أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - الاعلام الحربي.. والحرب الاعلامية














المزيد.....

الاعلام الحربي.. والحرب الاعلامية


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 4937 - 2015 / 9 / 26 - 20:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مصطلحان متقاربان في اللفظ لكنهما مختلفان في الهدف وفي المرمى!
فالاعلام الحربي يؤجج في الذاكرة النار التي لم تطفئها عقود من الزمن..كل شيء من أجل الحرب، حتى صار للصناعات العسكرية وزارة قائمة بذاتها تفوق في سياديتها بقية الوزارات. وأصبح للجيش النظامي جيشا مرادفا حمل تسميات مختلفة : جيش شعبي وفدائيو صدام والقوات الخاصة والخاصة جدا وووو ..والنتيجة النهائية عسكرة البلاد والعباد حتى غدت رائحة البارود تفوح من أفواه الاطفال وتستنشقه في الحدائق والملاعب.
ماكنة الحرب تدور واعلامها يدور ليسطر الشعراء قصائدهم وتنطلق ألحان لملحنين كبار مموسقة بأشلاء ضحايا الحرب.. يا كاع اترابج كافوري و منصورة يا بغداد ومنين العبرة يا صدام وصكر السمتية و..و..وبقية الاغاني التي ما زال البعض يستحسنها ويعتقد البعض الاخر أنها جزء من الزمن الجميل متناسين بأن لا جمال مع الفاشية مهما حاولت تزويق نفسها لانها ضد الحياة. وما القتل والذبح والموت الذي نراه اليوم الا ثمرة خبيثة لما زرعه نظام الحروب والدمار سابقا. فعليه يتوجب أن لا نقع في خطأ النظام السابق..وننسى متطلبات الحياة التنموية وال?ناء الحضاري للمدينة والبشر.. وبطبيعة الحال أن لا ننسى بأن معركتنا مع داعش ومختلف القوى الإرهابية ليست عسكرية فقط بل فكرية وإعلامية وهذا يتوجب أن يكون الإعلام على قدر المستطاع مساهما أساسيا في الحرب التي يخوضها اليوم الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة وأبناء العشائر .. المتتبع للإعلام في هذه الأيام يستنتج بسهولة تفوق إعلام داعش، للاسف، على الإعلام الرسمي، وما اسباب سقوط بعض المدن إلا نتيجة للتعبئة الإعلامية الداعشية التي استطاعت تسريبها إلى روح المواطن. وقد اقنعته افلام الذبح والقتل والمسيرات وسط المدن? وقد احسن تصويرها واخراجها، بأن لا خلاص له من قبضتهم،فإما الانضمام إليهم أو القتل أو الهرب.
بينما حين تشاهد وتسمع بعضا من اغانينا فاما ان تذكرك بالقادسية المشؤومة واما ان تشم منها رائحة الطائفية الكريهة.
لنعمل معا على خلق إعلام قادر أن يقلب المعادلات الإعلامية وان نجعل من المواطن مدافعا صلبا عن بيته وماله وقريته ومحافظته ووطنه. لخلق إعلام قادر على خوض المعركة من دون رصاص، علينا ان نشن حربا اعلامية بجانب البندقية، ويكفينا الفكر الواضح والقلم والصورة والمسرحية التي تساهم بشكل فاعل في دك القلاع الفكرية لكل القوى الإرهابية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الانقلاب الابيض
- من يسمع صرخة الكرادة في بغداد!
- لست نادما!
- المسرح الوطني في بغداد يحتضن - اهلنا - ونصير شمة
- عيد العمال العالمي 2015 في بغداد
- العقول النظيفة
- سيلفي مسرحية تعري الفساد والمفسدين
- الفنان خليل شوقي غادر ولم يرحل!
- العيد ال81 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي حظي بحضور رسمي وجماه ...
- العروض المجانية.. وداعا !
- من ينصف هؤلاء الشباب الراقصين؟
- قصعة* الوطن الواحد
- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- الهجرة الى اسرائيل مجددا!
- -سر القوارير- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- سر قوارير السينما العراقية !
- الشيوعيون العراقيون يستذكرون مآثر شهدائهم
- بغداد منزوعة السلاح!
- حقبة البعث السوداء في العراق
- جمعية -الثقافة للجميع- البغدادية تستضيف وتكرم الفنان قاسم زي ...


المزيد.....




- شاهد.. مظاهرات في القدس ضد قرار ترامب
- رام الله.. عملية طعن وإطلاق 20 رصاصة على المنفذ على الهواء م ...
- لأول مرة منذ 30 عاما.. ثقب الأوزون يتقلص إلى أدنى حد!
- بوتين وترامب يتفقان على تبادل المعلومات والمبادرات بشأن كوري ...
- روسيا.. القبض على 7 أشخاص من -داعش- في بطرسبورغ خططوا لشن هج ...
- المحكمة العليا في بريطانيا: قواتنا متورطة بانتهاكات حقوق الم ...
-  القناة الأمازيغية تتعزز بشبكة برامجية جديدة 
- موسكو تستأنف الرحلات الجوية إلى مصر في فبراير
- خطة #تعيين_امن_نسايي_بالمرور بالسعودية تثير جدلا
- سويسرا تطلق أعلى قطار معلق في العالم


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - الاعلام الحربي.. والحرب الاعلامية