أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قحطان محمد صالح الهيتي - يا عيدُ عُدتَ














المزيد.....

يا عيدُ عُدتَ


قحطان محمد صالح الهيتي
الحوار المتمدن-العدد: 4935 - 2015 / 9 / 24 - 14:42
المحور: الادب والفن
    


-
يا عِيـدُ عُـدْتَ وما فـي العَوْدِ تَجْديدُ
فالأمــرُ فــي حالِنـا بُعْــدٌ وتَشْــريـدُ
-
الأهــلُ فـي بَلــدٍ والـدارُ فـي وَطـنٍ
والـحُزن حَيث أنا والوَصْـلُ مَفقُـودُ
-
بينــي وبيــنَ عِــراقــي والذيـنَ بـهِ
بِـيـــدٌ تَعَــدَّت ْبِحـــاراً دونـَهــا بِيــدُ
-
أمْسَيتُ فـي غُربتَي طَيراً يَحنُ إلـى
عُش ٍ على نَخْلَـةٍ فـي هِيـتَ يا عِيـدُ
-
وحْـدي معَ الشَوقِ لا خِلٌ يُسامرُني
ولا حَـبيــبٌ ولا عِـنــدي مَواعِـيــدُ
-
لا ســاقييَّ ولا مـا فــي كؤوســِهِمـا
يُـعـلـلانـــيْ ولا نـــايٌ ولا عُـــــودُ
-
الهَـمُّ خَمْـري وكأســيْ وحـيُّ قافيـةٍ
مـِنها الوجـودُ وما مـِن حَرفِها جُودُ
-
والآهُ حَـرّى وقـَلبـي نَبْـضُــه وجَــعٌ
والقادِمــاتُ مــِـنَ الآيـــاتِ تَـفْـنـيــدُ
-
نامي المُبـاحُ انتهـى يا شَهرزادُ فَلنْ
يأتـي الصَباحُ ولـنْ تَحلو الأغـاريـدُ
-
انَّ النَـواطيـرَ ما نامـتْ بـل اتَفَقــَتْ
مـعَ الثعـالــبِ كـيْ تَـفْـنى العنــاقيـدُ
-
صـارَ الـذي قـدْرُهُ الفلسـان سَــيدنَـا
ينهــى ويَـأمــرُ والنَـخَّــاسُ مَـرْدودُ
-
والخِصْيُ صــارَ أبا حُـرٍّ ومجْلسُــهُ
مِـن الفُحُـولِ عَـضـاريـطٌ رَعـادِيــدُ
-
باســمِ النَبـيِّ وباسـمِ الدِيـنِ يَحكُـمُنـا
أولادُ حَـسْـــنَةَ والإيمـــانُ مَـجْحـودُ
-
بيـضُ العَمـائـِم قــدْ أفْـتـَتْ بمـقْتـلِنـا
ومثلُهــــا فَعَلـَـتْ فـي نَهبِنـا السُــودُ
-
أبـا مُحَسَّــدَ عِيــدي مثْــلُ عِيــدِكــِمُ
لكــنَّ هــمَّــي وجُــودُ لا مَـقــالــيـدُ
-
أنــا الغَـنـيُّ وأمْـوالـي عُـــلا بَـلَـــدٍ
يَسمـو كمــا كــانَ مــا فيـهِ مَنـاكيـدُ

إنّـى أُريـدُ العُــلى مَـجْــداً يَقــومُ بـهِ
عمري ويَعـْمُـرُني حُـــبٌ وتـوحـيدُ
-
أَنْبـئ هِــلالَك أنـَّي الآنَ فــي كَـمَــدٍ
والنفـسُ فــي وحشـةٍ والعيش تَنْكيدُ
-
مـا أنــتَ ذاكَ الــذي كُنـّا نَعيشُ بـهِ
فارجِعْ لماضيكَ ما في العُمرِ تَمْديدُ

-
ماليزيا في 24 / 9 / 2015





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,931,437,425
- الناقد الفذ يوسف نمر ذياب الهيتي
- غازي الكيلاني، ون..! والأخريات
- علم من مدينتي ، صبري نصيف جاسم الحمداني
- الطبيب الإنسان وليد عبد الحميد الهيتي
- غازي أحمد الردام
- الشيخ عمر رمضان الهيتي
- لا تأتِ يا عيدُ
- الدكتور ثابت نعمان الهيتي
- بعيدا عن السياسة قريبا من الدين
- اتقوا الله واصرفوا رواتب النازحين
- الى نقابة المحامين مع التحية
- الوطنية يا وزارة الكهرباء
- قراءة في وثائق ويكيليكس
- رحلة الأعيان بين واشنطن وطهران
- من هو المستشار الإعلامي لمحافظ الأنبار صهيب الراوي؟
- رحم الله أبا الطيب
- زمن الزعاطيط
- حوار وحساب
- البغدادي بين الخان وبين مَنْ خان
- كلمة وفاء الى الصديق يوسف فواز الهيتي


المزيد.....




- صدر حديثا ديوان «بعض الورد يخنقني عبيره» للشاعر إياد المريسي ...
- كتاب «مفهوم الشر في مصر القديمة» للدكتور علي عبد الحليم
- عودة يوسف شاهين
- العثماني يلزم أعضاء حزبه بعدم الرد على تصريحات الطالبي العلم ...
- إطلاق وتوقيع كتاب -حياة في عنق الزجاجة- للكاتب الفلسطيني هما ...
- مؤسسة عبدالحميد شومان تعلن أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال ...
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- مصطَبة الآلهة السومرية: هل سترحل من لندن إلى أبو ظبي؟
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- -بديت أطيب-.. فضل شاكر يؤكد عودته للغناء بلون خليجي


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قحطان محمد صالح الهيتي - يا عيدُ عُدتَ