أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - عمر الداوودي - الشروال كوردي والطاقية كوردية ولكنك أعمى وأحمق !!














المزيد.....

الشروال كوردي والطاقية كوردية ولكنك أعمى وأحمق !!


عمر الداوودي

الحوار المتمدن-العدد: 4916 - 2015 / 9 / 5 - 18:11
المحور: القضية الكردية
    


كانت والدتي تقول بأنها حين كانت حاملا بي وجاءتها المخاض وعانت ماعانت من اجل ان تضع الجنين الذي تعسر خروجه الى ان سقطت قذيفة مدفعية ثقيلة قرب غدير كفري القديم الذي كان لا يبعد كثيرا عن بيتنا الطيني القديم ما أصابها بصدمة وانفزاع مفاجيء ادى بها الى الوقوع ارضا فاقدة الوعي لتستفيق لاحقا على صوت بكائي !!,, أي انني ومنذ الثواني الأولى لحياتي كنت تحت القصف !! , الغالبية مثلي هنا ولست الوحيد في ميزة كوني قد ولدت في اتون الحروب وكبرت في غمارها !, لا تستغرب , فنحن الكورد غالبيتنا هكذا , لسنا ظلمة بل مظلومين ولكن ولكون هذه الأسطوانة صارت مشروخة في آذان الشوفينيين فلن نكررها كثيرا , هنالك موجة عداء شديدة بحقنا لا يمكن تبريرها بالشوفينية ولا حتى بأصابة العدو الشوفيني المعتدي بمرض نفسي من قبيل السادية مثلا !, الأمر اكثر واكبر من ذلك بكثير , فالمسألة تتعدى نزعات فردية منفردة غير مسؤولة من مراهقين فالمرض هذا اصبح اليوم ظاهرة ظاهره طافحة الى السطح بكل قبح دون وازع من الضمير او رادع من الأخلاق حتى صار سب الكوردي وقذفه وشتمه ونعته بنعوت الخيانة وتهم العمالة مطية لكل من أراد اصابة منفعة او منصب او نيل المكانة او الحصول على المال او حتى التنفيس عن الروح والقلب المريض !! , بالأمس قرأت مقالا بقلم من سمى نفسه كاتبا وفكرا يهاجم فيه أمة وشعب برمته ويبتدأ المقال بعنوان معاق نفسيا ويحمل تعريفا عن طبيعة نفس كاتبه وضآلته وضحالة فكره الصبياني الذي لايزال يحبو على ما يبدو , عنوان المقال (الشروال الكردي والطاقية اليهودية )!! ويبدأ الكاتب الذي يدعى (علي الكاش) مقالة السوء تلك بالتهجم على الكورد وليس على الساسة !! وطبعا لو كان قد بدأ نباحه المباح على الساسة لقلنا انه مختلف معهم كعادة المختلفين المعارضين ولكن ان يتهجم على أمة كأمة الكورد فيهم ملايين الطيبين والعظماء ولا تخل من سيئين كسائر أمم وخلق الله الآخرين فهذا كفر بواح وتعبير عن حالة الأنفتاق والأنفلاق لفوهة ال(منهول) المهول !, فهو-بكتابته لكلمة (الاكراد)- قبل كل شيء يخالف الله الذي قال (وخلقناكم شعوبا لتعارفوا ) ويخالف بعد ذلك القوانين المعنية كلها فضلا عن مخالفته للشرائع والأديان وقواعد الأخلاق ويخالف الذوق السليم والفطرة النقية حتى ويخالف حتى شرائع ونواميس الحيوانات ! فالكلب ان نبح فلن ينبح على شعب وامة والحمار لا يرفس المجموع وانما يرفس من أذاه حصرا ! , وقفت وذُهلت عند كل كلمة من كلمات (السيد الكاش) وقلت في نفسي أتُرى لايزال يوجد على الأرض من يعيش بهكذا عقلية ؟! وبالكاد وبكل صعوبة أكملت المقال الذي زاد من تطين طينته طوله الغريب ولكأن (السيد الكاش) يروي قصة من قصص الألف ليلة وليلة -مع فارق ان قصص الف ليلة وليلة ثرة بالمعاني الأنسانية السامية- اصابتني خيبة امل شديدة بسبب كلماته المُكلِمةَ الطاعنة كنصل الخناجر المسمومة لهذا كتبت مقالا في الرد على تلك التهم والمغالطات والمهاترات الواردة في مقاله المنشور في موقع (الركن الأخضر )الالكتروني ولم أكن اشك للحظة بأن الموقع المذكور سينشر المقال على الأقل بأعتبار ان حرية الرد مكفولة ولكن الموقع المذكور الذي تشير واجهته الى ان حوالي اربعة الاف شخص يتابعونه ورغم اني املك دكانه صغيرة منحها لي موقع الحوار المتمدن العالمي ورغم ان دكاني الصغير قد زاره وقرأه حوالي