أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم العبيدي - عيد كوليرا














المزيد.....

عيد كوليرا


عبدالكريم العبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 4933 - 2015 / 9 / 22 - 17:06
المحور: الادب والفن
    


المزالق التي تهرّبنا الآن بعيداً عن مرآة "الكوليرا" كثيرة، هروب لا يقل بؤسا عن محنة الكوليرا، نتحسس انخراماً من نحو ألف سطر في فصول هذه الهروبات ومزالقها، وهو نقص مهين لا يمكن اكماله أو تخيّله مهما قامت أطوار الاستضاءة من الخارج بمحاولة القضاء عليه، وحرفه عن مواصلة السير باتجاه المزالق، أو الأجواء الخانقة داخل محنة الكوليرا.
أخبار كوليرا 2015 تحيلنا بيسر الى حكايات الجدات في أعوام طفولتنا، المشهد ذات المشهد.. سنة أم "زوعه"، أو سنة أم مصران، أو السماء تمطر "عگروك"، أو الطنطل وخضرة أم الليف وشگاك البطون والسعلوة والآفة والعربيد.
تضع جدتي فص "سويكه" جديد بين اللثة وبطانة الشفة السفلى، ينتابها خدر لذيذ، فتهرب بخيالي، ومع ذلك الهروب، تهرب كل التجاعيد من وجهها، ثم تنغمر في سرد أساطيرها عن الطاعون القديم
المذيعة "الفضاية" اليوم، تضع الكثير من المساحيق وتقرأ أخبار الكوليرا الجديدة. جدتي ترتدي الفوطة السوداء والثوب الأسود، هي حزينة متوجمة دائما، قبل وأثناء سرد أخبار الكوليرا القديمة.. المذيعة ترتدي أجمل فساتينها، تبدو فرحة غير مبالية، تبتسم دائما!
ستبقى مشاعري هذه خفية وعصية على الفاسدين، لأنهم، من خارج هذه المزالق لا يحتملون النظر إلى موجة وفيات الكوليرا من خلال "سويكة جدتي"، مثلما لا يأبون بمحنتي الآخذة في الاتساع مع اطلالتها وأساطيرها من خلال وجه المذيعة المكتظ بالمساحيق وعمليات النفخ والتجميل!
لكن الخشية ذات الخشية، ثمة شبح قادم، ربما يرى الفاسدون فيه هدنة طارئة، سينشغل الشارع بالكوليرا، هكذا يوهمون أنفسهم، وسيغدو الوهم حقيقة بنظرهم حين يزيدهم "الحبربشيه من الكوليرا بيت"، وستنشغل العائلات بمسرة العيد وعودة الحجيج"!
لكن الكوليرا صفحة فاسدة مثلهم تماما، نتاج عبثهم ووقاحتهم. بغداد 2015 تداهمها الاصابات البدائية بمرض قديم، كوليرا حكايات جدتي، أحياها فسادهم، واستهتارهم، واستئثارهم بأموال الشعب والمشاريع الوهمية، والتعينات الفضائية، وسوء الخدمات، ونقص مياه الشرب، وانتشار طفح المجاري والنفايات، ورداءة الخدمات الصحية. لكنهم في منأى عن كل ذلك. عائلاتهم في خضراء المدن الأوربية، وهم في المنطقة الخضراء، ونحن في مطحنة الكوليرا!
عيد سيبقى سعيد لهم وحدهم، وعيد كوليري باذخ للعراقيين المبتلين بهم!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خريج يبحث عن وظيفة
- خمس قصص باكية جدا
- في لحظات رحيله.. في بدء الفراق -عادل قاسم-.. صورة عراقية لمس ...
- البصرة.. أم السرد
- -31- آذار.. نبض -الآخر- الجميل
- الشيوعي بلوى!
- الشيوعيون -كَفَرَة-
- سوزان ابراهيم و (لعبة الأنا).. قراءة تحليلية في مجموعتها الش ...
- الرفيقة (أم امتاني)
- بيت علي الشباني. محطة الشيوعيين.. شهادة
- العراقيون يتكيفون مع الحر ويحولون معاناتهم إلى نكات!
- شهادة دموية مكتوبة برائحة شواء لحم العراقيين
- مفردات برلمانية تغزو الشارع العراقي الآن
- 1/7 تاريخ كاذب لمواليد العراقيين على مدى قرن
- صورة -فكاهية- من داخل المعتقلات الصدامية
- البعث و ضرورة المراجعة الذاتية


المزيد.....




- انعقاد المؤتمر الـ10 لوزراء الثقافة بالدول الإسلامية في الخر ...
- -فوق الحياة قليلا-، و-الحالة دايت-؛ روايتان للروائي والناقد ...
- جائزة ابن خلدون – سنغور للترجمة تختار الدكتور أنور مغيث لجائ ...
- صدر حديثا كتاب بعنوان “زوجي وأنا… القصة الداخلية لـ70 سنة من ...
- اعلان القائمة القصيرة لمسابقة التأليف المسرحي
- هل تعود اللاتينية إلى العربية في كتاب “الراجح في أصول اللغة ...
- أبو نواس: ترجمة إنجليزية لـ -خمريات- الشاعر الشهير
- العثور على مقتنيات مسروقة لجون لينون في برلين
- هاني أبو أسعد يفسد افتتاح -القاهرة السينمائي- لاعتراضه على ط ...
- نائب موغابي السابق يؤدي اليمين الدستوري رئيساً لزيمبابوي


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم العبيدي - عيد كوليرا