أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - سقوط الاقنعة














المزيد.....

سقوط الاقنعة


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 4938 - 2015 / 9 / 27 - 11:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو لي هذا العنوان وكأنه عنوان مسرحية أو مسلسل تلفزيوني. وفي الحقيقة هو لا هذا ولا ذاك، رغم أنه يتقاسم مع التلفزيون بكونه مسلسلا متواصلا ودراميا في نفس الوقت.
القناع الأول الذي سقط في العراق وامتد إلى بقية البلدان العربية هو قناع « البعث « ومعه شعاراته المزيفة التي حاول ان يخفي وراءها فاشيته ودمويته، ابتداءً من وحدة الوطن العربي الذي ازداد انقساما،إلى برنامجه «الاشتراكي» الذي زاد من فقر العراقيين حتى أوصل معظم شرائحه إلى دون مستوى خط الفقر، منافسا بذلك بعض دول افريقيا! وقد ساهم سقوط نظامه في 2003 في سقوط المزيد من الاقنعة التي تلبسها معظم رجالاته.
وظهرت بعد ذلك أقنعة جديدة خلطت مجموعة من الأوراق المؤثرة في الشارع العراقي، سواء كانت باسم الدين أو باسم الديمقراطية والبناء الجديد، ولم نكتشف من خلال عملها سوى المزيد من الفساد الإداري والمالي.. وما هروب هذا الوزير أو ذاك مع حفنة من ملايين الدولارات إلا تتويج للخدمة الكبيرة التي يقدمها هؤلاء الفاسدون لأعداء العراق.
وقد اثمرت الخطوات الاصلاحية الأخيرة التي أقدم عليها رئيس الوزراء توافقا مع مطالب المتظاهرين بالكشف عن الفاسدين، سقوط سريعا للعديد من الاقنعة، وخاصة تلك التي أسهمت في خسارة العراق لثلث اراضيه أمام الزحف الأسود لقوى الظلام الممثلة بداعش ومن لف لفها من قوى تكفيرية سواء داخل العراق أو خارجه!
وكان أبرز مفاصل هذا الكشف ملف فضيحة سقوط الموصل واعلان أسماء أسهمت بهذا السقوط لتشمل مسؤولين مهمين في العراق ودول مجاورة. و ستسقط الأيام القادمة مزيدا من الاقنعة وسيكون ذلك السقوط مدويا لأنه يكشف من كان يتشدق لأيام قريبة بحرصه على سلامة الوطن والمواطن! والحقيقة التي لا تنطلي على المواطن هي أن الموصل قد قدمت على طبق من خيانات إلى داعش! وهم لم يسلموا الأرض فقط بل تركوا الجمل بما حمل من سلاح وهمرات ونفط وغنائم ..
التاريخ يمهل ولا يهمل وستكشف الأيام القريبة القادمة ما يجعلنا نقول : ان ما خفي اعطم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الاعلام الحربي.. والحرب الاعلامية
- الانقلاب الابيض
- من يسمع صرخة الكرادة في بغداد!
- لست نادما!
- المسرح الوطني في بغداد يحتضن - اهلنا - ونصير شمة
- عيد العمال العالمي 2015 في بغداد
- العقول النظيفة
- سيلفي مسرحية تعري الفساد والمفسدين
- الفنان خليل شوقي غادر ولم يرحل!
- العيد ال81 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي حظي بحضور رسمي وجماه ...
- العروض المجانية.. وداعا !
- من ينصف هؤلاء الشباب الراقصين؟
- قصعة* الوطن الواحد
- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- الهجرة الى اسرائيل مجددا!
- -سر القوارير- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- سر قوارير السينما العراقية !
- الشيوعيون العراقيون يستذكرون مآثر شهدائهم
- بغداد منزوعة السلاح!
- حقبة البعث السوداء في العراق


المزيد.....




- اللجنة الأولمبية الدولية تصوت بالإجماع على إبقاء عقوبة إيقاف ...
- ماكرون وميركل يبحثان وقف إطلاق النار في سوريا مع بوتين
- النص الكامل لقرار مجلس الأمن 2401 حول وقف الأعمال القتالية ف ...
- تجنب النوبات القلبية 5 سنوات بفحص العين!
- السفيرة الأمريكية السابقة في الكويت وليبيا: غزونا للعراق خطأ ...
- ترامب يحبذ تنظيم الاستعراض العسكري في ذكرى استقلال الولايات ...
- مصر تكشف حقيقة تأثير -سد النهضة- الإثيوبي على -السد العالي- ...
- حزب مصري: قضية سوريا هي قضية أمن قومي مصري
- الروابدة يحذر من مخطط لإعادة تشكيل المنطقة العربية
- انتقاد نادر من داخل إيران لمجازر الغوطة


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - سقوط الاقنعة