أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - يوميات جديدة














المزيد.....

يوميات جديدة


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 4912 - 2015 / 9 / 1 - 08:15
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يوميات المجازر !
إمارات إمارات .. دويلات دويلات !
سورية ليست إمارات -
سورية جمهورية واحدة ..... ملكة المدن والدول و الإمارات , سيدة الثورات ..
سوريا التاريخ والتقدم والحضارة
سوريا الحرية والتطور والوحدة , لا تقبل العبث بجسدها الطويل الأنيق
الوسيم الرشيق , العابق بكل الأفكار والإبتكار
رمزها السيف والدامسكو.. والبروكار !

:
زهرات لوتس سوريا نبتت في البحر غابات ومروج ضوئية !
ومجزرة شباب وكادحي سوريا في الشاحنات الأوربية , أكبر عار للبشرية !
:

ظاهرة تجنيد أطفال سوريا مع داعش و " تأنيث الإرهاب " مع عصابات داعش كذلك و- أكثرهم أوروبيات - هل هو تقليد لأفلام الرعب الأميركية ؟ أم إغراءات ووظائف أخرى !؟

:
ظاهرة إنتشار الجدران والحواجز بين الدول وعلى حدودها !
بلغ عدد الجدران والحواجز 65 جدارا ابتداء من جدار الفصل العنصري في فلسطين من قبل إسرائيل - تركيا وحدودها الجنوبية - الهند وبنغلادش اليونان ومقدونيا وبلغاريا وغيرها -
:
أعلنت مدينة دوما مدينة منكوبة . لم يعد فيه أبنية قائمة.. بل تساوت والأرض !

:
الشعب السوري شعب العجائب شعب جبّار أسطوري ! عجائب الصمود والصبر والتكيف والإجتهاد.
مجازر ... 35 مجزرة :
- درعا , تفتناز , داريا , الحولة , القصير , دوما , دير الزور , حمص , القُبير , حماه , حلب , جسر الشغور , عربين , اليرموك , الغوطة الشرقية , الزبداني , إدلب , جسر الشغور , الرقة , عين العرب , القامشلي , البيضا , الرستن , جوبر ,وغيرها ...



: أما الشاعر المهجري اللبناني فوزي المعلوف يقول عن مثل حالنا اليوم أو وقبل مئات السنين :
- " فلنحيي قومية كانت لنا نسبا .. يضم أشتاتنا ما فاتنا النسبُ
ومن يكون بلاقوم يدل بهم .. فلا يشرفه دين ولا لقبُ
ديني لنفسي ولكن قبله وطني .. ودينه الوفق والإخلاص لا الشغبُ
تا الله لا ترتقي الا متى اتحدت .. تلك المآذن في الأوطان والقبب " .
لعمري هذه القومية التي تستند إلى العلم لا إلى الجهل , إلى الإنفتاح لا إلى التعصب , وإلى التماسك لا إلى التنازع , والفتن والحروب والعنصرية والشوفينية .
:
,
شعوبنا مشغولة ( بالطرد , والشواء , والأفران ) من اليمن إلى العراق , من الجبال للجبال ومن المياه للمياه .
جرائم حرب يومية يتحملها الأسد بالذات ونظامه المشترك معه و الساكت عنها .
موسكو أصبحت مربط الخيل ..... " مربط خيلنا " !!!
بُكرا بتزعل فرنسا !
عادت الكرملين لعهدها , لكن دون نجمتها . بدل النجمة الحمراء طيارة وصاروخ !
وهي شريك القاتل والمصلح - مع المصالح - قاعدة واحتلال وخبراء
عادت إلى الواجهة ليست قائدة للفكروالتحرر والاشتراكية والعدالة والحرية بل شريكة الديكتاتوريات والمافيات والقتلة وأعداء الحرية والتغيير والإصلاح والتنوير مع الأسف ! المحافظة على تركة وإرث الديكتاتوريات ونازية الطغاة .
الثورة السورية لم تجابه النظام لوحده فقط , كما جابهت كل الثورات , بل حاربتها كل الدوائر والدول الذي دعمته ودافعت عن القتلة والشبيحة أعداء الشعب والحرية ومن الرجعية الدينية والراسمالية الدولية والأقليمية والانتهازية والتجارية - حتى الكثير من المثقفين والمثقفات والأحزاب اليسارية العربية والعالمية لم يؤيدوا الثورة بل كانوا يستهزئون منها ويلقبوننا بنعوت لا تليق بهم ولا بمن دفع دمه ونضاله وحياته رخيصة لكي يندثر هذا النظام ومن وراءه من محتلين وأعداء !!
لقد دفع شعبنا السوري الحر ثمناً باهظهاً ثمن حريته بسبب موقع سوريا الجيوسياسي و شراكة رؤوس النظام مع الشبكات الرأسمالية الدولية , وطبيعة التركيبة السلطوية في سورية لفترة نصف قرن من نظام بوليسي مافياوي دموي عائلي فاسد " نمرة واحد في العالم " , مسطرَة لا تتكرر من الوحشية والإجرام !
فالثورة لم تنته , ستستمر بطرق وأساليب عديدة ربما تحتاج إلى ثورات وثورات , والمهم أنها ِجذّرت وحفرت قِيَم ومنطلقات تحررية وأساطير وبطولات مع آلاف القرابين سيسجلها التاريخ الثوري للشعوب بفخر وقداسة وكبرياء !
تحياتنا القلبية الكبيرة اليوم .. للجنود المدنيين المجهولين :
للأطباء والطبيبات والمسعفين والمساعدين لهم .. في الميدان أو تحت الأرض وفي المدن والبلدات السورية المنكوبة .
لعمال النظافة , رغم الفقر والحاجة والخطر وتحمل الحر والبرد والخراب والأنقاض يقومون بواجبهم بمنتهى الفرح والمسؤولية .
لعمال وموظفي وسائقي الدفاع المدني الأهلي وغير الأهلي الذين يجازفون بحياتهم ويتعبون ويرهقون في نبش الجثث وإزاحة الأثقال والردم في هكذا ظروف إستثنائية لا مثيل لها في العالم والحروب الكونية , لينقذوا روحاً بريئة بأدواتهم البسيطة - لأن الأجهزة والآلات الحديثة هي بيد النظام القاتل !!؟
لكم جميعاً كلكم يا عمّال وفعلة الثورة المخلصون أرقى وأجمل تحية وفاء
والله يعطيكم ألف عافية ويحميكم الرب ......... 31 آب
:

