحرام ، يأتيان في المرتبة الثانية من حيث القداسة للإيرانيين ، بعد ضريح الحسين بن علي بالعراف .

لقد مرت ثلاثة آلاف عام ويزيد ، وأهل مكة المكرمة يستقبلون زوار البيت الحرام ، ولم يحدث أبدا أن سقط هذا الكم من الشهداء أثناء أدائهم المشاعر المقدسة ، كما حدث اليوم في مشعر مٍني .

ما يقرب من ألف شهيد ومثلهم من المصابين في ( حادثة ) هي الأشد قسوة وفداحة في البيت الحرام ، علي مدار تاريخه الممتد إلي أكثر من أربعين ألف عام .

الحادث ولا شك جريمة كبري ، والمستفيدون الأولون منه كثيرون وهم هنا علي الترتيب؛

أولا - إيران وأشياعها - وهم كثيرون في الجزيرة العربية ، والذين يبدو أنهم لم يعودوا بحاجة للكعبة حيث تم أخيرا رصد مئات من اليمنين الموالين لإيران يطوفون بكعبة مزيفة بنوها بأيديهم القذرة في صنعاء !! ..

ثانيا - إسرائيل الصهيو ماسونية التي تعيث فسادا وعدوانا وطغيانا في بيت المقدس وتعتدي علي أهله ومرابطيه وجيرانه من المسلمين والمسيحيين علي حد سواء .

ثالثا - داعش ( وهذه الأخيرة هددت صراحة بهدم الكعبة بزعم أنها باتت صنما يُعبد من دون الله (!!!)، بحسب تصريحات عاهرات الدواعش ، وهو ما كشفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخيرا .

والمستهدف من الجريمة القذرة ، هو حرمان المملكة العربية السعودية من شرف استضافة حجيج بيت الرحمن ، ضمن مخطط لإسقاط المملكة كلها جيشا وحدودا وحتي الكعبة المشرفة .

الحادث الجديد لا يمكن فصله عن سياق ما سبقه من حوادث مثيرة للجدل ، بدأت بالصاعقة التي أسقطت الرافعة فوق الحجيج فاستشهد منهم العشرات ، نتيجة قصف المدينة المكرمة بسلاح النبضة الكهرومغناطيسية (HAARP) وسلاح الكيمتريل ، وحيث عانت الارض المقدسة من ظروف مناخية عنيفة علي مدي أيام مضت ..

كما تعرضت إحدي فنادق استضافة الحجيج لحريق كبير مشبوه ، ما أدي لإصابة العديد بإصابات مختلفة وبخلاف حالة من الذعر غير المسبوق في دبت أرض السلام والأمن .

إن هذه السلسلة من الأحداث المريبة ، تؤكد أن الحرب التي تشنها قوي الماسون العالمية ضد العرب ، قد بلغت ذروتها ، ففي حين يقوم العدو الصهيوني بإبادة العرب وهدم بيتهم المقدس في فلسطين المحتلة ، يقوم النظام التركي - عضو حلف النيتو الإرهابي العالمي - بفتح حدوده لتهريب عناصر المتشددين من كل بقاع العالم للانضمام إلي داعش المعادية في بلاد سورية والعراق المنكوبة، وبالمقابل يفتح حدوده لتهجير العرب من أرضهم إلي أوروبا ليتحولوا إلي شعب من اللاجئين المضطهدين ..

وفي السياق ذاته تقوم إيران المتحالفة سرا مع الكيان الصهيوماسوني بضرب الأمن القومي العربي من الجنوب عبر أشياعها الحوثيين ، بينما تقوم عناصرها التخريبية بضرب استقرار واقتصاد وجيش دول الخليج ، السعودية والبحرين والإمارات والكويت .

حرب الإبادة التي تدور بلا هوادة ضد العرب تستهدف القضاء علي شعوبنا وهدم مقدساتنا وتفريغ مدننا لصالح الصهاينة والفرس والترك العثمانيين ، الذين هم جميعا مجرد أذرع للماسونية العالمية .

*** صدق الرسول - صلي الله عليه وسلم - إذ قال ؛ ويل للعرب من شر قد اقترب .......


اللهم بلغت .. اللهم فاشهد


حفظ الله مصر والعرب ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هيلاري الإخوانية تقود الولايات الأميركية - المتحدة - إلي الت ...
- من ملوك مصر العظمي إلي المدعو الزائف الملك رقم 1 في العالم
- عودة الكوماندوز ابوالنجا لإبادة أوكار حقوق الإنسان
- زهور أوركيد السيسي .. تتفتح
- محامية الشيطان وجلادوا الوطن
- علماء مصر صنعوا المعجزة وقدموا للإنسانية مضاد لسلاح الكيمتري ...
- أدلة فلكية لإثبات أن عمر الحضارة المصرية 26 ألف عام
- بروتوكولات صهيون وأجندات هدم الدول ( 1 )
- عمرو عبدالرحمن : الثورات العالمية كلها ماسونية عدا المصرية
- يا رجال الشرطة المصرية .. حذار من حريق القاهرة الثاني
- الأطهار !!!
- ولا خط أحمر إلا مصر ...
- النسل الداوودي يتسلل بين أبناء البشر
- النسل الداوودي علي الأبواب
- نعم ولا فخر : نحن المطبلاتية ...!!!!!
- المنظمة الوطنية الدولية لحقوق الإنسان تطالب بموقف حقوقي موحد ...
- المرصد الإعلامي لحماية وعي الوطن : خرطوشة شيماء الصباغ والطا ...
- القبض علي الارهابي مالك اوباما في مصر
- المرصد الاعلامي لحماية وعي الوطن يشيد بتدشين المؤتمر الاقتصا ...
- حملة (معا ضد دواعش الإعلام) تتصدي لأصابع بروتوكولات صهيون


المزيد.....




- ماذا يحضر النجوم العرب من أعمال فنية للعام الجديد؟
- محمد بن زايد: الإمارات تقف بقوة مع السعودية أمام تحديات دول ...
- نتنياهو: من الأفضل للفلسطينيين أن يعترفوا بالحقيقة.. ودول كث ...
- طيران مباشر وتعاون عسكري.. ماذا فعل وفد -الدوما- الروسي في م ...
- العبادي يكشف أولويات حكومته في مرحلة ما بعد -داعش-
- السرّاج يقترح إنشاء لجنة لإقناع ترامب بالتراجع عن قرار القدس ...
- الجيش المصري يستعد لحدث عالمي الأول من نوعه في إفريقيا
- اليونان.. المحكمة العليا تقضي بتسليم روسي للولايات المتحدة
- إصابات جراء اعتداء القوات الإسرائيلية على فلسطينيين عند باب ...
- كندا تقر توريد أسلحة فتاكة لأوكرانيا


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمرو عبدالرحمن - إيران ( الفارسية ) تحاول إسقاط السعودية ( العربية ) بجريمة ( مِني )