أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائد الحواري - حمار الدولة الأردنية



حمار الدولة الأردنية


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 4904 - 2015 / 8 / 22 - 21:30
المحور: المجتمع المدني
    


حمار الدولة الأردنية
حركة التقدم في العالم أصبح ملازمة للإنسان في كافة نواحي الحياة، فسرعة التكنولوجيا جعل كل شيء يبدو قريبا وفي متناول اليد، لكن بعض الدول العربية ما زالت تعيش في العصر الماضي، عصر التنقل على حمار أعرج، فهذا الحمار ما زال يحمل الأوراق الخاصة بالمواطن الفلسطيني، وينقلها من دائرة الجوازات إلى دائرة المخابرات، من هنا نجد المدة التي كان يقتضيها الحصول على جواز السفر في بداية السبعينيات من القرن الماضي أسبوعين، مازالت كما هي حتى الآن، رغم وجود الكمبيوتر وعصر ألنت، فالحمار لا يمكن الاستغناء عنه في دوائر الدولة، فهو الذي يقوم بتعطيل مصالح المواطن، وبما أنه متخصص بالقيام بهذا الفعل، فلا بد من الاحتفاظ بخدماته.
والمسألة الثانية التي تتعلق بدور الحمار، تكمن في الأسلوب الذي يتم التعامل به مع المواطن الفلسطيني الخارج من جسر الأردن إلى فلسطين المحتلة، فهناك نظام خاص وضع للفلسطيني، يتمثل بتسليم جواز السفر إلى شخص خلف الشباك، ومن ثم يجلس المواطن، إلى أن يتم الصراخ عليه وكأنه مجرم مطلوب لغرفة التحقيق، وكل من يبدي الامتعاض أو التذمر، يأتيه نهيق الحمار مهددا، "سأبقيك حتى آخر باص".
فهذا الحمار/الموظف يمثل وجه الدولة، الدولة التي تتغني يوميا باحترام المواطنين والضيوف عليها.
كان في السابق يتم التعامل بنظام الأرقام، من خلال المناداة على الرقم صاحب الدور، لكن الحمار احتج على فقدانه لدوره، من هنا استجابة الدولة لاحتجاجه تم إعادة التعامل بهذا الشكل المهين لكي تلبي مطالب الحمار.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,118,901
- المقال والنقاط
- أنا لم أكفر
- الطبقة الفاسدة نابلس نموذج
- الندوة القومية لمواجهة الدس الشعوبي
- الكتابة المخادعة بين يعقوب ابراهامي وطلال الربيعي
- -الإسلام والعرش الدين والدولة في السعودية- أيمن الياسيني
- -الاصلاحية العربية والدولة الوطنية- علي اومليل
- -مفاهيم الجماعات في الإسلام- رضوان السيد
- -رهانات النهضة في الفكر العربي- ماهر الشريف
- الجميل والقبيح
- الدين ورجال الدين في رواية -الصبي والبحر-
- رواية -الصبي والبحر- توفيق أبو شومر
- -التكوين التاريخي للأمة العربية- عبد العزيز الدوري
- عبد الرحمن منيف في معنى الحوار وجدواه وفي سمات المرحلة الراه ...
- الأزمة والحل لحركة التغيير العربية في كتاب -حوارات- كريم مرو ...
- الدين والتراث في كتاب -حوارت- كريم مروة
- القومية في كتاب -حوارات- كريم مروة
- -رمال في العيون- سعيد مضيه
- اجتثاث القومية
- رواية -حارة البيادر- وداد البرغوثي


المزيد.....




- مفوضية شؤون اللاجئين: تزايد أعداد السوريين الفارين نحو العرا ...
- النرويج: اعتقال رجل سرق سيارة إسعاف وصدم بها عدد من المارة ب ...
- النرويج: اعتقال رجل سرق سيارة إسعاف وصدم بها عدد من المارة ب ...
- تعذيب وصعق كهربائي.. شهادات مثيرة لمعتقلين عراقيين جراء المظ ...
- على متن 1000 جرار... مزارعون يتظاهرون في ألمانيا
- لا مساءلة في خطة لبنان لمعالجة مظالم الاحتجاج
- ريبورتاج: هل تحقق -المنطقة الآمنة- في شمال سوريا حلم اللاجئي ...
- قيس سعيد يخط أولى كلماته في سجل مكافحة الفساد (صورة)
- إيران تدعو الأمم المتحدة للمشاركة في تحقيقات الهجوم على النا ...
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية: ارتفاع ضحايا التظاهرات إلى 155 ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائد الحواري - حمار الدولة الأردنية