أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - إبراهيم الأيوبي - الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق في رام الله ... عنصرية وظلم لا حدود لها...!!














المزيد.....

الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق في رام الله ... عنصرية وظلم لا حدود لها...!!


إبراهيم الأيوبي

الحوار المتمدن-العدد: 4909 - 2015 / 8 / 29 - 01:09
المحور: القضية الفلسطينية
    


الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق في رام الله ... عنصرية وظلم لا حدود لها...!!بقلم: م. إبراهيم الأيوبي
الظلم الذي يتعرض له قطاع غزه كبير جدا بحجة الانقسام والممارسات العنصرية التي يمارسها البعض في رام الله بدون رقابة السلطة الفلسطينية, فهم لا يعترفوا بأي قرار صدر بعد "الانقلاب" كما يدعون , ويتنكروا لكل القرارات الصادرة من محاكم غزه ولا يعترفوا بها وبعد الانقسام يتم سرقة المواطنين الغزيين وعلى من يريدوا ان ينهي ملفاتهم يخصموا عليهم أتعاب المحاماة ونسبة غلاء المعيشة .
الصحافي الرائع عبد الهادي مسلم تلقى سيل من السباب والهجوم من موظف في الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق في رام الله وصفه بأنه بوق للاحتلال وعنصري بشكل هستيري, فقط لأنه أراد مناصرة مصاب بشلل شبه كلي, وهو المواطن عائلة أبو عمرة تعرض لحادثة دعس من قبل مضخة باطون في العام 2000 وحصل على قرار حكم بتعويضه من الصندوق الفلسطيني بمبلغ ما يقارب 2 مليون شيكل في العام 2011 ولكن بسبب تجميد عمل الصندوق بغزة لم يحصل على شيكل واحد ووضعه في غاية الصعوبة .
إلى متي يبقى الانقسام شماعة للفساد والعنصرية وسكين يذبح به سكان غزة الذين يتعرضون لأبشع أنواع الحصار والحروب والإقصاء ذنبهم أنهم من القطاع الحبيب.
ودمتم حلمين بغد أفضل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,518,406
- محرقة الضمير العالمي ........!!
- ثمان سنوات وغزة تنزف
- طرفي الانقسام صمام أمان الانقسام ....!!
- هل تريد أن تعرف كم تجني السلطة من قطاع غزة ....؟
- موظفي غزة يتجرعون الوهم .....!!
- عاصفة الفتن ......!!
- مصالحة أم انفصال ......!!
- قطاع غزة إلى أين.....!؟
- خارطة طريق للمصالحة....!!
- أوقفوا هذا الجنون ......!!
- السرطان والأسرى ومفاعل ديمونة.......!!
- فرصة نجاح انتزاع الحق بدولة كاملة العضوية
- الدولة الفلسطينية وعقدة المنشار... !!
- شكراً قطر....!!
- مجلس الأمن الصهيوني.....!!
- حرب العملاء....!!
- إسماعيل هنية رئيس فلسطين ....!!
- أهمية الميناء والمطار لقطاع غزة......؟!
- انهار الجرف الصهيوني وغزة صامدة
- رمضان شهر الجهاد وذروة العطاء.......!!


المزيد.....




- المغرب.. الزفزافي يهنئ الجزائريين
- روسيا ترد على إجراءات واشنطن ضد دبلوماسييها
- دونيتسك الأوكرانية تحيي الذكرى الخامسة لإسقاط الطائرة المالي ...
- عنف -الدولة العربية-.. -باقٍ ويتمدد-
- بالفيديو... أهداف مباراة تونس ونيجيريا في كأس أمم أفريقيا (1 ...
- تركيا تعلق على قرار واشنطن بشأن مقاتلات أف-35: تسبب في جرح ل ...
- الجيش الليبي يعلن صد هجوم مسلح جنوب طرابلس ويؤكد سقوط قتلي ف ...
- أغلبية أعضاء مجلس النواب الأمريكي يصوتون على قرار لمساءلة تر ...
- علماء روس يبتكرون دواء فريدا!
- الخارجية التركية: قرار واشنطن بشأن برنامج F-35 سيسبب جرحا لا ...


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - إبراهيم الأيوبي - الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق في رام الله ... عنصرية وظلم لا حدود لها...!!