أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - صلاح بدرالدين - الظاهر والمخفي في مؤتمر – ب ي د - ( 1 - 3 )














المزيد.....

الظاهر والمخفي في مؤتمر – ب ي د - ( 1 - 3 )


صلاح بدرالدين

الحوار المتمدن-العدد: 4937 - 2015 / 9 / 26 - 10:09
المحور: القضية الكردية
    


الظاهر والمخفي في مؤتمر – ب ي د -
(1 – 3 )
على نهج قيادة قنديل
لم نجد من المفيد التطرق لبيان مؤتمر – ب ي د – الختامي عن مؤتمره السادس برميلان ( 20 – 21 – 9 – 2015 ) لعدة أسباب أولها لفقدان قيادة هذا الحزب المصداقية منذ أمد بعيد وعدم التزامها بكل مايصدر عنها من بيانات وتصريحات وماتوقع عليها من تعهدات مثل اتفاقيات هولير ودهوك وثانيها لتبعية هذا الحزب المطلقة لمركز – قنديل – العسكري وعدم توفر أي هامش في الاختلاف والاعتراض داخل صفوفه تماما مثل التنظيمات شبه العسكرية ذات النزعة العنفية التي نجد مثلها في شرقنا وثالثها لأن عقد المؤتمر كان قرارا سياسيا محضا جاء في ظل تصاعد الهجمة الايرانية في المحيط بعد اتفاقية النووي والتمدد الروسي العسكري العدواني على بلادنا والتي تهدف برمتها الى استعراض القوة والحؤول دون اسقاط نظام الاستبداد الأسدي وقطع الطريق على انتصارات قوى الثورة كل ذلك تحت يافطة : محاربة الارهاب وداعش .
حتى ممثلوا الأحزاب المستضافة في كلماتهم وكذلك الذين بعثوا برسائل الى مؤتمر – ب ي د – لم يجدوا أية انجازات قومية أو وطنية تذكر لهذا الحزب لطرحها في كلماتهم الذي وضع – أوجلان – لبنته الفكرية – السياسية الأولى من دون اعلان عندما كان في ضيافة آل الأسد ومرورا بانتقال قيادته من – قنديل - وظهوره المفاجىء كحاجة لنظامي دمشق وطهران منذ الانتفاضة السورية سوى كيل المديح له في مواجهة – داعش – الحديثة العهد والتي لن تدوم طويلا ولاملامة على هؤلاء فسنوات عمر هذا الحزب – المجيش – المنقاد بالعقلية العسكرية وبكل تواضعها لاتحمل سوى صفحات سوداء في تصفية ورفض وقمع وتخوين الآخر المختلف من جماعات سياسية ومنظمات أهلية وشبابية ومواقع ومنابر اعلامية مع مسؤلية هذا الحزب وأدواته عن اختطاف واراقة دماء الآلاف وبينهم شباب ( قصر ) هناك قائمة من أسماء المناضلين والقادة العسكريين الكرد من الجيش الحر لم تعد لها أثر منذ أعوام .
وكمثال معبر فقد وقع الضيف النروجي اليساري من الحزب الأحمر ضحية مقلب مرتب فقد شرح المسكين كيف أن حزبه ( كموقف مؤيد للكرد ) يعارض دولته العضو بحلف الناتو في بيع الأسلحة لتركيا عدوة الكرد ولم يعلم أن رفاقه من الحزب المضيف استلموا سلاح الناتو من زعيمة الامبريالية العالمية ومؤسس الناتو الولايات المتحدة الأمريكية من الجو والبر ويبحثون ليل نهار عن رضاها وأن ملهم الحزب المضيف عقد صفقة – اتفاقية السلام – مع تركيا الناتووية وهذا جزء يسير من تناقضات هذه الجماعة وتضليل القريب والبعيد وتخبطها يمينا وشمالا .
أكدت الشعارات والمصطلحات المستعارة والصور المرفوعة على كون المؤتمر لفرع تابع للحزب الأم – ب ك ك - وظهر من كلمات ومداخلات مسؤولي جماعات هذا الحزب أنهم صادروا خلسة وفي جنح الظلام التراث المجيد للحركة الوطنية الكردية السورية منذ بدايات حركة – خويبون – مرورا بقيام الحزب الكردي المنظم الأول في 1957 والحركة التجديدية من جانب اليسار القومي الديموقراطي عام 1965 التي رسخت المسار ووضعت برامج النضالين القومي والوطني نعم لقد صادرت وشوهت وأساءت لتاريخ مناضلينا وابداعاتهم وتضحياتهم وتقديماتهم الفكرية والثقافية ولكنها لن تستطيع أبدا تزوير التاريخ أو الغاء حقائقه وحاول قبلها آخرون من طغاة العصر وسقطوا وبقيت الحقيقة صلبة حية في أذهان وعقول وقلوب الجماهير .
