أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مليحة ابراهيم - يوميات امراة تعيش بهذا الزمان














المزيد.....

يوميات امراة تعيش بهذا الزمان


مليحة ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4909 - 2015 / 8 / 29 - 17:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قرار صادر من وزير التعليم العالي بفصل جامعة البصرة مذكر عن مؤنث يبدوا ن ما تعملة داعش بلموصل مع الطلبة يحدث بلبصرة وباسم ابطال الدين الصحيح ابناء المرجعية ورجالها فكما يبدو انهم متشابهون بالافكار ولكن مختلفون بلطائفة فاي حرب قذرة هذة واي مصير للعراقين يصار الذين يحاربون الحياة والعلم مافرقكم عن داعش
يعج الشارع في مظاهرات عن الفساد والفاسدين وهذا اليس بفساد كبير؟؟؟ بينما الناس تتظاهر هناك من يعملون بلخفاء وبطرق قانونية و بلطرق القانونية الصحيحة وباسلوب يتناسب مع ماتقلة المرجعية فهم لايحيدون عن ماتقولة المرجعية بشيء في فهم يجزئون ويتقاسمون المواقع المجزئة بينهم وبعد استتباب الامر لهم سيقولون انها رغبة الناس وهذا هو الاصلاح جئنا بة الاصلاح هو بفصل الجامعات وفصل المدارس يالة من تفكير عميق متبحر بلفساد واسبابة فهو يفهم الفساد على طريقة تفكيرةورؤياة لمعنى المختلف عنة فهو يرى هذا المختلف اما عدو او حق لة ان يستلبة ولذا فحسب مفهومة ان الخطاء يقع على الفتاة عندما تتعرض لاسائة فهو ليس ملام ولايوجد علية اي خطاء فهو البطل الصنديد والقائد الرعديد الذي تتباكى تحت يدية الاناث طلبا للرحمة والمغفرة والتي هو يتعطف ويتكرم باعطائها اياها فهو متعطف عليها سمح لها بلذهاب للمدرسة او ا تدخل بمراحل تعليمية متقدمة وتكون بوقا صدحا يردد ببطولاتة ورجولتة التي لاتقهر هو بهذا يكشف ما يوجد في مكنوناتة م سماجة وحماقة والتي حتى الناس البسطاء يترفعون عنها ولايفكرون بها فمفهوم السلوك الصحيح والغير صحيح مفهوم نسبي وهناك كثير من الامور والمواقف التي تحكمة فلا الفصل ينهي السلوك الغير الصحيح ويزيد السلوك الصحيح ولاالدمج انما طريقة التفكير الصحيحة هي ماتجعل الفرد يرتقي بتفكيرة ويبتعد عن السوء حتى لو كان موجود امامة او كما نقولها بلدارج هذا يعتمد على التربية فمن تربى على احترام نفسة واحترام الاخرين لايتصرف بطريقة غير محترمة ومن تربى على العكس من ذاك يكون سلوكة غير محترم حتى لو كان في ارفع الاماكن واعلاهم بلرتب ولذا فان التربية الاجتماعية تاخذ حيزا كبيرا في حياة الافراد وهذة التربية الاجتماعية ليست بلفصل لان هذا انقراض فالمجتمعات الحية تندمج وتتواصل مع بعضها البعض وتصحح اخطاء بعضها البعض من خلال تواجدهم معا وليس بلفصل يادواعش الحكومات
ولم نسمع حتى الان بمحاكمة لص او محاسبتة او حتى سحب الاموال منه او سحب صلاحياتة وهاهو كبيرهم بعد ان استشعر بلخطر فر هاربا وما ان طمئنوة حتى عاد باستقبال حافل لكل ستاف الحكومة من قائمتة هذا ليس بفساد فهلاء يحكمون بامر الله وباوراق قانونية ونظامية انهم جماعة احدة يفصلون ويعينون داخل حصصهم مسموح لهم وليذهب الناس واخلاقهم الاجتماعية وسلوكياتهم لتضرب بعرض الحائط فهؤلاء شعوب مقهورة وهمج لايعرفون الصحيح ومن السهل التحكم بهم م خلال تسليط الصوص والقتلة عليهم وعلى عوائلهم
اللهم قوي ايمانهم وسدد خطاهم بمايخدم بقائهم ويثبتهم اكثر اكثر حتى لو خرجت المظاهرت فهية ظاهرة لتثبيت بقائهم كما يبدوا فكما يبدو ان الشعب هم الصوص الذين يجب محاسبتهم
ولذا فان مانسمعة بالاخبار من اخبار شباب وعوائل يذهبون بهجرات جماعية وبظروف قاسية ومؤلمة هي دليل على انتصارنا في محاربة الفاسدين
فاي بلد نبني واي فكر لة يروج ؟ واي وزير هذا الذي يعمل على فصل الطلبة في مراحل التعليم المتقدمة اي علماء ومفكرين سيخرجون ؟؟في مقابلة تلفازية لة قال انة اذا ما استحكمت علية الامور يفكر في مخافة الله وواضح انة يخاف الله بشدة وخصوصا في عملية الاختلاط التي تقود الفسق والفجور والعياذ بالله

في زمن الرسول الكريم كانت النساء تخرج وتعمل حتى انة تزوج من امراءة تاجرة ولم يطالب الرسول وهو في ذاك المجتمع البدائي الجاهل بفصل الذكور عن الاناث
يبدو ان ماموجود عندنا هم حتى اعلم وافهم من الرسول يبدو انهم يفكرون بطريقة امر دبر بليل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,852,500
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمان
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن(10)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن(8)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن (7)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمان(6)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمان (5)
- يوميات امراة نعيش في هذا الزمن (4)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن (3)
- يوميات امراة تعيش بهذا الزمان (2)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن
- الزيارة الاربعينية
- تساؤلات عن مستقبل حرية المراة
- معا ضد داعش والارهاب
- يوم المرأة العالمي
- حكايات من المجتمع
- عيد الحب
- خارج مجال الجاذبية الارضية
- حكاية شاب في مقتبل العمر
- النساء ومراحل العمر المختلفة
- الصراع بين المدنية والوحشية


المزيد.....




- بابا الفاتيكان يبعث برسالة للأسد.. والأخير يطالبه بالضغط على ...
- أوفد مبعوثا للأسد.. بابا الفاتيكان قلق على سكان إدلب
- الإخوان المسلمون السوريون يقرأون قاموس أدونيس
- المسجد الإبراهيمي في الخليل... ثكنة عسكرية
- بابا الفاتيكان يوجه خطابا إلى الرئيس السوري من 3 طلبات
- اكتشاف مثير في الفاتيكان أثناء البحث عن مراهقة مفقودة قبل 36 ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...
- حلول موسم تسليم الأسلحة النارية في نيوزيلندا عقب مجزرة المسج ...
- البحث عن إيمانويلا.. رسالة مشفرة تقود لعظام بشرية أسفل الفات ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مليحة ابراهيم - يوميات امراة تعيش بهذا الزمان