أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - شكري شيخاني - السيد عطوان..دع العراق للعراقيين














المزيد.....

السيد عطوان..دع العراق للعراقيين


شكري شيخاني

الحوار المتمدن-العدد: 1350 - 2005 / 10 / 17 - 05:16
المحور: الصحافة والاعلام
    


السيد عطوان ..الى متى ستبقى هناك
في البعيد البعيد وتعالج قضايا أمة العرب من المحيط الى الخليج.. لم نسمع عنك في غابر الزمان أيام المدحور الى غير رجعة صدام حسين... ولي نعمتك ونعمة الكثيرين أمثالك القابعين في السويد وبريطانيا والنرووج والدانمارك وأغلبهم للأسف من الفلسطينيين انهم يحاربون بالنظارات وياليتها نظارات طبية بل هي شمسية في عاصمة الضباب والسهرات والمسرات ..سيد عطوان لم نسمع صوتك ولم نرى لقلمك المداد حول ما جرى في العراق من جنوبه الى شماله ومن غربه الى شرقه,لم نسمع تعليق واحد عن الجرائم التي ارتكبها نظام صدام بحق الأطفال في حي الأزبكية في دمشق وعن مساعدة الاخوان المسلمون لتخريب سورية أم أنك كنت مشغولاً بالحسناوات البريطانيات . هنا أقول حسنا فعلت الحكومة السورية عندما حجبت موقع القدس العربي وكان الأولى بك أن تسميها القدس العبري عبد الباري عطوان الاستاذ... أتمنى أن تعود الى أي بلد عربي وتعاني ما يعانيه هذا الشعب أدعوك لزيارة أرض فلسطين كونك تحمل الجنسية البريطانية وتتمتع بالحقوق الصحفية أن تنزل من برجك وتشاهد عن قرب ما الذي يحصل فعلاً في الأرضي المقدسة والأراضي العراقية من مازل ومآسي عدوانية وقمعية تجري بحق هذه الشعوب تعال الى هنا وتفرج بعينك ما الذي يجري لا أن تنترنا( تقرعنا ) كل ساعتين مقالاً صميدعيا له أول وليس له آخر أعترف بشىء هنا أنني في البدايات أحببت مقالاتك وأعجبت بها ولكنني وجدت نفسي أقرا فيما بعد ترهات يقال بأنها مقالات لاتصلح لصحفي مبتدأ فكيف بعبد الباري عطوان الاستاذ.. دع العراق ودع سوريا دع الفلسطينيين وودع اتهاماتك على الطالع والنازل بحق الدول ولا أظنك تنسى بأن كرامة الشعوب وأوطانهم من كرامة حكامهم أنى كانوا هؤلاء الحكام يكفي أنهم لم يأتوا على دبابات أجنبية؟







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,258,970
- الانتماء للوطن أساس الاصلاح السياسي
- كلنا شركاء في هذا الوطن
- لماذا إيران الآن.... ولماذا إيران وحدها؟؟
- في ذكرى انتفاضة شعب شجاع
- نحن لا نكره أمريكا
- عندما يتكلم الصغار
- ما يجري في العراق أصبح لا يطاق
- أوقفوا قتل الشعب العراقي
- أضواء...على مذكرة الجبهة الوطنية التقدمية حول مكافحة الفساد
- تيسير علوني أنت فخر للشعب السوري
- وعادت ذكرى تشرين
- والصمت العربي الثقيل الى متى
- حب الوطن
- الصحافة.. والفساد.. معركة النفس الطويل
- من دمشق بعيداً عن السياسة ..حنين..و دفء..وشواهد جمالية لا تن ...
- بناء الشبح في قلب دمشق؟؟
- الأن ...الوطن بحاجة للجميع
- المواطن اللبناني بين ساحتين!
- الانتماء والمواطنة
- بدون تعليق !


المزيد.....




- حسن نصر الله: إسرائيل استهدفت مقرًا لحزب الله في سوريا وسنرد ...
- نصر الله يتوعد بعد -هجوم الضاحية-: انتهى زمن بقاء إسرائيل آم ...
- -الجيش الوطني الليبي- يعلن عن تقدم قواته باتجاه مدينة غريان ...
- معارك عنيفة في كتاف شرقي صعدة وقتلى وجرحى في صفوف الانقلابيي ...
- الانقلابيون يستهدفون القوات الحكومية في الحديدة ويدفعون بتعز ...
- قيادات الحزام الأمني بأبين تنفي أسر السيد بمعارك شبوة
- البريكست وإيران والصين.. قضايا ساخنة تشغل مجموعة السبع
- محافظ شبوة: كسبنا الرهان وأسقطنا الانقلاب الذي تدعمه الإمارا ...
- النصر السوري وحكمة التعاطي مع توازنات العالم الجديد
- ضجة بسبب الحالة الصحية لأمير الكويت... والبعض يطلق مجموعة من ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - شكري شيخاني - السيد عطوان..دع العراق للعراقيين