أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - تحية للشعب الطيب .......














المزيد.....

تحية للشعب الطيب .......


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 4905 - 2015 / 8 / 23 - 18:33
المحور: الادب والفن
    


هل تدري أن الشعب في أعماق أنفاس الوطنْ
والخائنون سينبذون كما الدمنْ
هذا زمان الثورة العصماء قمع الفاسدينْ
والناهبين القوت باسم تحزب السلطات تحت مسميات عدة بالدينْ
يا أيها الشعب الزمان زمانكم ثوروا وضد الظلم حيّوا الشرفاء اللائي يبنون بصرح الوطن المهدور لا للعنتريات المريبةْ
لا يا زماني كل مافيك انتكاسات عجيبةْ
وتظل تحفر في ذوات البين قد وهن الوطنْ
لا يا زماني جاءني القواد يخطب بالجموع النازفةْ
يحكي عن الدين الحنيف وكان سارقْ
يزني الثكالى وهو مخصي منافقْ
أرجوك يا شعبي انتفض واخلع وشاح الغادرين ولاتنمْ
فلتخلعوا كل صنمْ
هذا أوان الفاتحين الرابضين على السواترْ
حيوا الذين تدوافعوا من أجل طرد الغازي التتري قوموا واشهدوا
هذا أوانك يا وطنْ
يا ساسة الدولار هيا اخرجوا ما عاد في وطني لكم أي مكانْ
بعتم بكل وقاحة نصف العراقْ
والآخر كان معاقْ
وأنا الذي ما عدت أحتمل الشقاقْ
يا شعبي كن واحد واضرب في الوترْ
قلبي من الأوجاع كاد ينفجرْ
فليحيا كل الشهداء وصورة الأحرار في وطني المهانْ
بلعته آلهة السياسة العرجاء سوف تنتحرْ
ويرقص الشعب المكافح رافعين الراية الكبرى
يا شعب بدّل ما بدستور البلاد الطائفي العنصريْ
والغي نظام البرلمان الى الرئاسي يا ترى !!
قاضي جميع الخانعين الرابضين على الصدورْ
لا تيأسوا ثوروا على ظلم السياسات المقيتةْ
يا شعبنا الفقراء يلتحفون كل مفاصل الوطن المكبل بالسياسات البليدة واللصوص المرتشينْ
هذا أوانك فانتبه من صبغة المندس وابن الكلب واللص الشريفْ
ما عدنا نحتمل وإنٌا في وجعْ
ستدور دورتها الدوائر كل من طار وقعْ
لا نبغي هذا البرلمان الواهي باسم الدين والكتل الوهمْ
يا أيها الشعب انتبهْ!!!!!
هذا أوان الفاتحين الرابضين على صدور الساسة الأوغاد اه يا جماهير الوطنْ
لكم الورود معطرات بالقبلْ
هيا اطردوهم حاكموهم توحدوا سيروا وهيّا للعملْ
وابنوا البلادْ
هذا المرادْ ...........
........................
........................

22/8/2015
البصرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,916,368
- صحوة محارب
- لنتظاهر ونقمع الفاسدينْ
- قصيدتان من أوراق قديمة
- هيا احذروا .......
- هذي صراخي فاتعظْ
- مطرب الحي التعبان !!
- هروب
- ذكريات وخراب
- هكذا كنّا إذنْ
- ماهكذا يا أهل الفلوجة
- حكاية النازح سين
- إعشقوا أمة تُحتملْ
- ذاكرة الوجع
- أحييكَ يا وطني ............
- مجمر الشك
- ما دونه الشافي
- البصّار ..........
- إحتواء
- عشق .........
- هذه الدنيا ..........


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - تحية للشعب الطيب .......