أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - أماني محمد ناصر - ! مس... كول














المزيد.....

! مس... كول


أماني محمد ناصر

الحوار المتمدن-العدد: 1350 - 2005 / 10 / 17 - 11:50
المحور: كتابات ساخرة
    


يحكى أنّه في حديث الزمان... في زمن الفضائيات والموبايلات، في عصر الوصول إلى المريخ... كان هناك بلداً من عصر ألف ليلة وليلة... وُلِد فيه السندباد البحري، وحكايا ألف ليلة وليلة... فطالما أمتعت في هذا البلد شهرزاد شهريار بأروع القصص وأحلاها...
البلد الذي ولد فيه علاء الدين الشجاع، وعلي بابا الطيب، وياسمينة البريئة...
سمعت نساء إحدى أعظم الدول عن هذا البلد الرائع وعن عجائبه... فأحبت أن تذهب إليه لتراه عن كثب وتمتّع ناظريها بما سمعته أذناها...
اتصلت بمستشارها لتشاوره في الأمر، فاقترح عليها الذهاب إلى هذا البلد في طائرة خاصة...
وصلت هذه السيّدة إلى البلد الذي طالما حلمت برؤيته... وكان يرافقها رجل من بلادها يتحدث اللغة العربية ولكن بركاكة... ويكاد لا يميز بين صيغة التذكير وصيغة التأنيث...
وكانت هذه السيدة أينما تحط قدماها تتعثر بشهيد، أو بطفل رضيع يبكي والدته التي أسلمت روحها لبارئها... فلم يرق لها ذلك... فاقترح عليها مرافقها أن يذهبا إلى المريخ ليريها هذه البلد من بعيد... وليقال عنها أنّها أول امرأة صعدت إلى المريخ لتنعم برؤيا هذا البلد دون سماع أصوات بكاء الأطفال الرضّع... أو مشاهدة منظر شهيد ملقى على الأرض... أومنظر الدماء الطاهرة... أو...
وهناك... أي في المريخ... أُقيم لها مأدبة غداء فاخرة... وانشغلت عن الطعام بمنظر البلدان المتجاورة الرائعة...
سألها مرافقها:
_ ما بال سيدي...سيدتي... لم تأكل...لم يأكل شيئاً حتى الآن؟ إن كان الطعام لا يعجبه... لا يعجبها نغيره فوراً كرمى لعيونها.... لعيونه...
أجابته:
_ كيف لي أن أنشغل بالطعام عن هذه المناظر الجميلة...
وراحت تسأله عن هذه المدينة وعن هذا البلد...
نظر مرافقها إلى الأسفل وقال لها:
_ انظر يا سيدتي... انظري يا سيدي... إلى هذا... هذه النقطة الصغيرة... هذا دمشق الآمن، أقدم عاصم في التاريخ... والتي نحاول جاهدين إركاعه ولكنه صامد... وهناك في جنوبه لبنان وفلسطين...وطالما قاومتا أصدقاءنا...
ولكن... ولكن لماذا لم تتناول الطعام؟
قالت له متأففة:
_ تابع.. تابع حديثك...
فتابع قائلاً:
_ وهناك... على يمين دمشق... هذا النقطة الصغيرة أيضاً... هل رأيته؟
أجابته سيّدته:
_ لا!!! أين؟!
وفتحت حقيبتها وأخرجت منها المنظار السحري ووضعته على عينيها ثمّ قالت:
_ نعم نعم... هذه التي تنبعث منها تلك الحفر العميقة؟
فقهقه مرافقها عالياً وأجابها:
_ هذا ليست حفر يا سيدي وإنما هذا آثار الدمار الذي خلفتها جيشك...
وناداها قائلاً:
_ مس...
التفتت إليه قائلة:
_ نعم!
قال لها:
_ كول!!!
سألته مندهشة:
_ ماذا؟!!!
تابع حديثه قائلاً:
_ مس، إن لم يعجبك المأدبة التي أقمناه لكِ، كول، كول ما شاء لكِ مما تقع عيناكَ عليه، مس... كول! كول دمشق... كول فلسطين... كول العراق!!! فمعروف عنك أنك تحب الأكل كثيراً!ً كول ما شاء لكْ!!!... كول!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,553,291
- ملحق كليلة ودمنة
- فنجان قهوة... ولفافة تبغ... وهوى
- نظرات وذكريات مؤلمة
- أمريكا ماما والأربعون إرهابي
- ليلى والخنزير
- رايس في بلاد العجائب


المزيد.....




- "كفرناحوم" لنادين لبكي وفيلم سوري آخر ضمن القائمة ...
- "كفرناحوم" لنادين لبكي وفيلم سوري آخر ضمن القائمة ...
- آل الشيخ يجمع القصبي والسدحان في عمل مشترك
- لبنان وسوريا ضمن القائمة النهائية لترشيحات الأوسكار
- الأفلام الأجنبية.. عربيان في الأوسكار
- الفنان السوري باسم ياخور يسخر من أزمة المحروقات
- مجلس جطو يحيل 12 منتخبا على المحاكم الإدراية المختصة
- كاظم الساهر: لهذه الأسباب تركت -ذا فويس-
- حب جيهان وجمهورية الأسواني.. صدى 25 يناير في الإبداع
- الأردن يرفع التمثيل الدبلوماسي في سوريا


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - أماني محمد ناصر - ! مس... كول