مائة واربعين الف قاريء الا اني آثرت الرد وبكل أدب على المقال في ذات الموقع ولم ينشر !! , غريب ان يصدر هكذا اصوات شاذة في ظروف وفي ظل توارد الأخبار المصورة المأساوية الواردة من ضفاف السواحل الأوربية المطلة على المتوسط وفي كل مشهد وعلى كل صورة نموت ونحيا في اللحظة والآن الف مرة ! فصورة (آلان )الطفل الكوردي على الساحل أعادت للأذهان التي تدّعي النسيان صورة (عمر خاور)وصغيره الرضيع على عتبة في احدى شوارع (حلبجة) اضافة لخمسة الاف صورة اخرى ومائتي الف اخرى كانت قد دفنت مع اصحابها في الصحاري قرب (نكرة سلمان) !! , بعد كل ما جرى لنا طيلة مائة عام من التعاسة المستبدة يظهر لنا (علي الكاش) وامثاله ليقولوا لنا بأننا نرتدي الشروال الكوردي وعلى رأسنا طاقية يهودية !! الأعمى هذا مرة أخرى يخطأ بحق الشعوب وهذه المرة مرتين !! فاليهود هم اهل الكتاب كما يقول الكتاب القرآن الكريم وهم كسائر شعوب وخلق الله فيهم الصالح والطالح ولايجوز سبهم كلهم ولا يجوز جعل اسم شعب من الشعوب مفردة سب وشتم كما يفعل مرضى النفوس والشواذ المختلين , قولوا ان شارون مجرم ولا تقولوا ان اليهود كلهم سيئون ففي ذلك سب لأحدى زوجات رسولنا ونبينا محمد عليه الصلاة والسلام الذي اكد في اكثر من حديث صحيح بأنه من سلالة الانبياء ونسبه ممتد الى موسى عليه السلام ,, شروالنا كوردي وطاقيتنا كوردية ايضا ولكن ماذا نقول للعميان الحمقى ؟! لم بسبق لنا ارتداء اية طاقية اخرى غير طاقيتنا بأرادتنا ولكن سبق وان البستنا انظمة الأستبداد الحقيرة طاقية اليهود عددا من المرات ! أتعلمون متى وكيف واين ؟! في حلبجة ألبسونا طاقيات اليهود المساكين الذين قضوا في محارق ال هولوكوست الحقيرة على ايدي النازيين القدامى وفي (كرميان )ألبسونا طاقية سبايا بابل الأبرياء وعدا ذلك لم نرتدي الطاقية يهودية التي تبدو لائقة جدا على من ينزع عقاله سرا في الليل ويجرب منظره معها امام المرآة !! .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,590,613
- مرة اخرى , كفري مدينة بحجم العالم ولكن !!
- الحصان الأصيل كان يجر عربة بيع النفط !!
- الادعاء العام في اقليم كردستان ...الى اين؟!
- نحن شعب ال(لا) المختار !!
- ساحر فاشل
- الدولة المارقة ,دولة سارقة !!
- ترفس حافية القدمين !!
- شبيك لبيك ...الغبي بين يديك !!
- احب الجميع واكره نفسي !!
- قوجه شاوول ...وحجي احمد آغا...وبيع الرصيف في المزاد العلني!!
- الطائرة الماليزية ...اين هي؟!
- حلبجة,, جريمة جسيمة وعقوبة هزيلة !!
- حلبجة وخمس حكايات...
- حيطان وحيتان !!
- الحرب جنون ولكنها تعقل المجانين احيانا !!
- اعتلال التلال
- مجتمعنا يفرقنا !!
- في الحقيقة والواقع...لم تعد هناك حقيقة ولا واقع !!
- السياسة وصندوق والدي القديم !!
- اي رقيب.....ليست مجرد قصيدة ؟!


المزيد.....




- القضاء الجزائري يرحل ناشطا مغربيا مسؤولا بـ«هيومن رايتس ووتش ...
- تركيا تعترض مئات المهاجرين خلال توجههم إلى اليونان
- أميركي مغربي.. الجزائر تقرر ترحيل مسؤول بـ-هيومن رايتس ووتش- ...
- وظيفة في الأمم المتحدة للسعوديين فقط
- اعتقال العشرات في عمليات أمنية لتأمين احتفالات ذكرى الاستقلا ...
- إسبانيا تعرض استقبال المهاجرين العالقين على متن سفينة إنقاذ ...
- إسبانيا تعرض استقبال المهاجرين العالقين على متن سفينة إنقاذ ...
- آلاف المعتقلين في كشمير منذ إلغاء الحكم الذاتي
- تزكيات انتخابات الرئاسة في تونس... في قبضة المجتمع المدني
- نحو 4000 معتقل في كشمير والسلطات الهندية ترفض الإفصاح عن أعد ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - عمر الداوودي - الشروال كوردي والطاقية كوردية ولكنك أعمى وأحمق !!