أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - خمسة دقائق في هامبورغ














المزيد.....

خمسة دقائق في هامبورغ


اتريس سعيد
الحوار المتمدن-العدد: 4931 - 2015 / 9 / 20 - 22:27
المحور: الادب والفن
    


تتفتق جراح الغربة ازهارا في ذاكرتي المتخنة بالنزيف
كوني اتذمر في مزبلة الحقراء بالقرف السخيف
تبعث هامبورغ من مخيتلي كطيور تحلق في سماء انتظار
كانها اول امراة تحضنني لحظة دخولي الى الجنة التي ترفض التجديف
او كانها عالم كنت اسكنه في اعماقي الحالمة بالنشوة الطافحة والشهوة العارية من المساحيق
هنا هامبورغ العظيمة
الشقراء الجرمانية
الطيبة السخية
كانت تلقح احلامي بامل في انعتاق ابدي من القمع والجوع
اراها حانة مضيئة في عتمة ليل على وشك الفجرالحابل بالضياء القاهرة لنذالة المنحطين
حورية تتشكل في جميع اشكال اناث الجميلات من اول امراة الى اخر امراة في الوجود
كانت عندي رغبة جامحة للاضاجهن في لحظة
هامبورغ انت اكبر من اقزام باريس وكلابهم النتنة
هامبورغ قاتلت الى اخر قطرة في الشريان ضد اوغاد
اولئك اللذين يحرفون التاريخ وجينات البشر
انتي بوابة الشمال والطريق الذي يفضي الى جنة الصقيع
حيث سكون ابدية العظيم
هامبورغ حبيبتي احضنينني مرة ثالثة والى ابد
اريد ان اكون ابنك بقدرما اتمنى ان تكوني ابنتي
في اليوم السابع من شتنبر 2011
الساعة الخامسة ونصف مساء
في محطة القطارات الرئيسية
بالقرب من الرصيف رقم سبعة
انتظر انطلاق القطارالمتجه نحو كوبنهاغن
كنت ادخن سيجارتي التي لم اكملها وانا اتخيل







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,002,987
- اغاني حمودة المعناوي
- سكيزولاند او وطن الفصام
- الهجهوج
- لاشيء من اجل لا شيء
- على افئدة المشردين
- كارمن
- في انتظار ايزيس
- ميلاد طوباوية الخلاص من رحم الجمال والتراجيديا
- موسم الهجرة الى شتاء الحلم القديم
- امراة الظل الوارف
- رحلة البحث عن اكسير الألوهية المفقود
- مراثون الورود الحمراء والحقن الزرقاء
- الفاشية الخضراء
- احتفالية الطاعون اسود
- لا ارى سوى اشباح
- مخزنستان
- اللانثى
- اغاني البوهيمي الطيب
- قصيدة للحياة والموت
- طهرانية الروح العذرية في معمودية الاسى والدم


المزيد.....




- مصر.أدب الرسائل:رسالة الرفيقه عبير الصفتى الى ابنتها وروحها ...
- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - خمسة دقائق في هامبورغ