أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حسن حمزة - قراءة موضوعية في فتوى التحشيد و انعكاساتها على العراق














المزيد.....

قراءة موضوعية في فتوى التحشيد و انعكاساتها على العراق


حسن حمزة
الحوار المتمدن-العدد: 4935 - 2015 / 9 / 24 - 04:44
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


مما لا شك فيه أن العالم بأسره كان ينتظر من مرجعية السيستاني اتخاذ موقفاً يسجله التاريخ عندما تعرض العراق لخطر الإرهاب الخارجي كون هذه المرجعية تعد نفسها الراعي الوحيد لمصالح العراقيين وكذلك فهي بنظرها تمثل صمام الأمان و مفتاح كل معضلة تعصف بالعراقيين و السبيل الوحيد للخروج من المحن و الشدائد التي تمر على البلاد و العباد حتى غدت في نظر الإعلام الذي يبحث عن وفرة الدينار و الدرهم لكي يكون منبراً لكل مَنْ يدفع له فكانت مرجعية السيستاني هي المبتغى و المراد للإعلام المزيف للحقائق و بكافة أشكاله فاظهر للعراقيين مرجعية السيستاني بأنها المنقذ الوحيد الذي لا ند له في ذلك حتى باتت هذه الحقائق المزيفة زاد كل مغرر به و الجاهل الذي لا يميز بين الناقة و الجمل و انطلت على الكثير من العراقيين تلك الترهات المزيفة ومع سقوط الموصل بيد تنظيم الدولة (داعش) صدرت فتوى من مرجعية السيستاني تطالبهم بالجهاد الكفائي من اجل إنقاذ الموصل و تحرير الأراضي المغتصبة و طبعاً صدقها الكثير من العراقيين المغرر بهم و راحوا قرابين لتلك الفتوى التي يمكن القول عنها أنها ولدت ميتة ومن رحم فاسد لم ينجب سوى الساسة الفاسدين و الحكومات العقيمة لأنها جاءت في الوقت و المكان و الحدث الغير مناسب لكن ما إن دخلت الفتوى حيز التنفيذ حتى ملئت روائحها الكريهة والتي أزكمت الأنوف جميع أركان البلاد لما جلبته من آثار سيئة و انعكاسات سلبية أدخلت العراق في الكثير من المشاكل التي لا تعد و لا تحصى فمن طائفية إلى فساد إلى انتهاك للأعراض و استباحة للمقدسات و ضياع للثروات المالية و البشرية بالإضافة إلى أن الفتوى أنجبت للعراق وحشاً كاسراً مسخاً تمثل في المليشيات الإجرامية وما فعلته من إجرام بكل ما يتصوره العقل و المنطق حتى أمست كلمتها فوق القانون و أجهزته الأمنية التي عجزت عن الوقوف بوجه المليشيات المجرمة المؤتمرة بأوامر مرجعية السيستاني ، و حينما الفتوى لم تقدم ما ينهي مآسي و ويلات العراقيين من أهالي المدن المنكوبة فلم تحرر مناطقهم المحتلة بالرغم من مطالباتهم بتسليحهم أو السماح لهم بحمل السلاح لتحرير أراضيهم لكن( تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ) فقد خذلتهم مرجعية السيستاني و وصفتهم بالخيانة و العمالة و النواصب و الدواعش هذا من جهة ، ومن جهة اخرى نجد أن الفتوى صدرت و فتحت اكبر باب من أبواب السرقات للمال العام من قبل ساسة الفساد من خلال تأييدهم و تسابقهم الغير مسبوق بتأييدها و تشكيل كل منهم صدرت مليشيا تحت مسمى الحشد وهذا ما كشف عنه المرجع الصرخي الحسني في لقائه المتلفز مع قناة التغيير بتاريخ 17/8/2015 عندما بيَّن حقيقة الفتوى وخدمتها للأطماع الفارسية جاء ذلك بقول المرجع الصرخي : ((صدرت الفتوى وأهالي المحافظات المنكوبة يستنجدون ويتوسلون المرجعية بأن الفضائية يسلحوهم أو يسمحوا لهم بتسليح أنفسهم للدفاع عن محافظاتهم، لكن جوبهوا بالرفض وتهم الخيانة والعمالة والنواصب والدواعش )) وقد علل المرجع الصرخي تهافت ساسة الفساد و تأييدهم للفتوى كونها زادت الطين بله فقد فتحت لهم السرقة لخزينة الدولة وعلى مصراعيها وتحت مسمى الحشد بقوله : ((وصدرت الفتوى وفتحت أبواب الفساد على مصارعيها وبأضعاف ما كانت عليه، فالجميع مستغرِبٌ من تسابقِ السياسيين وقادةِ المليشيات الفاسدين لتأييد الفتوى وسنِّ وتقنينِ فَتْحِ الميزانية لها، لكن تبيّن لكم ان الفتوى فتحت أكبر باب من الفساد والسرقات)) .
http://al-hasany.com/vb/showthread.php?p=1049010856#post1049010856





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,838,408





- النائب العام السعودي: التحقيقات الأولية في موضوع خاشقجي أظهر ...
- النائب العام السعودي: التحقيقات الأولية في موضوع جمال خاشقجي ...
- أمر ملكي سعودي: إعفاء أحمد بن حسن عسيري نائب الاستخبارات الع ...
- السعودية: إعفاء سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي من من ...
- الملك سلمان يوجه بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد السعودي لإعادة ...
- ترامب: الكونغرس سيشارك في إعداد رد أمريكا بشأن قضية خاشقجي
- السعودية تعترف بوفاة خاشقجي إثر شجار داخل قنصيلتها باسطنبول ...
- الملف الكامل لاختفاء خاشقجي.. منذ اليوم الأول حتى إعتراف الس ...
- السعودية: التحقيقات تؤكد وفاة جمال خاشقجي في شجار بالأيدي في ...
- ترامب: الكونغرس سيشارك في إعداد رد أمريكا بشأن قضية خاشقجي


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حسن حمزة - قراءة موضوعية في فتوى التحشيد و انعكاساتها على العراق