أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم الفياض - الأعمال الشعرية- مطر صامت















المزيد.....

الأعمال الشعرية- مطر صامت


كاظم الفياض

الحوار المتمدن-العدد: 4904 - 2015 / 8 / 22 - 19:18
المحور: الادب والفن
    


مطر صامت
(1)
نافذة تطل منها على خوائها، في فسحة
رغبة، بين كتيبتين.
ظل وجوف يعصران الصمت.
أقرب من رجاء حلم
شجر صار سجادة أرض.
نقشها ورق أخضريصفرّ

حديقة في أيّ شيء
وفيه ظلة مضيئة،
ولهٌ لهُ برودةٌ مياهٌ يغمرُ السكونُ وجهها.
ثبت بما يبهج:- أشجارُنا عاليةٌ
سقفُ غصونٍ
ثمارها عيونٌ تتدلى.
كهدب زهرة حديقة خالط الطين عروشها
بعيدا عن السكينة
النافذة الآن جحر
خائفٌ يرنو هنا
بل هنا عينان فأرتان تختلسان لحظة رحيمة.
أذن قريبة من مطر صامت
تلك الشجيرات التي حملت سماء تربة
سمت وتسامى معها فضاء سمع....

رمى الغبار حدسه على كلّ شيء
ثابت
لا
يتحرك
سطح غرفة مطمورة في تراب .



مطر صامت
(2)

نافذة
نحت ظلام يسيل
غابة من صدأ
ويرى صحراء في حديدها .
يتوالى صدأ يخضرّ أو غابة تصحرت ..
كمالها نفيها :- أبصر وردة سها ظلها
تويجها زجاجة .
لونها مصباحها .
كأس عيون سها في ضوعها
برهان ظل
مريض .

مطر صامت
(3)

نافذة
نحت يزول طلاؤه
وأشجار تسيل
ترى في ورق تقطّعت شمسه
يهطل نحو قرية من هواء مطرا أخضر .
عالقة في دلو بئر
في مدى ضيق
في ومضة عند سكون ضرير لجة السحر .
- أبصر بابا لربيع دنا
مرمى ملاذ
وهبوب رياح لذة ...
في لجّة السحر
أدلي دلو يوسف
المدى ضيّق
كومضة تحرث أشكالنا
ناثرة بذور برق
مريض .

مطر صامت
(4)

لنحيا كأهداب الزهور لحظة
نحن نجمة وإنسان
صخور وغيمة
مكان يتحرك عفو خاطر
موطئا نفسه لنفسه
و لا سبيل
ثبات عالق في ريح غصن
يدي التي تقود عالما عاجزا إلى مكانه
خيول هواء واهم تفرق شعري
كما لاشيء لا شيء
وأكثر من ذلك، كله وعاء مياهه .
لنحيا زهرة في لحظة
لحظة واحدة من أبد يتكرر
السرير من لحاء
و نحن زهرة معمولة من مكاننا
لحاء صخرة
ولحاء فكرة تقودني .

زهور دمية تحمل المكان ذاته على خيل عجزه
سنا ناره طين ظلامه
ليهدي عشوه نجمة منسية
أحشاؤه نحن، ونحو جوفه تسرع أفكارنا في ذاتها.

ليل يمرّ قريبا من طريق شهوة
للمدى نظيره الضيق حيث يؤول سم سدرة
إلى ظلها
وخلف شكل الرغبة الوهن .. الإعياء
ماذا فيه يمكن أن يكون ماثلا
كمرعى نعاجه غيوم
غير أن يجتبي عيون مرآته
كلّا ببعض
جاعلا من تعب حالك رداء هالكين،
مرّة، مرّة دحرج شك غسل غاباته
مرتفعا عن دنس غائر
تحت مياهه
سقوط سماء كسفا دموع نوع ذليل
وهما محض سلام .
دعي وجهك لصقه
على وجه مرآته
عند ذلك الحدّ من بدء صيامنا .

نعم نعي هذا الوضوح
نعي هذا الجلاء
عندما تقوم سماء من مظاهر الشتات
سماء تدفع الصمت ضفائر
من مخلفات طائر، وغبار، ورق اصفر
تدفع صمت فسحة ضيقة
بلسان الريح .
ممشى بين أشجار بمبر طريقها ،على حجر
وفوق غصن نشرت هبة
عمامة الكون .

لنا أم علينا يسبل المساء ستر الظلام
جبّة مزق كف النجوم نسجها
من شجر كثة أغصانه
مخالب الأرض تجرح السواد .

