أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - عبد الرزاق عبد الواحد ذلك الخراء .. ومديح بعض الشعراء....














المزيد.....

عبد الرزاق عبد الواحد ذلك الخراء .. ومديح بعض الشعراء....


هاتف بشبوش

الحوار المتمدن-العدد: 4930 - 2015 / 9 / 19 - 01:30
المحور: الادب والفن
    


عبد الرزاق عبد الواحد ذلك الخراء .. ومديح بعض الشعراء....
( هذا المقال كتب على أثر دعاية موت المجرم عبد الرزاق عبد الواحد)

انا أرجو من الحكومة العراقية انْ تتركه يتعفن في زريبته وإذا مات على المرء انْ يلعنه ، حجتك ايها الشاعر أنه لم يقتل بيده وهذه واهنة ، حكام أمريكا لم يطلقوا الزناد على جيفارا بأيديهم ، لكنهم إختاروا أراذل الناس في تنفيذ العملية ، وكذلك لومومبا الثائر قتله زنجي مثله ومن بني جلدته وليس الجنود الأمريكان ، لكن هذا لايعني أن أمريكا بريئة من دمه ، بل هي القاتلة الآولى والأساس وهذا واضح أيها الكبير لاجدال فيه ولذلك أمريكا ملعونة حتى اليوم لكونها الأساس في إباحة دماء جيفارا . ولذلك أختار صدام في أعلامه القذر هذا الجيفة المسماة عبد الرزاق ، هذا الأسم على غير المسمى وحاشى الله من إسمه وافعاله النتنة . فعلينا ان نلعن عبد الرزاق مثلما نلعن الشاعر يزيد بن معاوية ( يزيد كان شاعرا لكنه لم يرتق للانسانية) ،وانا لااراك هنا ايها الكبير منصفا لضحايا هذا المجرم ، نعم هتلر لم يقتل بنفسه وصدام لم يقتل بنفسه وعبد الرزاق ايضا ،ولكن الجريمة تحتسب على من خطط وأمر وطبل وقال قصيدة في الأعلام ايها الكبير مثلما أعلام هتلر وشعراءه ، وحتى اليوم أعلام هتلر هو مذموم أمام التأريخ فلماذا نحن نتساهل بحق هؤلاء المجرمين ، لا أدري هل لغاية في أنفسنا ، يزيد لم يستل السيف ويقتل الحسين وكذلك الحجاج بن يوسف كان بليغا وابلغ منا جميعا ، لكنه لم يكن إنسانا ابدا ، مثلما عبد الرزاق القرد بن القرد حتى وان كان شاعرا لكنه لم يرتق للآنسانية ابدا فكيف تجعله مع خانة الشعراء الأشراف والأطهار ، هذه شطحة منك ايها الكبير ، انا أكره جميع الأدعية بما فيها دعاء كميل ، لكنهم لو وضعوا مع الدعاء لعنة على صدام وعبد الرزاق ساكون من عاشقينه واحفظه عن ظهر قلب ، مايكوفسكي يقول ساسحب اعترافي بالعالم الذي لم يعترف بالطفل ، وهذا عبد الرزاق وضع يديه وشعره وقلبه وكل طاقته الأدبية مع المجرم صدام في قتل أطفال الأكراد وأطفالنا في السجون البعثية وحتى اليوم يقر ويعترف بحبه العظيم لسيده ، وهل نحن أفضل وأكثر حنكة من نيلسن مانديلا ، لم يغفر للقتلة حتى أعترفوا بخطاياهم . فلا اعرف مالذي جعل شاعر كبير يقف مع الجلادين متناسياً ضحاياه ، لربما تجعلني ان اصطف مع تلك المقولة ( الشعراء يقولون مالايفعلون ) ، احترامي لكل من يرفع غطاء سببتنك بيته ويدفن فيها سطرا واحدا من ابيات المجرم عبد الرزاق ثم يغلق الغطاء ، عندها ستكون كل كلمة قالها هذا الساقط في طي الخراء لا في طي مديحك هذا ......ايها الكبير يحيى السماوي

هاتف بشبوش/عراق/دنمارك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,300,593
- صرخة روح .....الخيانة وسقوط البرجوازية
- وجهاً لوجه...... face to face
- تشيرتُ جيفارا
- ثمنُ الحريةِ أعلى من أعشاش اللقالق.......
- آيسِ كريم في سلوفاكيا
- سأضعهم تحت قدمي
- رومانسية
- نصوص قصيرة (10)
- ويكيليكس
- زينب .......
- نساء.....(6)
- يحيى السماوي ، بين العدميّةِ والآيروتيك (3)
- يحيى السماوي ، بين العدميّةِ والآيروتيك (2)
- يحيى السماوي ، بين العدميّةِ والآيروتيك (1)
- سامي العامري في بعضِ شَذراتهِ الساحرةِ الممتعة(3) .......
- سامي العامري في بعضِ شَذراتهِ الساحرةِ الممتعة (2).......
- سامي العامري في بعضِ شَذراتهِ الساحرةِ الممتعة (1) .......
- نصوص قصيرة (9)
- حميد كشكولي بين دماءِ نهرِ الوند وإكسيرِ الحياةِ في السويد(3 ...
- حميد كشكولي بين دماءِ نهرِ الوند وإكسيرِ الحياةِ في السويد(2 ...


المزيد.....




- صحيفة إيطالية: الإدارة الأمريكية ستعارض استقلال الصحراء
- نادي الشباب الريفي بقرية بئر عمامة.. من مكان مهجور إلى مقر ل ...
- في سباق إيرادات أفلام عيد الأضحى... عز يتصدر وحلمي يفاجئ الج ...
- السجن لفنان مصري شهير لامتناعه عن سداد نفقة نجلته
- تنصيب رجال السلطة الجدد بمقر ولاية جهة الشرق
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا.. أحد رموز -الثقافة المضادة- ...
- بالفيديو... موقف إنساني لعمرو دياب على المسرح
- الفنانة أمل حجازي تشكر السعودية على تكريمها: -معودين على كرم ...
- الإيرلندي ليس تعاونهما الأول.. ثمانية أفلام جمعت دي نيرو وسك ...
- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - عبد الرزاق عبد الواحد ذلك الخراء .. ومديح بعض الشعراء....