أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيف زهير - ارادة العراقيين في مواجهة الفاسدين














المزيد.....

ارادة العراقيين في مواجهة الفاسدين


سيف زهير

الحوار المتمدن-العدد: 4909 - 2015 / 8 / 27 - 20:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من متاهات حكم دكاتورية البعث الصدامي الى عملية ازاحته عبر الخيار العسكري الى الوقوف امام مهمة مزدوجة امام شعبنا يتمثل الجزء الاول منها بالوطني والديمقراطي المعني بانهاء وجود الاحتلال واستعادة السيادة الكاملة والجزء الثاني المتمثل بالسياسي والاقتصادي المعني ببناء العراق الجديد على اسس ديمقراطية سلمية وتوفير حق اقتصادي ضامن لمعيشة المواطن والعمل على اساس العدالة الاجتماعية، وقف العراقيون امام جملة من التحديات متراكمة منذ استلام البعث للسلطة والى اسقاطه وكانوا يعتقدون ان الذين تصدوا لعملية بناء الدولة الجديدة سيكونوا على قدر المسؤولية والشرف تجاه القضايا الملحة للبلد الذي كان وما يزال يقف على حافة الهاوية، ومن هذه النقطة بدأت هذه القوى المتنفذة بتدشين العملية السياسية على اساس المحاصصة الطائفية وازدياد حدة الصراع على كسب اكبر قدر ممكن من الاموال والمناصب السياسية والية صنع القرار حتى وان كانت بالقوة والعفرته، تم تقزيم الديمقراطية والتعامل الانتقائي مع الدستور واتجاه رؤيتهم نحو نهب العراق الذي تعرض خلال هذه الفترة لاكبر عملية سرقة في التاريخ مع اتساع حدة الفقر وتفشي البطالة وازدياد العمليات الارهابية وتعزيز سمة الاحادية على اقتصادنا والذي يعتمد وارده على اكثر من 90% منه على العائد النفطي دون بناء القطاعات الانتاجية الاخرى، كل هذا واكثر واجهه العراق تحت عمل ادارة سيئة وفساد مستشري اصبح مؤسسة لها شأن بالوسط السياسي، وبطابع الحال ان عملية الخراب الكبير هذه ستنتج فئات مشوهة ولدت من خلال اموال العراقيين المسروقة وايضا ستخلق طبقة طفيلية اغتنت بدون عمل او انتاج حيث دخلت بحلف مع رموز الفساد ورجالات البيروقراطية واصحاب الرشاوى والعقود والكومشنات ليشكل هذا الحلف جبهة مبتذلة معروفة اقطابه امام تطلعات الشعب العراقي والذي كما يقول المنطق نتيجة التراكمات الكبيرة انفجرت ارادتهم للخلاص من الكارثة والخروج الى ساحات التظاهر وايصال رساله باننا شعب حي وله ارادة حرة، وبطبيعة الحال اننا سنشهد محاولات منهم لركوب موجة التظاهرات والمثير للسخرية انهم يدعون للاصلاح ونوابهم اصحاب القرار ويدعون للعدالة في حين ان ارصدتهم امتلأت بملايين الدولارات المسروقة، لن ينطلي هذا الخداع على العراقيين المنتفضين وان ادامة هذا الزخم الجماهيري الكبير يجب ان يضغط بأتجاه اصلاح مؤسسة القضاء اولا والسعي لتحطيم عجلات نهج المحاصصة وكشف ملفات الفساد الكبيرة، ان موجة الشعب المطلبية هذه المرة لن تٌركب من قبل هواة السياسة واصحاب النفوس الدنيئة الذين تلطخت اياديهم بدمائنا بل قادها وسيقودها مئات الاف الشباب من المحبين لوطنهم .








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,435,685
- الاطار الوصفي في رواية تكسي كراون
- الصحافة مهنة نبيلة فلا تدنسوها
- لتحالف المدني الديمقراطي ضمن مفهوم الكتلة التاريخية


المزيد.....




- حزب الله يتبرأ من -تظاهرة الدراجات- في بيروت: لا علاقة لنا ب ...
- الأمير هاري يعترف بوجود توترات مع أخيه الأمير ويليام
- ما هي الإصلاحات الرئيسية التي أقرتها الحكومة اللبنانية بعد ا ...
- نتانياهو يتخلى عن محاولة تشكيل الحكومة والرئيس الإسرائيلي يع ...
- بالصور: افتتاح اكبر معبد للإيزيديين في العالم
- البرلمان المصري يوافق على قانون زيادة نفقة المطلقات
- أفريقيا كما لم نرها من قبل
- نتنياهو يتخلى عن محاولة تشكيل الحكومة والرئيس الإسرائيلي يعل ...
- بالصور: افتتاح اكبر معبد للإيزيديين في العالم
- السعودية.. زيارة مفاجئة لوزير الدفاع الأميركي ومؤتمر عسكري ي ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيف زهير - ارادة العراقيين في مواجهة الفاسدين