أرضنا كرة الوحشة، مغزل الجنون
تلي قماشة من روعنا
لم لا
ظفر سبابها هنا ، بيننا .
وبيننا صوت المثيل شريك في ثرائنا
له نصف مرعى وخرافه
له نصف ذئب
و خرير نصف عين
عذاب نغمة مهجورة في صدورنا
ونوح بين أضلاعه .
للشركاء نصف كأس ونصفه ظلام .
يا لها
ثمالة إنسية
شطرها صحراء شكوى .

شفة الكأس إثم غيرنا
برودة ، بعدها جرف سينهار .



مطر صامت
(5)

أعلم أن ما يكون، هو الآن، أمامي
نصف عين تراه قادما من خلفها، من مكان نبتها
حيث يكون مكان غرسه
حديقة لمكان جرمه رسومنا.
ثمر معلق في غصنه رجل الفوضى
بدا لي غيمة من حبال
من هنا، نحو رياح، سحاب ماطر أبداننا
جهة الفعل؛ يقيم فكرة لبكائنا.

أصابع الدموع تريق عشقنا في الأرض
لابسة أجسادنا، ولابسين أديمها
ولا يكون ما كان ضدّا بل خيال.

جهة الفعل قصد لنبوءة
ظلام تضيئه هواجس الوصول
على مركب ظلّ
حمله ريحه
وما وراءه أمام.
إلى من؟
وهو حيث نفسه
رغبة
حيث حراك مثله عجز ناظر مريب.

مطر صامت
(6)

عذاب جمرة الندّ هباء شعاع يعبر النسيان
بينما منطقة لمنطق غير مأهول
تشيد بوق نحس أخنّ
لأقاويل، لأفراد خاطر يغيظهم شبيه مخالف.
ومن نافذة شمسها قنديل سهو معدن آثم يلتمع الآن.
نحاس أخنّ نادب زرع سنين بدا وجها لأعمال يدي
ثمرا لكل نبت
هو لي شرك
حول سروري يقف الآن، بأس لحظة سابقة، في جثة
في شكل صوت.

مطر صامت
(7)

في الطريق إلى هزيمة واضحة
ضيق مدى عيونهم، مدى يستقيم في نعاس، شجن..
هيئة الأرض خرائط الخمول، تفاصيل رؤى
تبحث عن عدد يلبط في بركة حل نقيّ.

كن هنا
نبوءة في رقيم تالف
وهل يكون سوى جفاء قول؟

في الطريق بساتين زروع من ظلام
عناقيد سكون وكروم أسى
وقد تدلت في سلال رؤوسهم، مع اليأس، ضراعة حبر.

في السماء فأس عزم نبا
وليس من شيء هنا
ليس من أرض
ولا نقض
وفي رأس مجهد فضاء لحظة تتهاوى يتهاوى.. ينهدّ.



مطر صامت
(8)

سرب طيور أم ثقوب سحاب
تنخل الشمس.
ينابيع ضوء، هدى من حلمات
تقيم رحمة.
حديقة من شتاء، ورق أصفر يسودّ
فهما لحنين.


مطر صامت
(9)

أعذب لون وردة بطيف ناسين
ذكرى روعة نائمة
نحت ظلمة
مآل

مطر صامت
(10)

السماء زهرة في يد طفل
جمالها بعيد
عطرها بين عينيه.
متى حرّكت الريح ثوبه
دنا من فم كأس
مياهه فضاء.
هو نحت رؤى في رغبة
في يده زهرة تعلو، هي الأرض
هو الأرض، ردّ ثمّ في قول:" وكيف"
كمال لحمة في شكل فصل
وإن ينم يزح
أو تمّحي.


مطر صامت
(11)

اجرح الاضطراب
امسك بحدّ رغوة العالم
الأخطاء عنف صمتك:-
الحالم المعنى البديل
وردة في إناء. في مياه. ميتة.
مطر صامت
(12)

من يشي بدغله ؟
شجر مرعبة أغصانه ، وقبيحة، له وجوه أعدائي.

العذاب
حشرجات أصواتهم ،
وقد سلت مصيرها في زفير النار.

للعذاب
أسماء أعدائي،
أنا الذي سماء و زهرة يدي.

أشكالهم بقع العذاب التي تحرك الظل تحت غيوم زرعهم
ولنا نحن زروع الشمس، أن نسلك النور عروش الطين
في سلة الجوع.


مطر صامت
(13)

نافذة
سور
كثير من الغبار
يصّاعد لون من الصحراء في حاشية من جذوع
غرزا لغربة خاطها النمل.
لقى الليل قضت خرزا سود.

حفيف الروح يكشف عن أرض بتول
قد يحركها تراب إخصاب
تراب حياتنا
رفيفا لشخوص خلاء في فضاء حرج.
من هنا، عروج ما يرى
يرى في نسيج خيطه أفكارنا.
شجر تضيئه رائعة الفعل في منحوتة
عظيمة من إرادات تضيف ومضة،
نبتة لغارس
وحقله ذهن رائيه.