الفرح يُعاش .. والرغبة بتوسيع دوائره
أما الألم والحزن فهو ذاتي داخلي يُكتم , ولا يرغب بأحد المشاركة به , فهذه الحالات يعيشها الإنسان السوري في أحواله الخاصة والعامة !
تحية فرح لجميع الصديقات والأصدقاء والقراء
مريم نجمه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,436,131
- خواطر يومية - 91
- عصبة الأمم ؟
- حانَ الوقت لتشكيل هيأة جديدة دولية أممية شعبية !
- أعرف بلادك : مدينة الزبداني .. أسماء العائلات لمحة تاريخية - ...
- نسائيات - 10
- عالم مهووس , خواطر صباحية
- حب الوطن ووحدة الشعب والمجتمع تعمل العجائب - خواطر - 90
- بلَد بلا جيش بلد بلا سِياج - حتى في الموت كن مبتسماً لأنك ال ...
- صناعة الفرح ؟
- تعريف : تشوده ؟ - 2
- سريانيات : الألحان السريانية السورية - 2- 9
- سريانيات : الألحان السريانية السورية - 8
- من اليوميات - 88
- يوميت غير سياسية
- تعريف .. من هو تشوده ؟ - 2
- الأحرار لا ينهزمون - 2
- تعريف - 1
- تعابير صيدناوية محلية شعبية - 14
- التماسيح ..!؟
- سوريا البلد الموجود منذ الأزل - 87


المزيد.....




- حزب التجمع يرفض الدعوات المشبوهة لزعزعة أركان الدولة الوطنية ...
- «اليمين ضد اليسار».. هل ستفشل إسرائيل في تشكيل حكومة وحدة؟
- بسبب القمع.. حزب حمدين صباحي يدرس تجميد النشاط الحزبي
- قتلى في مواجهات بين الشرطة ومواطنين بالجزائر
- الجزائر: بيان قوى البديل الديمقراطي
- للمرة الثانية خلال أسبوع اقتحام مكاتب للجبهة الديمقراطية في ...
- مدينة تزنيت: الباعة الجائلون في مواجهة هجوم الدولة على قوتهم ...
- حبس 13 من أهالي عين الصيرة على خلفية اشتباكات مع الشرطة
- مصر.. -حزب التجمع- يؤكد رفضه -الدعوات المشبوهة ضد مقومات الد ...
- تيسير خالد : عن أية مفاوضات يتحدث وزير الشؤون الخارجية في هذ ...


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - يوميات جديدة