أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راسم عبيدات - معارك الأقصى والقدس ...-بروفات- لإنتفاضة قادمة















المزيد.....

معارك الأقصى والقدس ...-بروفات- لإنتفاضة قادمة


راسم عبيدات

الحوار المتمدن-العدد: 4924 - 2015 / 9 / 13 - 23:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


معارك الأقصى والقدس ..."بروفات" لإنتفاضة قادمة
راسم عبيدات
لا أعرف اذا كان المسؤول الفلسطيني الذي قال بأن اقتحام المسجد الأقصى هو الرد على رفع العلم الفلسطيني في هيئة الأمم المتحدة يعيش على أرض الواقع أم يحلق في احلام المفاوضات العبثية،على اعتبار انه مهندسها .فالإقتحام اليوم للمسجد الأقصى بهذا الشكل والحجم وما جرى فيه من وحشية من قبل جيش الإحتلال ورجال شرطته ومخابراته في الإعتداء على المرابطين والمرابطات وطلاب العلم وحراس وموظفي المسجد الأقصى والمعتكفين والشباب الفلسطيني،بإطلاق مئات القنابل الصوتية والرصاص المعدني المعلف بالمطاط والغازات السامة باسمائها وأشكالها المختلفة،وكذلك التحطيم والحرق والتخريب المتعمد في سجاد المسجد القبلي وقص حمايات النوافذ وتخريب حاكورة المسجد القبلي،وتكسير الأبواب والساحات وتحطيم النوافذ،وكذلك الإعتداءات المتعمدة التي طالت كل من تواجد من رجال الصحافة والإعلام والمصورين الصحفيين في محيط المسجد الأقصى،وأيضاً لم تشفع لأعضاء الكنيست العرب الذين تواجدوا في الأقصى حصانتهم من الإعتداء عليهم من قبل قوات الإحتلال .
هذا الهجوم الوحشي بهذه الطريقة على المسجد الأقصى،والذي هو ليس فقط نتاج الدعوات التي تطلقها اتحاد منظمات الهيكل المزعوم على مواقعها الإعلامية وصفحات تواصلها الإجتماعي بدعوة الصهاينة والمستوطنين للمشاركة بشكل واسع في الإقتحامات للمسجد الأقصى وإقامة الشعائر والطقوس التوراتية والتلمودية في ساحاته،بل هذا نتاج استراتيجية وسياسة منظمة للحكومة الإسرائيلية،التي كل مكوناته ومركباتها السياسية تدعم،بل وتشارك في عملية الإقتحام وتقديم الدعم للجمعيات الإستيطانية والتوراتية في عمليات الإقتحام،بدلالة تزعم وزير الزراعة الإسرائيلي المتطرف اوري ارئيل لأولى عمليات الإقتحام مع (30) من المستوطنين المتطرفين،وقد كشفت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية قبل ثلاثة أيام عن مخططات تقسيم المسجد الأقصى الزمانية والمكانية التي وافقت عليها الحكومة الإسرائيلية في جلستها التي عقدتها مؤخراً،حيث قالت بانها ترى أن الأوضاع والظروف الفلسطينية والعربية مؤاتية وتوفر فرصة ذهبية لإستكمال التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى حتى نهاية العام الحالي،فالحالة الفلسطينية تعاني من الضعف والإنقسام ،اما الحالة العربية فهي تعيش حالة من الإنهيار وحروب التدمير الذاتي،وللتدليل على ذلك قال نتنياهو خلال زيارته مؤخراً لبريطانيا ولقاءه برئيس وزرائها "كاميرون"،بأن العديد من الدول العربية تقف الى جانب مطلب اسرائيل في يهودية الدولة وهي تقول ذلك في الإجتماعات المغلقة ولكن لا تجرؤ على قول ذلك علناً.
وفي إطار تنفيذ الحكومة الإسرائيلية لمخططاتها في التقسيم الزماني والمكاني،شرعت في تنفيذ سلسلة من الإجراءات تمكنها من تطبيق ذلك بشكل سريع وبدون أية عراقيل أو معيقات،حيث أصدر وزير الجيش الإسرائيلي"موشيه يعالون" قراراً بإعتبار مصاطب ومجالس العلم "المرابطون" و"المرابطات" كجمعية غير مشروعة،وهذا القرار لقي إرتياح وموافقة وترحيب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "جلعاد أردان"،ناهيك عن وضع قائمة بأسماء اكثر من (65) من المرابطات على أبواب المسجد الأقصى لمنعهن من