أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خالد علوكة - مستقبل الطلبة النازحين في إقليم كوردستان العراق














المزيد.....

مستقبل الطلبة النازحين في إقليم كوردستان العراق


خالد علوكة

الحوار المتمدن-العدد: 4913 - 2015 / 9 / 2 - 01:53
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


{ مستقبل الطلبة النازحين في إقليم كوردستان العراق}
دون شك تعمل لجنه خاصة لنقل ألطلبة الى جامعات إقليم كوردستان العراق في الهيئة العليا لمراكز لالش / دهوك بدعم كبيرمن لدن النائب الشيخ شامو شيخو عضو برلمان حكومة إقليم كوردستان ومتابعة الاستاذ رعد طارق رئيس مركز لالش بحزاني ويبذلون جهود ومساعي يومية لمعالجة مصيرأكثرمن 2000 طالب وطالبة وهي في طريقها للحل بعون الله وهذا عمل كبير يقلل من هموم نكبة سنجار والنزوح وينقذ مصير ومستقبل هؤلاء الطلبة وهكذا يكون العمل على اكثرمن جبهة يحصد مزيد من الامل بضمان مستقبل الاجيال رغم ماحدث .ومعضلة احتواء هذا العدد الكبير من الطلبة النازحين وتهيئة مقعد او مكان لاستمرار الدوام بعد غلق مستقبلهم في الموصل وبقية المحافظات العراقية ليست عملية هينة وعلما بان لجنة نقل الطلبة تعمل بمثابرة تشكر عليها منذ سنوات وقد نقلت مئات الطلبة وتخرج منهم الكثير بتفوق ونجاح عالٍ تؤلهم لخدمة مسيرة تطورالاقليم إضافة الى ضمان مستقبل الطلبة .
بعد نزوح عوائل كبيرة من سهل نينوى حدث انهيار نفسي واقتصادي وألاجتماعي كبير لافراد العائلة وضاقت السبل بحال مدنهم ومستقبلهم ونال الطلاب أكثر الضرر من كون كل سنه تمر دون دراسة تؤخر الطالب ضعفها من الذكاء والمواظبة والاستمرارية في الحياة وهنا تبدأ المشكلة في إعادة الكًرة ببناء مستقبل ودوام جديد واصطدموا بوضع مغاير وبتجاهل من بغداد واساتذة الموصل حيث لم يتم متابعة وفتح الكليات والجامعات العراقية في الاقليم مما بقى اكثرهم بلا حل ودوام رسمي وذهب العام ألدراسي 2014 ادراج الرياح والواجب الانساني يدعو الى عدم تكرار المشكلة هذه السنة وقد نجد بعض الحل مثلا عند القطاع الخاص من نازحي الموصل حيث سارعوا في قضاء الشيخان من فتح جامعة (النورالاهلية ) والمعترف بها رسميا من بغداد منذ العام الدراسي الماضي.
ولابد أيضا من القول انه سارعت مشكورة ممثلية تربية نينوى في دهوك منذ العام الماضي بفتح العديد من المدارس الابتدائية والمتوسطة والاعدادية والمهنية العربية وأجرت امتحانات لطلبة المدارس المنتهية بضمنها كليات طبية وتهيئة الكادر والمكان والقرطاسية وبتعاون غير محدود من قبل حكومة اقليم كوردستان العراق وهذا موقف وطني وتربوي كبير يسجل فخرا لمن قام به .. ولو نتائج الامتحانات النهائية ظهرت لهذه السنه مخيبة للامال بعد تصليح ألدفاتر ألامتحانية وقد تضررالاذكياء خاصة من ذلك وكان يفترض تربويا قياس الامر والتصليح بدقة بعيدا عن التجاذبات .
وكون توسع انتشار النازحين في الاقليم ووجود طلاب من التعليم العربي في مراحل التعليم الثلاث يبقى مشكلة اخرى في إيجاد وتهيئة المدارس الكافية لذلك و في اربيل والسليمانية مثلا تتوفر قبل النزوح كثير من المدارس العربية الابتدائية والاعدادية هناك وخاصة في عين كاوة توجد مدارس عربية ولكن في مناطق خارج دهوك وخاصة في باعذرة وخانك وشاريا وختارة لاتوجد مدارس عربية لاستيعاب الطلبة النازحين من شنكال وبعشيقة وبحزاني الذين كانوا خارج الاقليم يتعلمون بالمدارس العربية بحكم تعرقل فك عقدة المادة 140 واسباب اخرى . ومما يحز في القلب والوجدان بعيدا عن قصد السياسة والقومية بل نحن في موضوع تربوي نجد قبل النزوح في قرى المسيحية توفر ألمدارس العربية بانواعها ولاحرج وممانعة في ذلك وقد تكون لها اسبابها لكن بعد النزوح يفترض على الحكومة المحلية والاهالي توفير المدارس لتلك الشريحة من نازحي سنجار وبعشيقة وبحزاني لان التعليم مرحلي ومتدرج ولايمكن تغيير اللغة بسرعة كما تغير السيارة .