أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مريم نجمه - نسائيات - 10















المزيد.....

نسائيات - 10


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 4895 - 2015 / 8 / 13 - 01:40
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


نسائيات
كلما ازدادت نسبة الطلاق في المجتمع بين الأسر , وازداد العنف ضد المرأة ( العنف الجسدي والنفسي والفكري ) كلما تكسرت وانسحقت شخصية المرأة وانمحى حضورها الفاعل , واحتِقر كيانها الإنساني , وبالتالي ينعكس كل هذاالواقع وهذه الأجواء المشحونة الضاغطة على الأطفال ضياعاً وشذوذاً وسلوكاً وأمراضاً جسدية ونفسية وسلوكية وغيرذلك من تفتت المجتمعات .
:

و كلما ازداد الوعي والعلم وتبوأت وقادت المرأة المنظمات الأهلية والسياسية والوظائف العليا والعمالية والنقابية والمهنية خاصة الإعلامية والتربوية والطبية ووو ... كلما زاد احتقار المرأة وسبيها واستعبادها واغتصابها واحتقارها وشتمها في بلاد العالم الثالث خاصة بعد قيام الثورات العربية كنتيجة ردة فعل رجعية تجاه حركة التحرر والإنفتاح .. والتغيير .
:

لو بقيت ربة البيت تشتغل وتحرُك وتتحرّك في بيتها 24 ساعة أي النهار كله فلا تتعب ... ويبقى لديها أعمال تعملها وتنجزها ومهمات .. و " مكسور عليها شغل " كما نقول في تعابيرنا الشعبية !
الله يعطيكِ العافية أيتها الجندية المجهولة , بل القائدة الخدومة المتواضعة الصامتة .لو ما كان الله معها وبجانبها ما قدرت تستمر -

المرأة سرّ الله على الأرض .
المرأة " رفيقة الله " في الخلق وفي الحب والمحبة وفي التضحية على الأرض .

من عاداتنا الريفية القروية في سوريا
قديماً , لم يكن ( حليب الأطفال ) حليب العلب البودرة الصناعي معروفاً ومستعملاً كما اليوم , أو غالي الثمن لم تستطع أكثر العائلات أن تشتريه خاصة الأم المرضع .
كانت الطبابة بشكل عام معدومة بالريف السوري ومنها بلدتنا صيدنايا , لذلك كان السكان يلجأون إما لتعويذة دينية لا تقدّم ولا تؤخر , أو التداوي
بالأعشاب المتوفرة .
وكانت نسبة وفيات الأطفال مرتفعة جداً تبلغ أحياناً ( 50 % ) - وكان الكثير من الأطفال يموتون جوعًا لنشاف أثداء الأمهات من الحليب نتيجة الفقر , أو نتيجة أمراض وأوجاع الثديين لدى الأم المرضع , أو ( النفَاس ) .
كانت العادات والتقاليد في مثل هذه الحالات بأن يأخذن الطفل إلى نساء أخريات مُرضعات " الأمهات ذوات الحليب المدرار " وتقوم بإرضاعه كأطفالها تماماً دون تأفف أو تمنن وكبرياء - فترة تدوم شهر أو أكثر أو سنة حتى يفطم مع أطفالها , ويطلق على هذا الطفل الذي شاركه : " أخوه أو أخته بالرضاعة : ويعاملوا كإخوة وأشقاء في القانون والتقاليد الشعبية .
والذي كان يخفف من هذه اللآلام سلامة العلاقات الإجتماعية والروابط الإنسانية والعائلية الطيبة الصادقة , وعدم وجود التفاوت الطبقي بين السكان - كما اليوم - كان الجميع فلاحين وحرفيين وشغيلة . بسطاء ومحبّون وخدومين لبعضهم البعض . وفي صيدنايا بالذات كان للراهبات في الأديرة خدمات جمّة لأهل البلدة وأطفالها حيث قدمن خبرات طبية لمساعدتهم في علاج بعض الأمراض البسيطة .


للعلم , لقد كان بعض الأطفال يستمروا في الرضاعة حتى الخامسة من العمر , وكان يصعب إفطامهم فتلجأ بعض الأمهات إلى وضع الفلفل على حلمة الثدي وغيرها من الأساليب البدائية المؤذية لها وللطفل ! أو يُبعد عن الأم لفترة أسبوع أو أكثرعند جداته أو أقربائه لكي ينسى ويستعيض بالطعام - رغم أنها تبدأ بإطعامه " زوم " بعض الأطعمة منذ الشهر السابع !..
:

العيون تحكي سرّ القلوب .

*************


- ( هل أخبرتها عن القطنة " ؟
" طبعاً لا , أنت لا تفهم في النساء , يجب أن لا تخبر المرأة عن إمرأة أخرى فالمرأة إذا لم تعتقد أنها ّ حياتك , تصاب بالنكد , وتنكد عليك عيشتك . ....
لم تحبل زوجتك ؟
وهل كنتم تقبلون امرأة لا تحبل ؟ لماذا لم تطلقها ؟ أمك كانت تقول إنها طفلة , وستحبل حين تنضج , ولم تحبل نهيلة إلا عام 1948 ؟
هل كنت تحبها ؟ لا , لم تكن تحبها , أنت قلت إنك تعلمت أن تحبها بعد زواجك بفترة طويلة , عندما صارت زيارتك لها تعادل حياتك . )
الياس خوري - رواية : باب الشمس -


.