الدخول الى المسجد،بحجة أن هؤلاء المرابطات يخلقن الفوضى ويعيقن اداء المصلين من مختلف الديانات لشعائرهم الدينية،والمقصود هنا تصدي المرابطات للمتطرفين الصهاينة الذين يقتحمون المسجد الأقصى،والذي هو مكان عبادة مقدس للمسلمين دون غيرهم،وقول وزير جيش الإحتلال هذا يستهدف شرعنة حق المستوطنين في الصلاة وإقامة شعائرهم التوراتية والتلمودية في الأقصى،وكذلك حكومة الإحتلال وشرطته تعمل على اعتقال المواطنين المقدسيين وفرض عقوبات بالسجن والغرامة والإبعاد عليهم،وحتى الأطفال لم يسلموا من تنكيل قوات الإحتلال وبطشها،حيث اكثر من (200) طفل فلسطيني يقبعون في سجون الإحتلال،عدا من فرض عليهم الحبس المنزلي في بيوتهم،او في بيوت أخرى وما يسببه ذلك من مشاكل ومعاناة للأهل والأطفال.
واضح بأن حكومة الإحتلال والتي تنسق خطواتها مع الجمعيات والمنظمات التلمودية والتوراتية المختلفة،مع حلول الأعياد اليهودية المستمرة حتى 6/10/2015،تريد أن تخلق وقائع جديدة بالقوة،بتكثيف الإقتحامات وبإبعاد المرابطين والمرابطات وإخلاء المعتكفين من المسجد الأقصى لترسيم عملية التقسيم الزماني أولاً،ويستتبع ذلك السيطرة على الساحات الفارغة وخاصة الواقعة ما بين المسجد القبلي وحائط البراق،والمحاذية لحائط البراق،ليجري ضمها الى المكان الذي يمارس فيه المتطرفون الصهاينة شعائرهم وطقوسهم الدينية والتوراتية.
الإحتلال ربما يدفع بتحويل الصراع الى صراع ديني،فيما يقوم به من إعتداءات وحرب شاملة على المقدسيين والأقصى،حيث الإستيلاء المتواصل على المنازل العربية بالخداع والتضليل أو التسريب من خلال ضعاف النفوس والمتعاونين،وزرع المزيد من البؤر الإستطيانية في القدس،وايجاد الصلات والروابط فيما بينها،عبر الإستيلاء على الأراضي العامة والوقفية كحدائق عامة وتوراتية في البداية ليجري تحويلها الى بؤر استيطانية لاحقاً،كما جرى في ال(1300) دونم الواقعة ما بين الطور والعيسوية،ومحاولة السيطرة على (%40) من مقبرة باب الرحمة وغيرها.
ما ينتج عن إجراءات الإحتلال وممارساته العنصرية وجرائمه من عقوبات جماعية بحق المقدسيين،وطرد وتهجير وتطهير عرقي،واعتقالات و"تسونامي " استيطاني،وهدم جماعي للمنازل والإقتحامات المتواصلة للمسجد الأقصى،كلها تدفع نحو تحول الهبات الشعبية الجماهيرية في القدس،والمشتعلة منذ 2/تموز /2014،تاريخ خطف وتعذيب وحرق الشهيد الفتى أبو خضير حياً،وحتى اللحظة الراهنة،وسقوط ما لا يقل عن ( 12) شهيداً مقدسياً،ومئات الجرحى واكثر من ال(2000 ) معتقل إلى انتفاضة شعبية عارمة،وهذه الممارسات والمعطيات مؤشر على ان مرجل الإنتفاضة المقدسي يغلي،وقد ينفجر في أي لحظة بفعل شرارة او عمل احمق وطائش تقدم عليه حكومة الإحتلال ومستوطنيها،كعملية حرق الفتى الشهيد أبو خضير حياً،او السيطرة على الأقصى عبر الهدم او ارتكاب مجزرة فيه،فهذه عوامل قد تجعل من اندلاع الإنتفاضة الناضجة ظروفها الموضوعية،والمقيدة والمكبلة شروط اندلاعها الذاتية بغياب الإرادة السياسية الفلسطينية،ومواصلة التنسيق الأمني مع المحتل،ولكن هذه الشروط يمكن أن تتجاوزها الإرادة المقدسية،وتفرض شروط اندلاعها على أصحاب القرار الفلسطيني،والذين قد يجدون أنفسهم فاقدين للسيطرة عليها واللاهثين في ذيل الحركة،او انهم في ظل انسداد الأفق السياسي ،قد يجدون بأن إندلاع تلك الإنتفاضة قد يخدم رؤيتهم وموقفهم ومشروعهم السياسي،ولكن ما هو متأكد منه بأن الجماهير لن تسمح في انتفاضتها بإعادة انتاج الطبقة السياسية ذاتها المسؤولة بشكل مباشر عن الأزمة البنيوية للمشروع الوطني والكابحة لإنتفاضتها والمستثمرة لنضالاتها وتضحياتها،لكي تعيدها لرأس قمة الهرم القيادي.