ومن خلال تجربتي من فوائد التزاوج اللغوي بالتربية والتعليم بين مدارس عربية وكوردية مختلطة التعليم نتيجة عدم توفر مدارس كافية منفردة لذلك فقد حققت نسبة نجاح عالية وفائدة للطلبة بذكاء مضطرد وهنا في دهوك لدينا ألآن طلاب وطالبات هم (ألآوائل ) على اقرانهم تعلموا في مدارس سنجار وبعشيقة وبحزاني المزدوجة الدوام .
ولابد من ذكر وتوجيه أثمن عبارات الامتنان والتقدير لحكومة اقليم كوردستان وخاصة لجنة نقل الطلبة في الهيئة العليا في لالش / دهوك والكادر التربوي والتعليم العالي في اربيل لما يملكون من سعة صدر وصبر باستيعاب العدد الهائل من الطلبة النازحين ورغم حجم امكانيات الاقليم المحدودة لكن ذلك لايمنع القول بتوافق العقول العلمية والتربوية لخدمة الاجيال القادمة لان الانسان التربوي يعي الحال بعدم وجود مُحال في قاموس التربية والتعليم ومعالجة وحل مشكلة الطلبة النازحين مسؤولية تربوية ووطنية تقع على عاتق الجميع لان موضوع التربية والتعليم موضوع انساني واخلاقي وضياع مستقبل الطلبة حرام وأثم ولاذنب لهم بما يجري .وكما إن البيوت العامرة برجال العلم أبقى وافضل من بيوتات رجال المال ويوفرالتعليم للفرد نمو عقلي وروحي ووجداني وللمجتمع يوفرالحماية ضد التطرف بانواعه - ويقيد إنتشار الفساد - وهو من حق المواطنة إضافة الى الاهتمام بالتعليم يعطي قيمة للانسان وللمجتمعات الواعية الناضجة في مستقبل تطور شعوبها وعلو مجدها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,873,863
- مظاهرات ألتخدير والترقيع
- ( إذا دخل ألاميركان بلد إهربوا منها )
- (ألجزء ألاخير ) وجهة نظر اخرى في دستور لاقليم مدني أم كوردي ...
- وجهة نظر اخرى في دستور لاقليم مدني أم كوردي أم ديني 2-3
- وجهة نظر اخرى في دستور لاقليم مدني أم كوردي أم ديني 1-3
- أين الله ؟
- كوردستان بالتركية
- قبل وبعد نكبة سنجار في 3/آب/ 2014 (في الاعادة إفادة)
- صنع في كوردستان
- صنع في العراق
- صنع في ايران
- كاظم الساهر في الموصل
- سنجار تنتصر
- هزيمة الموصل
- رأي في دستوري العراق وإقليم كوردستان العراق
- تحالف دولي .. متناقض!!
- مابعد سقوط سنجار
- توزيع العراق
- ألديمقراطية شر
- عيد رأس السنه الايزيدية


المزيد.....




- المعزوفة التي استُقبل بها بوتين في السعودية تثير تفاعلا.. فم ...
- بوتين يلتقي العاهل السعودي وولي العهد في الرياض
- الرئيس الصيني شي جينبينغ يتوعد بـ-تحطيم وسحق- من يسعون لتقسي ...
- وساطة باكستانية بين إيران والسعودية لنزع فتيل التوتر في منطق ...
- بوتين: روسيا والسعودية تدعمان التصدي للتهديدات الإرهابية وتس ...
- أنقرة: -نبع السلام- ستستمر حتى تحقيق أهدافها
- -ناسا- تعلن عن رحلة مأهولة لمركبة شركة -سبيس إكس-
- أردوغان: من أخرجوا سوريا من الجامعة العربية يسعون لإعادتها ب ...
- سعوديون يرون مباراة الضفة دعما للفلسطينيين لا تطبيعا مع إسرا ...
- شاهد: لحظة وصول قوات النظام السوري إلى بلدة تل تمر بالقرب من ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خالد علوكة - مستقبل الطلبة النازحين في إقليم كوردستان العراق