أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد اللطيف بن سالم - الإرهاب يضع تونس تحت المجهر














المزيد.....

الإرهاب يضع تونس تحت المجهر


عبد اللطيف بن سالم
الحوار المتمدن-العدد: 4932 - 2015 / 9 / 21 - 08:14
المحور: كتابات ساخرة
    


:
يبدو أن المجتمع التونسي لا يزال في المستوى الأدنى من التطوٌر الطبيعي كغيره من كثير من مجتمعات العالم الثالث وإلا لما ظهرت فيه مثل هذه الحالات الغريبة من التعصٌب ومن التطرٌف الديني والتي تعود في أصلها إلى زمن الأسطورة الذي مضت عليه العديد من الحقب ، هذه الحالات التي بلغت بالإنسان التونسي إلى درجة ممارسة الإرهاب على أهله وإخوته وأقاربه و كأنما هو لا يدري (كان ذلك بدافع من إيديولوجيا دينية أو مذهبية أو بفعل فاعل خارجي أو داخلي )، لا فرق ولا شيء مهما كانت قيمته يبرٌر إقدامنا على قتل إخوتنا في الدين وفي الجنس وفي الوطن وبالأرقى من كل ذلك والأسمى إخوتنا في الإنسانية . وهذا لا ينطبق بالطبع على كامل المجتمع التونسي إذ لابد من الاستثناء من هؤلاء من أدركتهم - بسبب من الأسباب - حالاتٌ من التحول المفاجئ mutation فوجدوا أنفسهم في العالم المتقدم واندمجوا فيه واكتسبوا منه خبرة وتجربة وثقافة عامة تخوٌل لهم التأقلم مع من فيه من الناس ومع ما فيه من تطوٌر حضاري . وللعلم فإنه ليس كل من أدركتهم مثل هذه الحالات من التحوٌل قد استفادوا منها بنفس الطريقة إذ الكثير منهم من أحسوا بشدة الصدمة من النقلة الاجتماعية فانقلبوا على أعقابهم وتراجعوا وتمسٌكوا بماضيهم الثقافي رغم انتقالهم إلى هذا العالم المتنوٌر، وربما صعُبت عليهم العودة كما صعُب عليهم التقدٌم فتوقفوا حيث ما كانوا وأوهموا أنفسهم بأنهم بما لديهم فرحون لأنهم في الحقيقة بما لديه قانعون ولأنهم أحسن من ذلك لا يستطيعون.
حذار إذن أبنائي من السقوط في التعصٌب مهما كان نوعه لأنه لا أحد باستطاعته أن يدٌعي امتلاكه وحده للحقيقة . الحقيقة ذات وجوه وكل واحد يراها فقط من جهته . هذا رأيي وإذا كنتُ مخطئا فالرجاء أن تصوٌبوني وتدلٌوني – إذا استطعتم - إلى الحقيقة الكاملة فأنا في انتظاركم مع العلم أن عمرنا الحضاري – كما يشير إلى ذلك علماء التطوٌر – لم يبلغ بعدُ ما يساوي دقيقة من عمر هذا الكون الفسيح الذي لا يزال يتمدٌد أي لا يزال يُوجد وليست له بعدُ ماهية نهائية تذكرُ فتحدٌد وما نحن فيه إلا بمثابة ذرٌات صغيرة جدا لا تُرى حتى بالمجهر الإلكتروني لمن يريد أن يرانا من بعد ملايين من السنين الضوئية .
حدثني صديق لي مرة فقال : ( أظن أن النملة الصغيرة تلك التي نراها تسير على الأرض لا ترانا هي كما نراها نحن كاملة وذلك لضخامتنا نحن بالنسبة إليها ولصغرها هي بالنسبة إلينا وقصر النظر فمن يدري ؟ لعلنا نحن أيضا نعيش بين كائنات ضخمة جدا بحيث هي ترانا ونحن لا نراها أبدا ...) هكذا هي الحقيقة إخواني موغلة في النسبية ... لهذا أدعوكم إلى مراجعة أنفسكم و نبذ التعصب والتفاعل الجيد مع الرأي المخالف وهذا ليس متناقضا أيضا مع الشريعة الإسلامية إذا ما حدثنا الرسول بقوله عليه الصلاة والسلام : (إن في اختلاف أمتي رحمة ) - يرحمنا ويرحمكم الله رحمة واسعة -





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,675,256
- إنذار وتحذير
- الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان
- الشذوذ الجنسي .
- هل من علاقة بين الأديان والثقافات وعمر الإنسان ؟
- رسالة مفتوحة إلى أحد شيوخ السلفية
- الدين والديمقراطية : تقارب بينهما أم تباعد ؟
- المغتربون في العالم و -عبقرية المجتمع الغربي -
- السلطة في ما بين الفردية والجماعية
- الدين في الدولة مخالف للشريعة الإسلامية .
- حول الحج وأضحية العيد
- ويسألونك عن العمر .
- الارهاب و ثقافة التمرد
- ومن أهداف الثورة العربية( 2 ) البحث عن الحرية
- حدث ابو هريرة قال
- لماذا التقاعد و الخمول؟
- البحث عن الديمقراطية


المزيد.....




- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد اللطيف بن سالم - الإرهاب يضع تونس تحت المجهر