القدس المحتلة – فلسطين
13/9/2015
0524533879
Quds.45@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,853,422
- نتنياهو....وكشف المستور
- روسيا...والنقلة النوعية في التعامل مع الأزمة السورية
- من يوقف حرق وذبح وموت أبناء فلسطين والعرب..؟؟
- العرب يذبحون سوريا ويتاجرون بمعاناة أهلها
- ما بين حفلة خطوبة ابني...وعقد دورة المجلس الوطني
- الشهيد القائد أبو علي مصطفى كنت حيث كنت تريد
- لا بديل عن الثورة ضد انظمة وأحزاب -المحاصصة-
- صفقة السلاح الروسي لسوريا......نهاية المنطقة العازلة
- -السمسار- بلير .... التغيرات في القيادة الفلسطينية
- لتأخذ قياداتنا وفصائلنا -هدنة كلام- و-فترة صمت-
- لماذا طهران الآن ...؟؟
- هل بدأت مسيرة التدحرج صوب الحلول السياسية في المنطقة
- في القدس ....كيف نخرج من مأزقنا ..؟؟
- المطلوب:- أكثر من -فورة- دم وردات فعل عاطفية
- -هولوكست -جديد.....إستيطان ...وقمع للأسرى ...وقوانين عنصرية
- تونس بداية الثورة....وبداية العودة
- تركيا ....ليست حرباً على -داعش- ،بل تصفية حسابات مع الأكراد. ...
- ما بين -فورة - الدم .....وثقافة -الروسلوجي-
- الاتفاق النووي.. ايران والعرب و-اسرائيل-
- -حماس- إقتراب من الرياض ...وإفتراق مع طهران


المزيد.....




- سلطات كردستان العراق توقف المشتبه به الرئيسي في اغتيال نائب ...
- طهران: ناقلة النفط البريطانية خالفت قوانين الملاحة
- شاهد: إنقاذ طفلة في الصين بقيت معلقة في الهواء بين قضبان ناف ...
- شاهد: دمار كبير خلفه انفجار في مصنع غاز بالصين راح ضحيته 10 ...
- فيديو: ماذا حدث في الرحلة رقم "رو1010" للخطوط الرو ...
- بعد الانتصار الجزائري.. عودة المقارنة بين محرز وصلاح
- شاهد: إنقاذ طفلة في الصين بقيت معلقة في الهواء بين قضبان ناف ...
- شاهد: دمار كبير خلفه انفجار في مصنع غاز بالصين راح ضحيته 10 ...
- فيديو: ماذا حدث في الرحلة رقم "رو1010" للخطوط الرو ...
- الحرس الثوري: ناقلة النفط البريطانية المحتجزة كانت بحماية سف ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راسم عبيدات - معارك الأقصى والقدس ...-بروفات- لإنتفاضة قادمة