الدرس الأول الذي يمكن أن يستفيد منه الكرد السورييون أمام مثل هذه المظاهر الطارئة اليتيمة الوقتية ( التي قد تدوم لحين ) النابعة عن هوامش تاريخ شعبنا وليس من صلبه خاصة بعد استمرار نهج مركز – قنديل – في قيادة – ب ي د - هو التمسك بمبادئهم ومسلماتهم القومية والوطنية ومواصلة البحث الجاد عن ما يجمعهم باحياء المشروع الوطني الكردي الديموقراطي السوري من خلال اعادة بناء حركتهم القومية – الوطنية المتجددة عبر المؤتمر الوطني الانقاذي الكفيل بتنظيم طاقات شعبنا تحت ظل البرنامج السياسي الموائم مع أهداف الثورة السورية ومستويات التطور على الصعيدين الكردي والسوري والاقليمي وصيانة وتعميق الشخصية الوطنية الكردية في سوريا الجديدة التعددية القادمة واعادة الاعتبار لقرارها المستقل .
أما الدرس الآخر المستخلص من مهزلة مؤتمر – ب ي د – فهو برسم نخب شعبنا الثقافية والفكرية ومسؤوليتهم باالانكباب على مراجعة مفهوم الحركة القومية الكردية السائد حتى الآن من خلال ممارسات القبائل والجماعات الحزبية والعلاقة الجدلية بين القومي والوطني واعادة قراءة كل المفردات والمصطلحات المتعلقة بالفكر القومي والتي مابرحت تستخدمها الأحزاب المناطقية والمؤدلجة مشوهة وفارغة من المضمون لمصالح خاصة طوال القرنين التاسع عشر والعشرين وذلك بصورة علمية وموضوعية ونقدية وبمعزل عن المشاعر والأهواء واستخلاص الدروس والعبرالتي ستؤسس لمنهج جديد لحركاتنا الوطنية وتنير الطريق أمام الأجيال القادمة لتقرير ماتراه مناسبا .
• للبحث صلة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,144,517
- أضواء على زيارة الوفد الأمريكي لرئيس الاقليم
- في الصلة بين أحداث تركيا والمخطط الايراني – الروسي
- موقف غير مفهوم - للائتلاف - حول هجرة السوريين
- عدالة القضية الفلسطينية وسوء الادارة السياسية
- عودة الى هجرة وتهجير الكرد السوريين
- المعوقات الراهنة لحل القضية الكردية في تركيا
- أيها المعارضون الوطنييون تحركوا قبل فوات الأوان
- ملاحظات على مبادرة – دي ميستورا –
- بدون من يمثل الثورة حقا لن يحل السلام
- قراءة في رسالة الرئيس بارزاني
- تعقيب على ملاحظات حول ندائنا لعقد مؤتمر وطني كردي
- في الذكرى الخمسين لكونفرانس الخامس من آب
- لماذا - مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي - ؟
- مخالب ايران الاقليمية بعد الاتفاق النووي
- نداء من أجل عقد مؤتمر وطني كردي سوري للانقاذ
- الاتفاق السياسي أولا
- المناطق السورية - الآمنة -
- قراءة لرسالة زهران علوش - الى الاخوة الكرد -
- حوار شامل حول قضايا الساعة
- حوار حول قضايا ساخنة


المزيد.....




- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح إثر الهجوم التركي شمال سوريا
- نصائح تكنولوجية وخرائط أمان.. هكذا يتحايل المصريون لتجنب اعت ...
- بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح جراء الهجوم التركي في سوريا
- المرصد السوري: عدد النازحين جراء العملية التركية تجاوز 250 أ ...
- أبوظبي تستضيف مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد في ديسمبر القادم
- موسكو: لم يحصل الدبلوماسيون الروس بعد على تأشيرات للعمل في ا ...
- روحاني: العملية التركية في سوريا لم تحقق أي نتيجة بل تسببت ب ...
- خطاب الملكة: تشريعات بشأن المهاجرين والصحة والبيئة
- الأمم المتحدة: 150 ألف نازح بسبب العملية العسكرية التركية في ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - صلاح بدرالدين - الظاهر والمخفي في مؤتمر – ب ي د - ( 1 - 3 )