أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله














المزيد.....

و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4924 - 2015 / 9 / 13 - 20:36
المحور: الادب والفن
    


و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله
عبد الوهاب المطلبي
ثمل ٌ قلمي لم أدر كيف يعوم ُفي بحر
تتراقص ُ فيه الأمواجُ شياطينا ً
فأي الهذيان يفتحُ قاموس َ الأحداث أو يتلوها
الوحشة ُإني ما عدت ُ أراقب ُأرضَ بلادي، بل حدقتُ في أشياء ٍ لا أفهمها
أبواق ٌ تعوي لسراديب الهجرة ما بين الموت ِ ضياعا ًغرقا
أو في صهوات الذل كعبيد ٍ
دفعت ْ بهم الأنواءُ لينالوا غسيل الأدمغة التعبى
لا تعترضوا سأقصُ عليكم مؤتمرا ً لشرم الشيخ الأول
و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله في تل أبيب ٍ حتى يبقوا بقرا ً، حراسا
واتفقوا ما أسموه بربيع عربي ..حتى زرعوا قارات ِ دماء. ٍ وحشيه.
أوطان للبيع..أو للهجرة ما بين الذل أومجموعات قرابين عربيه
فليشبعْ أمراءُ السوء من أنهار الدم من أرض اليمن ، سوريا ومصر وتونس وليبيا
في غيبة باز عربي..المؤمن ُبحقوق ِ شعوب ٍ غرقت في البحث عن الدولار
المفجع ُ إن الصقرين قد كـُسرت ْ أجنحة ٌ كانت تسمو بالمشرق والمغرب
المفجعُ في الأمر إن المقتولَ يعرف ُ قاتله ُ
وإن َّ المسروق َ يعرفُ سارقه
وعقول ٌ دفعوها لمزاولة الشر
قد صار الدولارُ إنجيلا. ً.قرآنا ً عرشا ًمصبوغا بدماء شعوب أنهكها اللاوعي
الشعب ُ كشتات الأغنام في جو ٍ مظلم
تنقصه الوحدة ُ في الرأي حول الوطن المبيوع
ودفن ُالماضي في بئر نفطي ٍّ ناضب
أحداث ٌ لا تخطرُ في بال المنكوبين
الحكم المدني سُلّمهُ من أغصان يابسة ٍ منخورة
الفوضى في بلد النهرين يتحكم فيه غيابُ القانون
رحلو ..رحلوا حتى عاد الإنسانُ قنا ً
في المهجر ِ يتصرف كالعبد ِ لا يرمي شيئا وخلافا في الوطن المقهور
الوطن ُالمعبودُ بأناشيد الغوغاء في لغط القوم
لا نعبدُ ربا ًلا ينزل ُ عن عرشٍ أخفاه ،بل نهوى رب الأمراء ٍ العملاء
نصرخ ُ فيجيبُ عواءُ ذئاب جاءوا من أصقاع الأرض
قتلوا نهبوا خطفوا لبسوا عدة دين قشري ٍّ
أكلوا اللبَّ وبا عونا القشر
وحسينٌ نادى بالزحف ِيقينا ضد السراق بإسم الدين
لا عهدَ لمن هو راض ٍ بلصوص الآفاقين
صدفتهم تنجبُ علماءا ً أفذاذا
أما صدفتنا تنجبُ آفاقين ومعتوهين ً( وحراميه )
مادام الإيمانُ الكليّ ُ قد أخفق في أن يبسط َ ناموس الحق
فعلينا بقوانين الحكم المدني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,847,914
- من ذا يبيعك يا عراق ؟
- الصرخةُ تثمرُ أقمارا ً وشموسا ًقيد المستقبل
- الصرخةُ ُعذراءُ لكنَّ الشعبَ أصمّ
- تحت سماوات الهالوك
- قد بلينا بشخوص ٍساسة ٍ في البرلمان
- أخفض رأسكَ يا عربي الصمت القاتل
- الناجية ُ فوق رماد الإسطوره
- محنة ٌ في إفتراق الحمائم
- ما لنا في العلم ِ فن ٌ من بعيد ٍ أو قريب
- السارقون القوت من دماء تلك البقره
- حشجرة ُالضوء الأخضر ((2))
- حشرجة المطرالاخضر((1))
- أخترع الأمراء ُ عاصفة العار
- لاتجرحوها خلسة ً
- الأزهرُ يفقدُ طهر أصالتهُ
- في زمن ِ عواء ِ ذئاب
- زوارق ٌ لا تملؤها ثقوب(نص ٌ مشترك)
- ويا أحلى مشاويرا ً مرفرفة ً بحضن الليل
- يا ظل النور الدافق
- ربع القطيع تمسكوا ميراثم


المزيد.....




- سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي!
- ريهام سعيد تعلن اعتزالها العمل الإعلامي والتمثيل
- غسان زقطان رئيسا فخريا لمهرجان «أيام الأدب العربي/ الألماني» ...
- صدور ترجمة كتاب «الموضوعية» لمؤلفه ستيفن غاوكروغر
- إجراء صارم ضد ريهام سعيد وبرنامجها -صبايا الخير- بعد إهانتها ...
- مهرجان -سباسكايا باشنيا- للموسيقى العسكرية في الساحة الحمراء ...
- بالصور.. سكارليت جوهانسون مازالت الممثلة الأعلى أجرا في العا ...
- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله