أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسرار الجراح - معطف الشتاء














المزيد.....

معطف الشتاء


أسرار الجراح

الحوار المتمدن-العدد: 4906 - 2015 / 8 / 24 - 23:11
المحور: الادب والفن
    


معطف الشتاء
شعر : أسرار الجراح

عد لي واطرق الباب
بعد أن يهدأ المطر
وينكشف الربيع من أغطية الشتاء
ويجر حصيرته الزاهية
لعلك تهمس من جديد في أذني
كلمات كنت ترسم بها عشقي
بعشق جديد في كل مرة
ها أنا ثابتة ولم ألتفت للوراء كما طلبت مني يا مستبد
متي تحرر أحشائي من يدك
لألتحف بك وأراك وأنعم بدفئك
وأبقى حجرة في فوهة بركانك
ولا تستطيع تنفسا من غصتك
حتي تعترف لي بأني فقط من تستطيع
أن تحررك من لهيب ما تحمله في جوفك
وما أن أفك جدائلي وأقيد بها جيدك ,
لن تجد لي أحاديث أخرى
تلك الفجوة
التي تبدأ بانصهار خطوك
صبت القصص فوق الثرى
قصة بعد الأخرى
وطرقت بها أبواب البقاء لأبقيها
وأختمها بنا
وتلتحف بها أنت
وأكدر صفوا جاء يتفنن بأنفاس الحروف لوجدي بك
وتسلمك أنوثتي
لمّا بالشتاء من قرصات ستبدأ بالرحيل
ويرحل معها حاملا معاطفه
وأخذ المطر في جيبه كي لا يخسره القدر
وأصطحب الليالي وأطرز على أثوابها النجوم
والأقمار
وأصطحبني
ليراقص خيبتي بك على أناشيد الفصول المتشبثة بأكمام معطفي الساخط على حمأ زفراتي
وتغيرت الألوان وتوسدت جسدي وثيابي
وكلل شعري بأكاليل الحرمان
وهاهو بعدي أقرب مني
وأنت إليه قادم
إني اشم بك رائحة الزوايا اللابدة تحت مجسمات الأرز الخالدة
فما زلت أذكر عطر الصنوبر
ومن هنا وهنا فواح عصائر الريحان والبنفسج تزحف لتختبئ بين عروقي الهاربة من وزر معطفك المثقل بذنوبه
وتقدمْتُ
وتقدمْتَ
وتقدم آخر عقارب وقتي
وتسارعت الدقات
لا تطيق انتظار الباب المغلق
مالي أراك تبللك رجولة الماضي
وتطير أدخنة سيجارتك اللدودة
والثلج ينتشر حولك
وأعانقك بجوع الشاردة
وألتف بمعطفك حتى أكاد أشج منه ضفيرة تربطني بك
إنه نفس المعطف الذي كنت ترتدية يوم لقيتني
ويوم أحببتك
نعم
وسيكون ذاته
الذي رسَمَني صورتك الأخيرة
ودون أن تستئذن الخروج من روحي ومن شهقتي
بعدت بحياتي عني
من صرح لك أن تبقيني أنتظرك
وتتأخر
ألم تك تعلم كيف تنشق من حنايا الأنثى من قبل
أو نسيت قواعد اللياقة بأن أبدأ أنا
وتتبعني أنت
هيا ارسل برسولك كي يبعدني إليك من جديد
فدفء شفتي يثور أمام شفتك الزرقاء المتجمدة
وعاريات الرموش تختلط بزغب
ما زال يحرس قلبك المهاجر
وسقطت عيناي متسللتين من بين أصابعي لتغرساني بين جفنيك كي لا تنساني
وجلس قلبي قرب نبضك ليعيده سيرته الأولى
ولكنك سجنتنا معا بين ضلوعك الباردة
وبدأت تنشد المعطف تراجعا
فودعك وهم بي
واغتصب حبي بدلا منك وخانك
ومت أنت
ومت أنا في عالمك.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,908,813
- العيد البكاء
- شي وارد
- الغرام الفوضوي
- مرثية
- تبارك الملك
- ما احتياجي للتجارب
- طار من عشه
- هدية مصر للعالم
- عزيمة الوطن الواحد
- تحية من قلب الكويت
- ربع قرن ما ارتوى
- يا عظيمة باعشقك
- ربع قرن على الخميس الأسود
- راحل أنت
- في وداع عبد الرحمن الأبنودي
- في وداع الشاعر الوزير غازي القصيبي
- رحيل أحمد السقاف عميد الشعراء العرب - أسرار الجراح
- حسنائي المخدوعة
- ولم نخجل من النيران
- أسامة أنور عكاشة أديب الدراما


المزيد.....




- ندوة لمناقشة ديوان -سيعود من بلد بعيد-
- فيل نيفيل يدعو لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرض بوغب ...
- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسرار الجراح - معطف الشتاء