وضوح ظلمة وبهاء وصفها
شجيرة من مياه
أو شجيرة بأخشابها مزروعة فوق مياه
لحاء مؤمن في فم تقوى
إلى شجيرة عاجزة في محيط لفظة
غبار ليل
علت رياح باذريه.


مطر صامت
(14)

سفن كثيرة تمخر بحرا بعيدا.
تحت شمس
فوق ماء
تمدّ نبتة أخشابها.
لمعة تموج وسط مغزل من هواء
ومياه.

نورس تتناهى صرخاته
إلى شبه حدّ
بين ضدين
يرافق وحشة، هنا، معزولة.

فوق غصن أو شراع يتضاءل جنح نورس
عصفورة من سعادة كلام يتصاعد.

عذبة سهول الضوء
راعشة
ممدودة في البحر
تلهبها خيول ريح تتصاعد في برّ السماء.

سهم نار
نهار ساطع
أم مركب يخرق النسيان...

من أين
إلى طرق مكظومة
في جوف حتم
يمور.

واحة عين السرور التي أنظر
من خلالها
من إلى
قاع إلى
سفائن ال
غيب.


15
مطر صامت

الروح في زعم ملاك بناء من تناه لا يتم
حضور عابر يلعلع تحت سطوح الطين .

رونق يغطي ينابيع مياهه بأعمدة مفخورة ، مملوءة ، كلها
بصوت أجراس عميق،
كثيرة .

تموجي مع العشب، كيف يحبس الوضوح؟
كيف يريك كونه؟
قامته؟
طبقات من قشور، أمم، وسعادات تسيل في سيول اخضراره .

للروح أصابع عشب، مخضّ كائن، نمو خلاء
أبدية ترف إزاء جفنها .
عباءة خلفها نحن. وفيها... دونها .

سفن أبصارنا
أشجارنا هي
مثل مثلة بلا مثيل تراكم المكان في مياه زهوره .

المكان رنة حدثت ، ولم يقف أنينها
هو شكل موجة مفتوحة
حول نفيها .
مدى في غير وضع . ظهور لقليل مختف .

هو تحت، شيء كلّ لفظة، زهرها، فضاؤها وأرضها .

طرق واسعة جدا .

حدائق في بذورها مغروسة ، في مآلها ،
وفي ترابها .

طرق مصلوبة في أصلها .

مقعد أمام حبس لا نراه ، نكونه .

المكان أنة فهو صوت يتحول .
المقابل ليس حده ،
بل هو في ذاته ينمو ،
يكون غيره .

جهة أخرى إلى أطرافها
حزمة احتمالات إلى نقضها
روح ندّ ، روح رائيها إلى سعة آنية
فيها رسوم زهورها .

ملاذنا ...


كاظم الفياض
بغداد/2007







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,896,915
- مظاهرات الطبقة الرثة العراقية
- العالم الآن
- معنى الاحتلال
- مقدمة لدحر العدو
- رأسي ليس خاملا
- منشورات لا غنى عنها لإقامة دولة عالمية عادلة
- أعمال السرد الحر/شجرة البمبر
- ضجر
- الأعمال السردية الحرة/لحظات
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - ومرثية إبراهيم
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - مرثية ثالثة
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - مرثية ثانية
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - مرثية
- الأعمال السردية الحرة/من دمشق
- الأعمال السردية الحرة/صورة العالم
- أعمالي الشعرية - رعيان الأرض الممنوعة
- الأعمال الشعرية - أجراس الفصول الثلاثة
- أعمالي الشعرية - هاك شريعة الظامي
- اعمالي الشعرية -3- الشاعر
- أعمالي الشعرية -1- الرحلة*


المزيد.....




- جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفر ...
- الذكرى الحادية والعشرون لاغتيال معطوب لوناس.. وهل يموت الشاع ...
- سينما الزعتري للأطفال السوريين
- مصر.. وفاة مخرج فيلم -زمن حاتم زهران- إثر وعكة صحية مفاجئة
- مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟
- زملاء ناجي العلي يوظفون الكاريكاتير لإسقاط ورشة البحرين وصفق ...
- مكتبة قطر الوطنية.. تواصل ثقافي مستمر في زمن الحصار
- فيديو لمدحت شلبي حول -اللغة الموريتانية- يثير موجة سخرية عبر ...
- بالفيديو: فنان أفريقي يجسد أسلافه في العبودية
- حول مؤتمر البحرين... وزير الثقافة الفلسطيني يوجه رسالة للشعو ...


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم الفياض - الأعمال الشعرية- مطر صامت