أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - المتظاهرون بين حُقَن العبادي وأفيون السيستاني.














المزيد.....

المتظاهرون بين حُقَن العبادي وأفيون السيستاني.


رافد عبدالله العيساوي

الحوار المتمدن-العدد: 4904 - 2015 / 8 / 22 - 13:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من المضحك المبكي أن يُطلَق على الإجراءات الصورية التي يقوم بها العبادي عليها إصلاحات , ومن المضحك المبكي أن يطلب السيستاني من المتظاهرين أن يمنحوا السياسيين الفاسدين فرصة لإثبات حسن النية أو وقت لتطبيق الإصلاح , ومن السذاجة أن يصدق بها مَن صدق ، فما يقوم به رئيس الحكومة هو خارج سرب الإصلاح الحقيقي، وبعيد جدا عن تطلعات الجماهير المنتفضة , فما هي فائدة إلغاء المناصب , وأصحاب المناصب من رموز الفساد يسرحون ويمرحون دون حساب أو محاكمة والمالكي يذهب إلى إيران بطائرة عراقية ويرجع بطائرة إيرانية , فأين قرار منع المتورطين بالفساد من السفر إلى الخارج , وما فائدة ترشيق الوزارات ومن ثم ينصب وزير على رأس المطلوبين للقضاء كالشهرستاني ، أو من نفس منظومة المفسدين التي تعج بها الكتل السياسية , إذا كان الهدف من الترشيق وتقليص الحمايات هو التقشف فالمفروض أن يطلب العبادي بحجز أموال السياسيين في الداخل والخارج واسترجاعها.
يتحدثون عن إصلاح ومكافحة الفساد ولحد الآن لم يحاسب أو يحاكم أي سارق أو فاسد , بل لم تصدر بحقهم مذكرات اعتقال , ثم من سيحاسب المفسدين وما زال القضاء نفسه وبزعامة حامي المفسدين ومقنن فسادهم مدحت المحمود , وأي مؤسسة قضائية يُحتمل منها المهنية والشفافية والعدالة وهي التي صوتت بالإجماع على رفض طلب الاستقالة الذي رفعه رئيسها مدحت المحمود , وهي التي تسترت على زمر الفساد طوال هذه السنين , وغيرها من الأمور التي يطول المقال بذكرها , ناهيك عن دور إيران وسطوة الولي الفقيه الذي لا يستطيع العبادي ولا غيره من أدوات إيران أن يناقشه فضلا عن التمرد عليه , فما يجري هو ضحك على الذقون وتسويف وحُقَن من البنج يزرقها العبادي ومن ورائه السيستاني والإعلام المطبل لهم...., وعلى الشعب العراقي أن ينتبه قبل فوات الأوان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,496,653
- المرجعية تدس السم بصورة العسل للمتظاهرين.
- من أين لك هذا؟!..لماذا أوجبت المرجعية انتخاب هذا؟.
- مسرحية تحالف إنقاذ العراق!!!.
- ما وراء تحالف « مقتدى – علاوي»


المزيد.....




- شهود عيان لـCNN: جيش النظام السوري يدخل كوباني بعد رحيل الأك ...
- الجيش السوري يدخل كوباني مصحوبا بقوات روسية بموجب اتفاق مع ا ...
- السعودية.. إنقاذ عامل سقط في بئر عمقها 400 متر - فيديو
- الثالوث النووي الصيني.. هل تستعد الصين لحرب كبيرة؟
- الجزر المكتشفة في القطب الشمالي قد تبين ولادة الحياة على الأ ...
- بلاغ رسمي: جلالة الملك يصدر عفوه الكريم على الآنسة هاجر الري ...
- شاهد: إخلاء مبنى في الفلبين بعد وقوع زلزال بقوة 6.7 درجات
- خمسون عاما من التوهج.. نجم حسن حسني الذي لا يغيب
- تكتم السعودية عن نتائج زيارة خان.. هل يعني فشل الوساطة مع إي ...
- -حالة وعي- تجتاح الشباب التونسي


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - المتظاهرون بين حُقَن العبادي وأفيون السيستاني.