أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - أحلام ملفقة














المزيد.....

أحلام ملفقة


دينا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 4920 - 2015 / 9 / 9 - 22:41
المحور: الادب والفن
    


أحــــــــلام ملفّقــة
دينا سَليم – كاتبة فلسطينية تقيم في أستراليا
غريمي أنت أيها الجموح، عملت بكد لكي أحقق أحلامي، ارتقيت سلالم صعبة وفتحت قصورا وفضحت ساكنيها، يا لحياتي المركبة، ولكي أقفز صعودا علني أصل القمة دست على جثث ضعيفة، ولكي أنظر إلى البعيد البعيد أطالب نفسي بالمزيد قتلت بمسدسي عشرات الأنفس، وعندما حان للهرب موعدا، لم أجد سوى البحر، سرت نحوه متخلصا من أوراقي الثبوتية لأحمي روحي، وعندما خرجت من حدود المياه الأقليمية، نظرت إلى أعالي الأمواج المتقاذفة وتساءلت:
- هل يمكنني الوثوق بها؟
- هل حاسبت نفسك قبل الرحيل؟ فما فعلته على الأرض لا يغتفر، ربما المحاسبة تنتظرك هناك لتنال عقابك!
انتفضت بكلي وبحثت عن الصوت، لقد أماتني وأخذني إلى حيث لا أدري.
مضينا معا، أنا والصوت، أتضرع وأصلّي من أجل الوصول بنجاح إلى البعيد، صليت أي صلاة، فلا يهم، المهم أني تمتمت ببعض ما أتذكره، والصوت يربت على أذني برفق يشدو على مسامعي أرق الكلمات، صوت شاعري يأخذني إلى هوّة الكلام ويتفجّر بركان من الأحلام الوردية داخلي، هذا البركان الذي من الصعب إخماده إلا ببركان آخر أقوى منه... لماذا لا أحيا...سوف أحيا لو على حساب حياة الآخرين!
تصارعا البركانين داخلي، واحد يأخذني إلى جوفه بإيقاعه الإنساني يحدثني عن شيء اسمه الضمير، وآخر يسحبني من أذنيّ، يرفعني إلى أعلى، ثم يعيدني إلى الأرض، ينهاني ويوبخني، ويذكرني بزند البندقية، لكني لن أتوقف عما زعمت فعله، وهو ركوب ظهر الأمواج حتى أصل نهاية العالم هاربا متقمصا شخصية أخرى لا تشبهني.
سألني الصوت الأول:
- لماذا تبتعد؟
بادلته السؤال بسؤال:
- لماذا أجوع وغيري شبعان! سألته
- ألم تشبع بعد!
- ولن أشبع...
انتفض الصوت الآخر وبدأ ينفخ وينفث كفحيح الأفعى، أغيبت الصوت الأول متعمدا، لقد دسته ليخمد فهدأت دواخلي الهائجة.
بعد عشرة أيام وصلت يابسة ما، جميعهم يهربون من وجهي، يغبطني أني أخيفهم، فأنا القوي وسيبقون هم الضعفاء... تشتاق يدي لزند بندقيتي الآن، يدي تؤلمني وقلبي متعطش للدماء، لا أستطيع الإنتظار... أين هي البندقية؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,544,220
- شجرة الجوز والطوفان
- مستحيل يا غسان
- على هامش (جدار الصمت) القسم الثالث
- على هامش (جدار الصمت) القسم الثاني - رفعت زيتون
- على هامش سيرة رواية (جدار الصمت) للروائية دينا سليم
- وحيدة
- جميلة المحيا لكنها لئيمة
- الهبوط
- آآه... نسيت تهنئة المرأة يوم عيد العمال، خاصة المُدرسات
- اعلان عن اصدار
- الرجل الأعزب وعبر النت هل ينتظر حبا حقيقيا
- عذابات بالتقسيط
- الأول من نيسان
- التطور
- مشهد للحب وآخر للعنصرية
- الكلاب لا تعمر طويلا
- محارة للذكرى
- الحافلة دليل قاطع على اختلاف الثقافات
- منازل بلا شرفات
- هل أدركك النعاس


المزيد.....




- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية
- مقطع مصور للممثل المصري محمد رمضان ينهي مسيرة قائد طائرة مدن ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - أحلام ملفقة