أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - أعلنتُ عليكَ المشاغبة














المزيد.....

أعلنتُ عليكَ المشاغبة


مريم الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4906 - 2015 / 8 / 24 - 17:42
المحور: الادب والفن
    


أعلنتُ عليكَ المشاغبة
فحضّر حرفكَ للشغب
فأنا ككل كاتبة
مطواعٌ حرفي بلا تعب
فساعة به ألهو
كالقطةِ التي تهوى اللعِب
و ساعة به أنثرُ
أبلغ ما خُطّ يوماً أو كُتِب
وأذا أردتُ به أباري
رجال السياسةِ و النُخب
و منه في ساعة أعرِّجُ
إلى فضاءٍ عاشقٍ رحِب
و إذا أحببتُ جعلتهُ
نكةً
تُضاحك الحبيب إذا غضِب
فلا تُعرِض عنهُ بحرفكَ
بتحايا وارَيتَ بها العتَب
فأنا المجنونة المشاغبة
و من سِمات جنوني أنه دئِب

اعلنتُ عليكَ المشاغبة
شقاوة
و هكذا
و بلا سبب
وتعرف أني لستُ كاذبة
لتظن الأمر نَزوةً أو كذِب
فخبزي بالصدقِ عجنته
و من بحري شربت ماءً عذِب
فهات عينيكَ أصوغ لها
الشقاوةَ من الحرفِ المُحِب
فأرسم لها في ساعة
القُبلات لأُنعش بها القلب اللهِب
و في أخرى أسوقُ لها
قوافل أشواق أُغريك بها لتقترِب
و إذا جُنّ ليل حرفك
أُحلتها غواية أَسترِدُ بها حرفاً خُلِب
و إذا أردتَ المَكرَ مكرتُ
فثعلب حرفي ماهرٌر و لا يوم غُلب
فتعال نلهو بين القوافي
كطفلين من لَهوِهما اختلّ الوَزن و عَجِب
فأبلغ العشّاق هم الشعراء
لكن أحلى الشعراء
من غلبَ كثير جدّهم لُطف اللعِب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,872,855
- كذّاب يا أمل بُكرا
- يسعد صباحك
- إلى كل عربي أسير... إقرأ ما يلي و أجب على السؤال الأخير
- عنا ثقة فيك يا أسدنا و الله يحميك
- أمتنا العربية و الغفلة
- رسالة علاج لا احتجاج إلى مجلس القلق الدولي
- كيباه و غترة و عقال
- متى سيزهر الياسمين...متى ستتحرر كعبة المسلمين
- إعترافاتُ أمير...كاذب صادق جداً
- سِنة عن سِنة
- أيا حمقى
- يتيمةٌ أنا من دونك
- قاوم
- ملوك الغباء
- إشتقتُ إليك فمتى سترد عليّ سلامي
- متلك بلد يا أرض الأسد
- المربع الأول
- أنا المقاوم لكن أنت من تكون
- ساكن الروح يطلبُ أسرارها
- كل عام و أنت لي الحبيب و كل ما تمنيت


المزيد.....




- فيل نيفيل يدعو لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرض بوغب ...
- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - أعلنتُ عليكَ المشاغبة