أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - انتحار جبرائيل














المزيد.....

انتحار جبرائيل


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 4909 - 2015 / 8 / 27 - 00:34
المحور: الادب والفن
    


دون شك ساحقق نزوتي المرة ريثما يشرق قمر العشق
ابتلع الكون لانزوي بنفسي في عوالم الروح الصماء
وكنت انظر الى وجهي في مراة الموت
ينظر الي وجهي في مراه عالم مجنون
لاكون حيث لا اريد ان اكون
او اني كائن بما يريد اخرون.
كلماتي الزئبقية تنفلت من مدارات التعب في اتجاهها نحو بوابة احتراق
في الهاوية افر الى حانة الشعر لاشرب نخب القصيدة
بين دندنة السنتير وبوهميين اشباح وراقصة اظنها حورية من عوالم الخيال
كان حلمي اول و اخير تحاصره ثلوج الليل
يحتضر تحت وطاة النعيق المشؤوم
المتبجح في خراب الوجدان
نقطة الوجع تتضخم في خريطة احاسيس
كانها الجنون
او طاعون
اختلي بنفسي ثم احلق الى مجاهل الخيال لاعانق ملاك انثوي
ينازعني الشر في رقصة احتضار
يباركني الخير في لحظة انتحار
الاثنان
كلاهما شتان
لعبة الظل لا تطاوع النسيان
ليتشكل فسيفساء الدم والسلطان والرهبة
كونها متاريس تعكس مخاوف حكام اندلس الجدد
جسد الليلة عريا
نصفه ينتظر
ونصفه اخر ينتحر
كوني بقيت مخيرا بين الموت او التشرد
خارج اسوار لا تعرف معنى للبكاء
لاكني ساحيى بطهرانية ضمير تحصنني من الوباء
وارادة اقوى من الجلمود
الذي تباركه مياه النهر المتحررة من القيود





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,619,818
- جثة اله
- الوهية الشعراء
- قصائد من وحي الشيطان
- من ازل الى ابد
- لحن العدم
- ينبوع الشعراء
- شيء من حكايا النور والظلام
- وان لاسم لوركا يجعلني اجهش بالبكاء
- هنا اجبرت على الوجود
- اغاني الحب والثورة
- نشيد الظفر
- ظلال المدن الشقراء
- اخطاء اللهة
- لم نعد نخشى الطغاة
- رغم انوف الكرهاء
- مصحف الغضب
- جمجمة اله
- التالق الساطع لبراءة القمر
- خريف احتراق
- اوجاع الحجر


المزيد.....




- ندوة لمناقشة رواية -كيميا- للكاتب الصحفى وليد علاء الدين
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - انتحار جبرائيل