أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - يوميات كاتب: سياسة عراقية بطعم شوربة العدس














المزيد.....

يوميات كاتب: سياسة عراقية بطعم شوربة العدس


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 4904 - 2015 / 8 / 22 - 12:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يوميات كاتب: سياسة عراقية بطعم شوربة العدس

بقلم اسعد عبد الله عبد علي

جلست صباحا في مطعم بسيط, قرب مكان تجمع العمال, واغلب رواده هم العمال, والطبق الأكثر عشقا هو (شوربة عدس), وقد طلبت طبق الشوربة مع شاي ساخن, فكانت سعادتي لا توصف, بهذا الطبق, والذي يناسب الساعات الأولى, لما يعطيه من كمية نشاط, لا تقدر بثمن.
بجانبي كان بعض العمال, حول أطباق شوربة العدس, وكان حديث العمال عن تظاهرات الأمس, والتي طالبت بمحاكمة المتهمين بسقوط الموصل, فكان ثلاثة من الجالسين شباب, وهو يقسمون أن المحاكمة ستتم للمتهم رقم واحد, معتبرين ذلك حدث سيكون قريبا, والتفاؤل يملا قلوبهم, وان التظاهرات لتحفيز السلطة, للقيام بمسؤوليتها, لكن اكبر الجالسين سناً, بقي صامتاً, لم يعطي رائيه ولم يبدي موافقة على ما يقولون, فالتفتت الثلاثة أليه يسألون عن رأيه, فقال بلغة تدلل على يقين: المتهم رقم واحد لن يحاكم, وعلل رأيه, بسبب قوة لغة المال, وفساد القضاء, والعلاقات الدولية, والمحاور الإقليمية, كلها تبدد أي تفاؤل ممكن بتحقيق العدل.
بعد أتمام الفطور, كنت راغب بالتسوق, فكان لا بد من ركوب الباص (الكية), للوصول لسوق (عريبة) في شارع الداخل.
جلست إلى جانب رجل عجوز, وكان يتكلم بحرقة, عن الظلم الذي يحكم البلد, والذي تسبب في محنة لا تنتهي, سألته عن تشخيصه, عن سبب تحول الحكم في العراق, إلى حكم فاسد وظالم, فقال الرجل العجوز: السبب الكتل السياسية, التي قبلت بنظام المحاصصة, والذي هو نظام داعم للفساد, حيث تتشارك كل النخب السياسية بالحكم, من دون وجود خط للمعارضة, فتوزع المناصب بينهم, مثل خروف هارب خائف, يقع بيد أفراد جائعين, فيصبح كل همهم أكل الخروف, وليس أمرا أخر, مثل إرجاعه لأهله, وهو ما حصل لعراقنا, الذي أكلته النخبة السياسية, على مدار 12 عام.
نزلت من الكية, فقد وصلت سوق (عريبة), لكن شعرت بإحباط كبير, من كلام الرجل العجوز, فأي أصلاح ننتظر, من نخبة فاسدة حد النخاع, نعم علي أن أشارك, في تظاهرات رفض الظلم, عسى أن نصحو على صباح تختفي فيه, كل كيانات الفساد, ففي أحلامي الجميلة, لا مكان لأي كيان سياسي فاسد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,663,159
- المتهم رقم واحد في قضية الموصل, بين المحاسبة والحصانة
- العراق, وخطر الانزلاق نحو أزمة اقتصادية حادة
- ملف الفضائح 3: مستنقع الفساد, (الامانة العامة لمجلس الوزراء)
- حان وقت محاسبة رئيس الوزراء السابق
- التظاهرات إلى أين تتجه
- تركيا بين إبادة الأكراد ودعم داعش
- خطف واستغلال داعشي, لأطفال الموصل
- البروفيسور كمال مجيد بين الذكاء والغباء
- الخواء الفكري, ومهزلة كتاب النسخ واللصق
- مملكة المغرب تحت التهديد, من تنظيم داعش
- سعود الفيصل المجتهد, وشذوذ الساسة العراقيين
- البرلمان العجيب يصوت على اتفاقية الطيور والمرور
- هل يستمر صمود الأسد؟
- إسقاط الطائرة العراقية اف16 , الجريمة وغياب العقاب
- رد على الأبواق النفطية, أفكاركم تهدد وحدة البلد
- وزارات فاسدة ووزراء جبناء
- التلاعب الأمريكي بطائراتنا, والغباء السياسي
- قناة فرانس 24 وأبو عزرائيل والعسل المسموم
- سر حتمية دعم الجيش بالحشد المبارك
- السلاح النووي قريب من آل سعود


المزيد.....




- عقوبات أمريكية جديدة على إيران تستهدف شخصيات بارزة بينها خام ...
- مؤتمر البحرين: أهم القرارات التي اتخذها ترامب تمهيدا لتنفيذ ...
- مجلس الأمن يدين الهجمات على ناقلات النفط في الخليج ويعتبرها ...
- وزير المالية: تفعيل الموازنة رسالة مهمة على جدية لبنان
- قوات الأمن السودانية تفرق احتجاجاً طلابياً باستخدام العنف
- واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة الملاحة في الخليج
- -جلد الإوزة-.. لماذا نشعر بالقشعريرة في مواقف معينة؟
- مع بدء الحر.. الملايين حول العالم يلجؤون لمواقع الاصطياف
- المتهم فاكهة.. التهاب الدماغ يقتل أكثر من 150 طفلا في الهند ...
- بعد فشلها في التصدي لهجمات الحوثيين.. السعودية تكتفي بالتباك ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - يوميات كاتب: سياسة عراقية بطعم شوربة العدس