- ( يقتل الصحراوي نفسه في شبابه جرياً وراء العشق والنساء , ويقتل نفسه في شيخوخته جريا وراء الحكمة " .
.... لقد قالت له الأم يوماً : " من أن الأموات إذا ذهبوا يستطيعون أن يغنّوا , ولكنهم لم يستطيعوا أن يمخضوا حليباً للأحياء دون أن يستدرجوهم إلى الموت أيضاً . ) - ابراهيم الكوني
.
.

الرفيقة
- " .... هي الشعلة الأولى التي تنير خلايا النفسِ . هي أول رنةٍ سحرية على أول وترٍ من قيثارة القلب البشري ..
هي مطلع قصيدة الحياة الروحية والفصل الأول من رواية الإنسان المعنوي ...
... القِرانُ هو إتحاد ألوهيتين على إيجاد ألوهية ثالثة على الأرض . هو تكاتف إثنين قويين بحبهما لمقاومة دهر ضعيف ببغضه .... هو تنافر روحين من التنافر واتحاد نفسين مع الإتحاد ...) جبران خليل جبران
.


- قلتُ لأبي وأمي : إني ولدتكما من قبل أن تلداني - ميخائيل نعيمة .

:
- الولادات القيصرية في لبنان ثلاثة أضعاف المعدّل العالمي . دليل إنخفاض الوعي الصحي حول أهمية الولادة الطبيعية , ومخاطر القيصرية . ويجب تعزيز الرعاية الصحية المجانية - بيروت - فاطمة موسوي : صحيفة الحياة / 3 مايو/ 15
:

Rot Randel الروائية روت ماندل رحلت عن عمر 85 عاماً .
- لندن - ا ف ب - توفيت الروائية البريطانية روث ماندل أمس عن عمر 85 عاماً كما أعلنت دار نشر" بنغوين راندوم هاوس " . التي كانت تتعامل معها وكانت الكاتبة التي تملك 70 عملاً في رصيدها ترجمت إلى 26 لغة تعرضت لجلطة دماغية . ولدت روت في 17 شباط 1930 فبراير في ضواحي لندن - وعملت فترة وجيزة في مجال الصحافة - 3 / أيار مايو / 2015 .

:
- " العين سراج الجسد " . السيد المسيح


- " غريزة المرأة لا تخطِئ " .

أم في الطريق .. هذه الأم تصرخ بالطفل لا تبتعد , ويدان تنوحان مثل الغريق !

:

- ( كان عميد الأدب العربي الراحل د . طه حسين أيقونة عصر النهضة يرى , أن المناصب والمراتب لا ينبغي أن تجنّس ولعله يومها لم يعلن سطوة الحركة النسائية التي استعرت في الغرب ولذا كان يقول عن تلميذته سهير القلماوي إنها أستاذ الأدب العربي .... الخ ) .
الكاتب : خورخي لويس بورخيس : التاريخ الكوني للخزي ترجمة : فايز أبّا -

-
- تكمن قداسة المرأة في جمالها وأنوثتها وفي خصوبتها . ولو كانت المرأة عورة لكان جميع نسلها بمن فيهم الرجال كلهم عورات .
الحوار المتمدن الكاتب : يوسف عطو -


- لوْلاكِ لوْلاكِ .. لولاك يا ملاكِ
لولاك ,... قلبي بلا دقّات .. ليلة بلا سهرات
عمري صدى حكايات .. ما بعيش لولاك ِ" . الفنان الراحل , عازار حبيب -
مريم نجمه - هولندا .



.
...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,370,681
- عالم مهووس , خواطر صباحية
- حب الوطن ووحدة الشعب والمجتمع تعمل العجائب - خواطر - 90
- بلَد بلا جيش بلد بلا سِياج - حتى في الموت كن مبتسماً لأنك ال ...
- صناعة الفرح ؟
- تعريف : تشوده ؟ - 2
- سريانيات : الألحان السريانية السورية - 2- 9
- سريانيات : الألحان السريانية السورية - 8
- من اليوميات - 88
- يوميت غير سياسية
- تعريف .. من هو تشوده ؟ - 2
- الأحرار لا ينهزمون - 2
- تعريف - 1
- تعابير صيدناوية محلية شعبية - 14
- التماسيح ..!؟
- سوريا البلد الموجود منذ الأزل - 87
- جولات الكلمة , صفحات من هنا وهناك - 1
- يسوع والأطفال - 1
- نصبوا مقصلة للأطفال .. إسألوا الطير والحجر والبشر - 85
- نريد الحقيقة ..؟
- صرخة ..! من اليوميات - 84


المزيد.....




- موجة من الغضب العارم تجتاح تركيا بعد مقتل امرأة على يد زوجها ...
- لأول مرة .. المرأة السعودية تشارك في تحكيم بطولات دولية
- بريطانيا.. أكياس القمامة السوداء تدخل امرأة السجن
- -أمي لا تموتي-.. فيديو لمقتل امرأة يثير موجة غضب في تركيا
- أطباء يعثرون على عنكبوت سام في أذن امرأة بعد شكواها
- غضب في تركيا بعد تداول فيديو يظهر امرأة قتلت ذبحا على يد زوج ...
- مصور النساء الخفي.. القبض على -منحرف مدريد- متلبسا! (فيديو) ...
- كل ضحية اتعرضت لختان الإناث، ممكن تلاقي أمل جديد في الفيديو ...
- الذكاء الاصطناعي يحل مشكلة الزواج الأبدية!
- بالفيديو... تجريد ملكة جمال من لقبها بسبب ترامب


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مريم نجمه - نسائيات - 10