أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بابلو سعيدة - آلة النّصب -12














المزيد.....

آلة النّصب -12


بابلو سعيدة

الحوار المتمدن-العدد: 4896 - 2015 / 8 / 14 - 18:23
المحور: الادب والفن
    


آلة النّصب "12 "
في الحرب والسلم ، وجميع الفصول توجد فرصَ عمل رابحة ورائجة . ولا تحتاج إلى أرصدة ، ولا إلى واسطة .ويأتي على رأسها آلة النّصب أولاً ثُمّ التسوّل والاتجار بالدين والمخدرات والآثار وبيع الاصوات الناخبة والضمائر والأجساد والأعضاء البشريّة ثانياً. أمّا الذين سطوا على المال العام والآثار. واستغلوا جهود قوى العمل فقد تحولوا إلى مساهمين في الشركات العالميّة العابرة للقارات . واستطاع عدنان عبر مهارته الفائقة، وحديثه الجذّاب، وحركاته البهلوانية أن يُوقِع المئات من أصحاب الودائع والعقارات في شباك صيده . ويجمع ثروة طائلة. وقال في حديثه إلى زملائه في المهنة : لا يستطيع أحد منكم الإفلات من شباك صيدي وآلة نصبي . ردّ عليه زميله عثمان قائلاً : أنا اتحدّى آلة نصبك أن توقعني في شباكها .ومرّت ايام وايام . ولم ير أحد منهما الآخر.ويتلفن عثمان إلى عدنان متسائلا: لما لم توقعني في شباك صيدك حتّى الآن ؟ .أجاب عدنان : لا امتلك نقوداً لشراء آلة النّصب. وعلى الفور أعطاه عثمان المال اللازم لشراء آلة النصب . وبعد مرور شهر كامل تلفنَ ثانية إلى عدنان متسائلاً : لما لم توقعني في شباك صيدك حتّى الآن؟ . أجابه عدنان: لقد وقعت في شباك صيدي لحظة دفعت المبلغ اللازم ... ثمن شراء آلة النصب .... والاحتيال .
ليلى وسرحان" 13 "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,974,545
- الخدمة والحقيبة - 11 -
- شوفان - 8 -
- الحمير - 10 -
- يبرق والملاعق 10 -
- السكّين والناب - 9 -
- شوفان والملك - 8 -
- مأساة الرّفاق -5 -
- خلدون والحاكم الفرنسي - 6 -
- مأساة الرّفاق -4 -
- الأستاذ - 3 -
- أمّ العبد والكيس -3 -
- الإرهاب السياسي
- الامة التي تعيش خارج التاريخ
- المثقف المزدوج - 1 -
- اللبرلة الحراميّة - 1 -
- مصارعات حُرّة - 2 -
- المصارعة الحرة
- أمّة فُضلى - 1 -
- الاشتراكية هي نهاية التاريخ - 5 - .
- الاشتراكية هي نهاية التاريخ - 4-


المزيد.....




- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بابلو سعيدة - آلة النّصب -12